4 منتخبات تمثل غرب آسيا ببطولة القارة لكرة السلة

تم نشره في الأحد 25 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • 4 منتخبات تمثل غرب آسيا ببطولة القارة لكرة السلة

الأردن يستفيد من تعديل نظام التأهيل للنهائيات

 

حسام بركات

  عمان- أصبح تأهل منتخبنا الوطني لكرة السلة إلى نهائيات آسيا شبه مضمون بعد أن أفرز النظام الجديد للتأهيل سحب اليابان مستضيفة النهائيات، والتي احتلت المركز الخامس في البطولة القارية الماضية من حسابات المناطق وتأهيليها بشكل مباشر، مما منح منطقة غرب آسيا موقعا إضافيا لأن ايران كانت احتلت المركز السادس في نفس البطولة.

وكان معلوما لدى منتخبات منطقتنا أن ثلاثة منهم سيتأهلون الى النهائيات، بيد أن النظام الجديد منحنا مقعدا إضافيا، ليصبح عدد المنتخبات المرشحة للتأهل أربعة، وهو ما سيساعد على تقليص حجم التنافس في تصفيات غرب آسيا المقررة في دمشق اوائل حزيران - يونيو المقبل، سيما وأن منتخبات سورية ولبنان وايران ومعهم منتخبنا مرشحون بشكل شبه أكيد للتأهل الى النهائيات، المقررة في طوكيو من 28 تموز- يوليو الى 5 آب - اغسطس المقبلين، على حساب بقية منتخبات المنطقة وهي العراق واليمن وفلسطين.

  وشرح المدرب الوطني مراد بركات آلية التأهل مشيرا إلى أن الصين أحرزت بطولة آسيا الماضية والتي اقيمت في قطر عام 2005 وجاء المنتخب اللبناني بالمركز الثاني وقطر ثالثا وكوريا الجنوبية رابعا واليابان خامسا وايران سادسا ومنتخبنا الوطني سابعا، وتنص تعليمات التأهل الجديدة على تأهل مباشر للبطل والمستضيف، فيما تمنح المنتخبات التي احتلت الترتيب من 2 الى 5 مقاعد إضافية لمناطقها، وبما أنه تم سحب اليابان من حسابات المناطق، فإن منتخبا لبنان وايران منحا منطقة غرب آسيا مقدين إضافيين فضلا عن المقعدين المخصصين لها.

المهمة الصعبة تصبح معسكر

  ومع الاستفادة من نظام تأهيل الجديد يستطيع المنتخب الوطني تحويل مهمته في تصفيات غرب آسيا الى معسكر تدريبي يحقق من خلالها استفادة فنية كبيرة، سيما وان حالة الشد العصبي ستزول حتما.

ولا شك أن حظوظ منتخبنا متساوية مع المنتخبات الثلاثة التي اشرنا اليها (ايران ولبنان وسورية) وعليه السعي لتحقيق التفوق النفسي عليها من خلال تقديم عروض قوية ضدها، ولكن في ذات السياق عليه عدم التفريط بأي شكل من الأشكال بالفوز على بقية المنتخبات (إن شاركت) وهي اليمن والعراق وفلسطين.

تحديد موعد جديد لتصفيات الأندية

  وفي اتصال هاتفي أجرته "الغد" مع أمين عام اتحاد غرب آسيا اللبناني هاكوب خاجريان، أكد تأهيل 4 منتخبات عن المنطقة لبطولة آسيا المؤهلة بدورها لدورة الألعاب الاولمبية في بكين عام 2008.

وأضاف هاكوب: الترتيبات تجري مع الاتحاد السوري لتنظيم التصفيات بشكل مميز وبما يعكس تطور مستوى المنتخبات في منطقة غرب آسيا، مشيرا الى أن تصفيات الأندية المقررة في حلب قد تم تحديد موعد جديد لها لتقام خلال الفترة من 1 الى 9 نيسان- ابريل المقبل، وهي ستؤهل 4 أندية الى نهائيات آسيا المقررة في طهران من 19 الى 27 نيسان- ابريل 2007، علما بأن فاست لينك يحمل لقب بطل آسيا.

التعليق