ليفربول يبهر أيندهوفن وفان بويتن "شوكة" بافارية في حلق ميلان

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2007. 10:00 صباحاً
  • ليفربول يبهر أيندهوفن وفان بويتن "شوكة" بافارية في حلق ميلان

في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 

 

  مدن- خطا ليفربول الانجليزي حامل اللقب عام 2005 خطوة كبيرة نحو الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين على مضيفه ايندهوفن الهولندي 3-0 اول من امس الثلاثاء في ايندهوفن في ذهاب الدور ربع النهائي، وانتزع بايرن ميونيخ الالماني تعادلا ثمينا من مضيفه ميلان الايطالي 2-2 في ميلانو بفضل مدافعه الدولي البلجيكي دانيال فان بويتن، وتقام مباراتا الاياب الاربعاء المقبل في ليفربول وميونيخ.

في المباراة الاولى على ستاد "فيليبس ستاديون" وامام 35 الف متفرج، تابع ليفربول مشواره الناجح في المسابقة التي احرز لقبها العام قبل الماضي مؤكدا ان تجريده برشلونة الاسباني من لقب العام الماضي

(2-1 ذهابا في برشلونة و0-1 ايابا في ليفربول في ثمن النهائي) لم يكن صدفة موجها انذارا الى خصومه بانه لن يفوت فرصة احراز اللقب وانقاذ الموسم بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقتين الكأس وكأس رابطة الاندية المحترفة وتلاشي اماله في المنافسة على لقب الدوري المحلي.

  وحقق ليفربول ما عجز عنه مواطنه ارسنال عندما خسر امام ايندهوفن 0-1 على الملعب ذاته في ذهاب الدور ثمن النهائي رغم سيطرته قبل ان يسقط امامه في فخ التعادل في لندن ويودع المسابقة، وكان ليفربول صاحب الافضلية منذ بداية المباراة مستغلا تراجع لاعبي ايندهوفن الى الدفاع واعتمادهم على الهجمات المرتدة.

وكاد المدافع الدولي جيمي كاراغر يمنح ليفربول التقدم برأسية من مسافة قريبة بيد ان الحارس البرازيلي غوميش ابعدها في توقيت مناسب قبل ان يشتتها الدفاع (18)، وأثمر ضغط ليفربول هدفا رائعا سجله القائد ستيفن جيرارد بضربة رأسية من نقطة الجزاء اثر تمريرة عرضية من ستيفن فينان فاسكنها الزاوية اليسرى للحارس غوميش (27).

وتابع ليفربول افضليته في الشوط الثاني ونجح مدافعه الدولي النرويجي يون ارني ريزه في تعزيز تقدمه بهدف ثان عندما استغل كرة خاطئة من المدافع تومي سيمونز وهيأها لنفسه على صدره قبل ان يسددها بقوة من 20 مترا في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس غوميش (49)، واضاف العملاق بيتر كراوتش الهدف الثالث في الدقيقة 63 بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من فينان.

  وقال جيرارد بعد المباراة: "بمجرد إحراز الهدف الأول أصبح فوزنا يتوقف على الاستمرار بنفس مستوى الأداء، كنا منافس يصعب التغلب عليه، فكان يجب عليهم الضغط وقد جعلناهم يدفعوا الثمن. والآن لا يزال أمامنا 90 دقيقة سنلعبها ونحتاج لان نكون محترفين ونؤدي مهمتنا".

  وفي الثانية على ستاد "سان سيرو" في ميلانو وامام 60 الف متفرج، فرض المدافع فان بويتن نفسه نجما للمباراة بتسجيله هدفي التعادل لبايرن ميونيخ وعزز حظوظه في التأهل الى دور الاربعة والثأر لخروجه على يد الفريق الايطالي من الدور ثمن النهائي للمسابقة العام الماضي بعد تعادلهما 1-1 في ميونيخ وتفوقه عليه 4-1 في ميلانو.

