ستيفن كوفي خبير في سلوك المؤسسات

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2007. 08:00 صباحاً

 

عمّان-الغد - ولد ستيفن آن كوفي الشخصية المعروفة عالميا في مجال القيادة، عام 1932 وهو خبير في الشؤون الأسرية ومعلم ومستشار للمؤسسات، ومؤلف سخّر حياته لتعليم العيش او القيادة وفق المبادئ لبناء الأسر والمؤسسات.

وهو حاصل على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد ودكتوراه من جامعة بريغهام يونغ حيث عمل فيها أستاذا في سلوك المنظمات وإدارة الأعمال، وعمل أيضا كمدير للعلاقات في الجامعة وكمساعد لرئيس الجامعة.

ألف الدكتور كوفي العديد من الكتب المشهورة بما فيها الكتاب الأكثر مبيعا في العالم (العادات السبع للأشخاص ذوي الفعالية العالية) الذي سمي أكثر كتاب مؤثر في مجال الأعمال في القرن العشرين، وأحد الكتب العشرة الأكثر تأثيرا في مجال الإدارة على الإطلاق.

بيع من هذا الكتاب أكثر من 15 مليون نسخة بثمان وثلاثين لغة في كل أنحاء العالم، من الكتب الأخرى الأكثر مبيعا التي ألفها: الأمور الأهم أولا، القيادة المرتكزة على المبادئ، العادات السبع للأسر ذات الفاعلية العالية، وقد بيع من هذه الكتب حوالي 20 مليون نسخة.

ويقول كوفي على موقعه الكتروني أكبر جائزة حصلت عليها هي جائزة الابوة لعام 2003 من المؤسسة الوطنية للأبوة وهو أب لتسعة أولاد وجد لثلاثة وأربعين حفيدا.

من الجوائز الأخرى التي نالها ميدالية كلية توماس مور لخدمة الإنسانية بشكل مستمر، وجائزة خطيب العام عام ،1999 وجائزة السيخ لرجل السلام العالمي عام،1998 وجائزة رجل الأعمال العالمي لعام ،1994 وجائزة إنجاز الحياة لرجل الأعمال العالمي في مجال قيادة الأعمال في نفس العام، لقد اختارت مجلة التايم الدكتور كوفي كواحد من بين أكثر 25 اميركيا أحدثوا تأثيرا، وحصل على سبع شهادات دكتوراه فخرية.

وشارك كوفي في تأسيس شركة فرانكلين كوفي العالمية التي لديها أفرع في 123 دولة والتي تحمل رسالة مساعدة الأفراد والمجموعات والمؤسسات على تبني أسلوب القيادة المرتكزة على المبادئ، وذلك بتوفير التوجيه الإستراتيجي لهم وتمكينهم من تحقيق مستوى أداء متميز وبشكل مستمر.

تشترك مؤسسة فرانكلين كوفي مع الدكتور كوفي في رؤيته وانضباطه وحماسه لإلهام الأفراد والمؤسسات في جميع انحاء العالم وتزويدهم بأدوات تساعدهم على التغيير والنمو.

التعليق