قمة "لندنية" متجددة بين تشلسي وتوتنهام

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2007. 09:00 صباحاً

البريمير ليغ

 

  لندن- يعود مانشستر يونايتد المتصدر وتشلسي مطارده المباشر وحامل اللقب في العامين الاخيرين الى المعركة المحلية عندما يخوضان المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم وذلك بعد خوضهما ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

وكان مانشستر يونايتد خسر امام مضيفه روما الايطالي 1-2، في حسن سقط تشلسي في فخ التعادل امام ضيفه فالنسيا 1-1، وستقام مبارتا الاياب الثلاثاء المقبل.

  ويخوض تشسلي اختبارا صعبا على ملعبه "ستامفورد بريدج" بوم غد السبت امام جاره اللندني توتنهام صاحب المركز السادس في مواجهة هي الثالثة بينهما في مدى شهر بعدما التقيا مرتين في الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية.

ويدرك تشلسي ان مهمته امام توتنهام لن تكون سهلة ولو انه يلعب على ارضه لان الاخير احرجه في المباراة الاولى بينهما على الملعب ذاته في مسابقة الكأس عندما تعادلا 3-3 علما ان توتنهام تقدم 3-1 في الشوط الاول قبل ان ينجح تشلسي في ادراك التعادل في الثاني ويفرض خوض مباراة ثانية على ستاد "هارت وايت لاين" كسبها 2-1 وبلغ نصف النهائي.

  وكسب تشلسي مبارياته السبع الاخيرة في الدوري وهو يمني النفس بتحقيق الفوز لتشديد الخناق على مانشستر يونايتد الذي يحل ضيفا على بورتسموث التاسع مساء اليوم ذاته.

وسيحاول تشلسي استغلال التعب الذي قد ينال من لاعبي توتنهام الذين خاضوا مباراة ساخنة مساء امس ضد مضيفهم اشبيلية في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي، ويذكر ان الفوز الاخير لتوتنهام على تشلسي يعود الى عام 1990.

  في المقابل، لن تكون مهمة مانشستر يونايتد سهلة امام بورتسموث الساعي بدوره الى احتلال احد المراكز المؤهلة الى مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل.

وحقق مانشستر يونايتد بدوره الفوز في مبارياته السبع الاخيرة وهو يطمح بجدية كبيرة نحو استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 4 اعوام، ويتذكر مانشستر يونايتد ومدربه السير اليكس فيرغوسون جيدا نيسان/ابريل 2004 عندما خسروا امام بورتسموث 0-1 على ستاد "فريتون بارك" وتلاشت امالهم في احراز اللقب.

من جهة اخرى، تستمر المعركة بين ليفربول وارسنال على المركز الثالث حيث يحل الاول ضيفا على ريدينغ الثامن، ويستضيف الثاني وست هام صاحب المركز قبل الاخير.

  ويدخل ليفربول المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على مضيفه ايندهوفن الهولندي 3-0 في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا علما انه كان سحق ارسنال 4-1 السبت الماضي ضمن الدوري المحلي.

في المقابل، يطمح ارسنال الى تعويض خسارته المذلة امام ليفربول واستعادة المركز الثالث منه علما ان الفارق بينهما نقطتان مع مباراة مؤجلة للفريق اللندني.

وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاءي مانشستر سيتي مع تشارلتون اتلتيك، وايفرتون مع فولهام، ويلعب يوم غد السبت ايضا، بلاكبيرن روفرز مع استون فيلا، وميدلزبره مع واتفورد، وشيفيلد يونايتد مع نيوكاسل، وويغان مع بولتون.

التعليق