أبحاث نيوزيلندية تؤكد فعالية فيتامين سي في الوقاية من السرطان

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً
  • أبحاث نيوزيلندية تؤكد فعالية فيتامين سي في الوقاية من السرطان

 

ولينجتون - أكد باحثون في نيوزيلندا أمس أن تناول (فيتامين سي) ضروري لاكتساب صحة جيدة والوقاية من مرض السرطان حيث يساعد على جعل العلاج الكيماوي أكثر فعالية.

وقالت عضو مجموعة "فري راديكال ريسيرش جروب" للابحاث الطبية بجامعة أوتاجو الطبيبة مارجريت فيسرز إن التجارب التي أجريت في المختبرات أظهرت وللمرة الاولى أن (فيتامين سي) عنصر ضروري لاكتساب صحة جيدة وأن أهميته لا تقتصر على المساعدة في شفاء المصابين بنزلات البرد.

وقالت مارجريت: "اكتشفت أن فيتامين سي مكون رئيسي جدا في التحكم في العديد من أنشطة الخلايا وموتها ونمو خلايا السرطان في الاورام. خلايانا لا تعمل بشكل جيد من دونه".

وأضافت "من دونه، سنكون في ورطة كبيرة. وإذا كانت مستوياته ضعيفة، فأننا لسنا أصحاء". وأشارت إلى أنه لا يمكن إنكار فوائد الفواكه والخضراوات لاكتساب صحة جيدة لاسيما منذ رحلات المستكشف البريطاني الكابتن جيمس كوك الذي حافظ على أعضاء فريقه من الاصابة بمرض الاسقربوط (الذي ينتج عن نقص فيتامين سي) عن طريق تناول ثمرات الليمون في أواخر القرن الثامن عشر.

وقالت مارجريت إن سلسلة من التجارب أظهرت أن فيتامين سي يلعب دورا رئيسيا في وجود خلايا صحية كما أن له دورا رئيسيا في التحكم في نشاط الخلايا في مختلف أنحاء الجسم. وأكدت أنه لا يمكن اعتبار فيتامين سي علاجا للسرطان لكن الابحاث أظهرت أنه عندما يكون (فيتامين سي) عند مستويات منخفضة أو منعدمة في الجسم فإن خلايا السرطان داخل الاورام تكون قادرة على زيادة معدل نمو الاوعية الدموية وبالتالي مقاومة العلاج الكيماوي.

التعليق