ويبدو ان سيناريو الموسم الماضي سيتكرر هذا الموسم لكن في صالح بايرن ميونيخ هذه المركز كونه يلعب ايابا على ارضه ويكفيه التعادل السلبي او الايجابي 1-1 لبلوغ دور الاربعة.

وأهدر ميلان فوزا في المتناول لانه كان الافضل طيلة المباراة وكان بامكانه تسجيل اكثر من هدف كون بايرن ميونيخ قدم احد أسوأ عروضه وكان لاعبوه تائهين في الملعب، لكنه فشل في استثمار الهجمات التي سنحت امام مهاجميه.

  وخاض بايرن ميونيخ المباراة في غياب قائده وحارس مرماه العملاق اوليفر كان ولاعب وسطه الهولندي مارك فام بومل بسبب الايقاف، بيد ان بديل كان، ميكايل رينسينغ لعب دورا كبيرا في عدم تعرض فريقه لهزيمة مذلة بتصديه لاكثر من محاولة ايطالية.

  وهي المرة الاولى التي يفشل فيها ميلان في الفوز على بايرن ميونيخ على ستاد سان سيرو، والتقى الفريقان 9 مرات حتى الان كان الفوز فيها حليفا لميلان 5 مرات مقابل مرة لبايرن ميونيخ، وتعادلا 3 مرات.

وكاد الهولندي كلارنس سيدورف يفتتح التسجيل اثر تمريرة عرضية من التشيكي ماريك يانكولوفسكي بيد انه لم يلحق بالكرة (2)، ثم مرر اندريا بيرلو كرة داخل المنطقة فتابعها البرتو جيلاردينو بيسراه بجوار القائم الايمن للحارس زينسينغ (5).

  وانقذ الحارس ميكايل رينسينغ مرماه من هدف محقق اثر رأسية لماسيمو امبروزيني من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها بيرلو فحولها الى ركنية اخرى لم تثمر (15)، وكاد اندرياس اوتل يمنح التقدم لبايرن ميونيخ من تسديدة قوية من 30 مترا ابعدها الحارس البرازيلي ديدا الى ركنية (23)، وتألق رينسينغ مجددا بالتصدي لرأسية البرتو جيلاردينو من 5 امتار اثر تمريرة عرضية لماسيمو اودو (36).

  ونجح ميلان في تزكية سيطرته الميدانية الى هدف رائع عندما مرر اودو كرة عرضية داخل المنطقة فتابعها بيرلو بارتماءة رأسية ساقطة فوق الحارس زينزينغ (41)، وعزز جيلاردينو تقدم ميلان بهدف ثان في الدقيقة 52 بيد ان الحكم الروسي يوري باسكاكوف الغاه بداعي التسلل، ثم فوت البرازيلي كاكا فرصة ذهبية عندما تلقى كرة عرضية من القائد باولو مالديني لكنه فشل في متابعتها داخل المرمى رغم انفراده بالحارس رينسيغ (54).

ودفع مدرب ميلان كارلو انشيلوتي بالمهاجم فيليبو اينزاغي مكان جيلاردينو لاعطاء نفس جديد لخط الهجوم وكاد الاول يفعلها عندما تلقى كرة داخل المنطقة وحاول تسديدها بيد ان المدافع البرازيلي لوسيو انقذ الموقف (76).

  ونجح بايرن ميونيخ في اقتناص هدف التعادل عندما مرر حسن صلاح حميديتش كرة عرضية داخل المنطقة فتابعها البيروفي كلاوديو بيتزارو برأسه فتهيأت امام المدافع دانيال فان بويتن الذي تابعها من مسافة قريبة بيسراه داخل مرمى ديدا (78).

واندفع ميلان نحو مرمى رينسينغ للتقدم مجددا وحصل على ركلة جزاء عندما تلاعب كاكا بمواطنه لوسيو داخل المنطقة وتوغل داخلها ليتعرض للعرقلة من قبل الاخير فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها كاكا بنجاح مسجلا الهدف الثاني لميلان (85).

