"الرجل الجليدي" يأمل الفوز رغم الحرارة العالية

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً

  سيبانغ- يسعى السائق الفنلندي كيمي رايكونن نجم فريق فيراري لسباقات فورمولا 1 إلى الحفاظ على هدوئه وبرود أعصابه عندما يخوض سباق جائزة ماليزيا الكبرى بعد غد الاحد في أجواء حارة للغاية في سيبانغ يمكن مقارنتها بالساونا

وقبل ثلاثة أسابيع نجح رايكونن المعروف بهدوئه الشديد والذي يطلق عليه لقب "الرجل الجليدي" في الفوز بسباق جائزة استراليا الكبرى في افتتاح سباقات بطولة العالم لفورمولا 1 هذا الموسم، ويرغب رايكونن الان في تحقيق الفوز الثاني على التوالي والفوز بسباق ماليزيا على حلبة سيبانغ بعد غد الاحد في المرحلة الثانية من البطولة إذا لم يواجه فريق فيراري أي مشاكل في محرك السيارة.

  ويساور فريق فيراري وسائقه رايكونن بعض القلق بسبب تسرب بسيط في المحرك، وإذا ازداد الوضع سوءا سيكون تغيير المحرك أمرا ضروريا قبل التجارب الرسمية التي يخوضها السائقون يوم غد السبت والتي ستهبط برايكونن عشرة مراكز كاملة في ترتيب التجارب الرسمية لينطلق من مركز متأخر بقدر العشرة مراكز في السباق الرسمي وبالتالي قد يقلص ذلك فرصته في تحقيق الفوز بالسباق، وقال رايكونن: "بدأنا البطولة لتونا ولكن من الواضح تماما أننا نحتاج دائما للمنافسة على كل نقطة إذا أردنا الفوز باللقب".

  وقدم رايكونن بداية رائعة لبطولة العام الحالي في سباق استراليا وحقق الفوز الاول له بسيارة فيراري حيث انضم رايكونن للفريق بعد نهاية الموسم الماضي ليحل مكان الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات والذي أعلن اعتزاله رسميا في نهاية الموسم الماضي، وقال رايكونن: "أشعر بسعادة حقيقية لنجاحي بهذا الشكل في بدايتي مع فريق فيراري".

وستكون درجة الحرارة الشديدة في ماليزيا اختبارا رئيسيا لرايكونن ولجميع السائقين والفرق المشاركة في البطولة حيث وصف رايكونن هذه الحرارة المرتفعة بأنها مثل الساونا في فنلندا، وقال مازحا: "الجو حار بالفعل هنا في ماليزيا مثلما هو الحال في الساونا الفنلندية".

  وتعرفت جميع الفرق على الظروف الجوية في سيبانغ خلال الايام الثلاثة التي قضتها هذه الفرق في الاختبارات على الحلبة ولذلك فإن العديد من السائقين فضلوا الاقامة لفترة في ماليزيا مع الخضوع لاجراءات خاصة في التدريبات من أجل التأقلم مع هذا الجو، وقال رايكونن الذي قضى الايام الماضية في جزيرة صغيرة مع عائلته وأصدقائه: "لعبت بعض التنس وذهبت إلى صالة الالعاب، ويجب أن اعترف بأنني جاهز تماما".

وما يضاعف من تفاؤل رايكونن أنه أحرز أول ألقاب السباقات العشرة التي فاز بها على مضمار سيبانغ بالذات وكان ذلك عام 2003 عندما كان سائقا لفريق ماكلارين.

التعليق