منظمو 3 مهرجانات سينمائية دولية في مصر يعلنون توقفها لعدم توافر الدعم المالي

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

 

القاهرة -فاجأ الناقد المصري المعروف سمير فريد جمهور الندوة الختامية لمهرجان أفلام المرأة الاول بمصر بإعلان أنه لن يتم تنظيم المهرجان خلال السنوات المقبلة بسبب عدم دعم أي جهة رسمية أو غير رسمية له واضطرار منظميه للتكفل بالانفاق عليه من مالهم الخاص.

وقال فريد الذي يرأس مؤسسة كادر، منظمة المهرجان، أول من أمس أن المؤسسة كانت قد رصدت ميزانية قدرها 600 ألف جنيه مصري (100 ألف دولار تقريبا) لتنظيم الدورة الاولى للمهرجان تشمل كافة مصروفاته لكنهم ألغوا بنود هذه الميزانية تباعا بعد أن اكتشفوا عدم تقديم الدعم لهم من أي جهة وتبقت ميزانية أجور العاملين وقدرها 100 ألف جنيه "فتطوع الجميع بأجورهم وعملوا مجانا".

وأضاف "إن الميزانية الفعلية للمهرجان الذي اختتم فعالياته أمس بلغت 20 ألف جنيه فقط وهي قيمة المطبوعات والنشرات والصور حيث دفعت شركة ميديا هاوس نصف هذا المبلغ وتكفلت المؤسسة التي يرأسها بالنصف الاخر بينما تكفل مركز الابداع ومكتبة الاسكندرية بتحمل قيمة تأجير مكاني عقد المهرجان دون مقابل".

وقال سمير فريد إن منظمي المهرجان أجروا اتصالات بجهات عديدة مهتمة بشؤون المرأة والسينما لدعم المهرجان "لكن أحدا لم يستجب" وترتب على ذلك ضرورة إعلان استحالة إقامة المهرجان مجددا بنفس الطريقة التي أقيمت بها الدورة الاولى.

ودعا "من يهمهم بقاء المهرجان" إلى التقدم لدعمه أو تولي عملية تنظيمه بالكامل مشيرا إلى أن مؤسسة كادر لن تحتكره ولن تمنع أحدا من تنظيمه بل ستساعد بقوة من يسعى لتنظيم دوراته المقبلة.

وكانت فعاليات المهرجان قد انطلقت قبل أسبوع دون مظاهر احتفالية على الاطلاق وهو نفس ما شهده الختام كما لم تضم الفعاليات مسابقة رسمية أو غير رسمية. وشهدت هذه التظاهرة السينمائية مشاركة 67 فيلما من 24 دولة بينها 37 فيلما عربيا من 8 دول وأقيمت عروضه ما بين القاهرة والاسكندرية.

وقال منظم المهرجان إنه ما يحول دون إقامة مهرجان أفلام المرأة مستقبلا ينسحب بنفس الطريقة على إقامة مهرجانين آخرين تنظمهما (كادر) أولهما مهرجان الافلام الاوروبية الذي أقيمت منه دورتان سابقتان في العامين الماضيين .

ودعمت المفوضية الاوروبية بالقاهرة دورته الثانية ماليا "لكنهم لم يستجيبوا هذا العام لطلبات دعم الدورة الثالثة التي كان مقررا لها أيار(مايو) المقبل".

أما المهرجان الثالث الذي أعلنت مؤسسة كادر عزمها عدم إقامته مجددا فهو مهرجان أفلام حوار الثقافات الذي أقيمت دورته الاولى في أيلول'سبتمبر الماضي بدعم من استديو مصر وشركة أفلام يوسف شاهين وأموال دفعها منظموه أنفسهم.

ويشار إلى أنه بخلاف هذه المهرجانات الثلاثة، تشهد مصر 3 مهرجانات سينمائية دولية أخرى فحسب هي مهرجان القاهرة السينمائي ومهرجان الاسكندرية لافلام دول البحر المتوسط ومهرجان الاسماعيلية للسينما التسجيلية.

التعليق