حوافز غير مسبوقة للاعبي منتخب السلة بهدف التأهل للاولمبياد

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • حوافز غير مسبوقة للاعبي منتخب السلة بهدف التأهل للاولمبياد

المشوار الرسمي يبدأ في نيسان المقبل

 

حسام بركات

عمان - قدم اتحاد كرة السلة حوافز مالية غير مسبوقة للاعبي المنتخب الوطني لحثهم على تحقيق الهدف الرئيسي والمعلن خلال المرحلة المقبلة وهو التأهل الى دورة الالعاب الاولمبية عام 2008 في بكين.

وقدم الاتحاد هذه الحوافز على شكل التزام خطي في وثيقة تلقت "الغد" نسخة منها، وجاء فيها ما سيقدمه الاتحاد للاعبين المختارين لمنتخب الرجال خلال الفترة من أول شهر نيسان - ابريل وحتى الاول من شهر آب - أغسطس المقبلين، بحيث يلتزم الاتحاد بتقديم بدل مواصلات لكل لاعب بواقع ألفي دولار اميركي شهريا طوال الفترة المذكورة، كما يلتزم بدفع بدل سفر للمشاركات الخارجية الرسمية او المعسكرات بواقع 25 دينارا يوميا.

ويلتزم اتحاد كرة السلة أيضا بتقديم جائزة التأهل الى الاولمبياد وهي مبلغ عشرة آلاف دولار اميركي لكل لاعب في حال التأهل مبأشرة كأفضل منتخب آسيوي الى جانب الصين، وجائزة 3 آلاف دولار اميركي لكل لاعب في حال الحصول على المركز الثالث ببطولة آسيا، وهو ما سيؤهل المنتخب للمشاركة في بطولة تأهيلية للاولمبياد.

وبالاضافة الى ما ورد يلتزم الاتحاد بالتكاليف المعتادة مثل الملابس والاحذية الرياضية والعلاج الطبي والسكن للاعبين المغتربين.

وعلمت "الغد" أن هناك لاعبين (مميزين بسبب فارق الخبرة او المهارة او التخلي عن العمل) سيحصلون على مبالغ أكبر، خصوصا في بند بدل المواصلات الذي قد يصل الى 4 آلاف دولار شهريا.

وكان الجهاز الفني للمنتخب الوطني المكون من البرتغالي ماريو بالما ومساعده ومواطنه غوميز، والذي يكلف خزينة الاتحاد حوالي 30 ألف دولار شهريا، قد اختار تشكيلة أولية قوامها 14 لاعبا هم: اسامة دغلس وانفر شوابسوغة وزيد الخص واياد عابدين وايمن دعيس واسلام عباس وفضل النجار وعيسى كامل ومحمد حمدان وموسى العوضي وابراهيم بسام ووسام الصوص وفرانسيس عريفيج وزيد عباس، كما قرر في وقت سابق استبعاد 3 لاعبين عن تشكيلة منتخب الرجال التي خاضت المنافسة في دورة الالعاب الآسيوية مؤخرا، واحلال 3 لاعبين بدلا منهم، وتم استبعاد كل من موسى بشير وفادي السقا ونضال الشريف، وضم اياد عابدين وابراهيم بسام وموسى العوضي.

وجرى في وقت سابق إعلان التجمع الأسبوعي كل ثلاثاء وأربعاء للمنتخب الوطني خلال الدوري المحلي بحسب الاتفاق الذي تم بين اندية المقدمة واتحاد كرة السلة، ليبقى المنتخب على تواصل مع جهازه الفني.

ويواجه منتخب السلة تحديات وصعابا كبيرة خلال مشوار التأهل حيث يتعين عليه أولا تجاوز تصفيات منطقة غرب آسيا المقررة في العاصمة السورية دمشق اوائل حزيران - يونيو المقبل، وقد تصطدم حظوظ منتخبنا بالتأهل عن التصفيات بتكافؤ المستوى مع 3 منتخبات هي ايران ولبنان وسورية صاحبة الضيافة، والمعروف ان 3 منتخبات فقط ستتأهل للنهائيات.

وفي حال التأهل الى نهائيات آسيا في اليابان من 28 تموز- يوليو الى 5 آب - اغسطس المقبلين، فإن منتخبا واحدا سيتأهل مباشرة إلى جانب الصين للمشاركة باسم القارة في الاولمبياد، كما سيتأهل منتخبان من آسيا إلى دورة دولية مع فرق أوروبية وأفريقية واميركية جنوبية لتأهيل 4 منتخبات إضافية للأولمبياد.

التعليق