  ومنح فان بويتن التعادل مرة اخرى لفان بويتن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عندما استغل دربكة امام المرمى وسدد الكرة بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى، وقال أوتمار هيتسفيلد المدير الفني لبايرن ميونيخ: "حققنا التعادل 2-2 وهذا سيمنحنا الدفعة اللازمة في مباراة الإياب".

واعترف كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ميلان بأن هدف التعادل لبايرن ميونيخ جعل الفريق الإيطالي أمام مهمة صعبة في مباراة الإياب التي تقام بألمانيا، وقال أنشيلوتي: "بايرن ميونيخ الآن لديه أفضلية نسبية بفضل هدف التعادل المتأخر".

كومان محبط

  اكد مدرب ايندهوفن الهولندي رونالد كومان انه سيكون عليه القدوم من كوكب اخر ليؤمن بقدرة فريقه على تعويض خسارته امام ليفربول الانجليزي، وقال المدافع الدولي السابق: "لا اعتقد انه سيكون من عالم الواقع التفكير في امكانية العودة ببطاقة التاهل الى الدور نصف النهائي من ملعب "انفيلد رود" الخاص بالفريق الانجليزي. واذا نجحت في اقناع اللاعبين بقدرتهم على تحقيق الامر فانني لا انتمي الى هذا الكوكب".

  ورفض كومان اعتبار انه ارتكب خطا فنيا عندما دفع بلاعب الوسط المدافع ميكا فارينن في خط الهجوم، في موازاة احتفاظه بمهاجم برشلونة الاسباني السابق باتريك كلويفرت الفائز مع اياكس امستردام باللقب القاري عام 1995 على مقاعد البدلاء.

واشار كومان الى انه اعتمد على التشكيلة عينها التي اقصت ارسنال الانجليزي في الدور السابق، علما انه عانى غياب المهاجم العاجي ارونا كونيه والمدافع البرازيلي القوي اليكس المصابين، اضافة الى خسارته البيروفي جفرسون فارفان في الشوط الاول بداعي الاصابة، وقد استبدله بالظهير الصيني صن شيانغ في قرار غير موفق على الاطلاق.

إصابة سانيول

  اعلن نادي بايرن ميونيخ الالماني ان مدافعه الفرنسي ويلي سانيول قد يبتعد عن صفوفه حتى نهاية الموسم بسبب عملية جراحية في الركبة عقب اصابته في المباراة التي تعادل فيها فريقه مع ميلان الايطالي.

وتعرض سانيول الذي حمل شارة قيادة بايرن خلال المباراة للاصابة في الشوط الثاني، وترك الملعب في الدقيقة 68 ليحل مكانه الشاب كريستيان ليل العائد بدوره من اصابة مماثلة ابعدته لفترة طويلة عن الفريق البافاري، وقال سانيول في حديث الى تلفزيون "كانال بلوس" الفرنسي: "لدي اصابة قوية في الركبة بحسب الاطباء، وهذا يستدعي عملية جراحية قد تبعدني عن الملاعب من 6 الى 8 اسابيع".

ليفربول أبرز المرشحين

  وعلى صعيد متصل تشير توقعات وكالات المراهنات الاوروبية الى ان نادي ليفربول الانجليزي هو اقوى المرشحين للفوز بدوري الابطال الاوروبي هذا الموسم بعد فوزه الكبير الليلة قبل الماضية على ايندهوفن.

وعلى رأس قائمة التوقعات بالنسبة لوكالة "ويليام هيل" للمراهنات فان ليفربول هو صاحب الحظ الاوفر في احراز لقب الاندية الاوروبية الاول يليه تشلسي الانجليزي ثم مانشستر يونايتد الانجليزي وبايرن ميونيخ الالماني.

التعليق