افتتاح معرض الفنان العراقي شنيار عبدالله في جاليري الأورفلي اليوم

تم نشره في الاثنين 19 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • افتتاح معرض الفنان العراقي شنيار عبدالله في جاليري الأورفلي اليوم

 

عمان-الغد- يفتتح في السادسة والنصف من مساء اليوم في جاليري الاورفلي معرض السيراميك الشخصي للفنان العراقي شنيار عبدالله.

ويحتوي المعرض الذي يتواصل حتى الثاني من الشهر المقبل على 23 عملا جديدا لعبدالله متخصصة بفن الخزف.

ويعد شنيار عبدالله من الجيل الثاني لرواد الخزف في العراق، وسبق وأن عمل مدرسا للخزف في كلية الفنون الجميلة في بغداد، قبل أن ينتقل إلى تونس حيث يعمل هناك أستاذا للخزف في المعهد العالي.

وعبدالله حاصل العام 1979 على درجة البكالوريوس من جامعة متشيغان في الولايات المتحده الأميركية، وأقام العديد من المعارض الشخصية والجماعية في مختلف عواصم العالم.

وتشكل أعمال المعرض امتدادا لتجربته الجديدة التي قدمها في قاعات مدينة تونس وحظيت بتميز في مساحة العروض التشكيلية التونسية بحكم اقامته في تونس.

ولا يقدم عبدالله نفسه كخزاف فقط، وإنما يحرص على خلق حراك تفاعلي مع جمهرة المتلقين يستند أساسا لروح الفن.

ويمزج عبدالله في أعماله بين الرسم النحت والخزف مقدما نموذجا جديدا من فنون وادي الرافدين إلى عالم المتلقين.

وما يميز تجربته الجديدة أنها تقدم ألوانا جديدة تمنح الخزف حالة معاصرة بعيدة عن تجارب التقليد اللوني للخزف. وعن نفسه يقول شنيار عبدالله "أنتمي لنفسي أولا وللمعاصرة ثانية".

التعليق