الخصاونة: الرضع والأطفال واليافعون يحتاجون إلى النوم أكثر من الكبار

تم نشره في الأربعاء 14 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • الخصاونة: الرضع والأطفال واليافعون يحتاجون إلى النوم أكثر من الكبار

في محاضرة نظمتها شركة بروكتر وجامبل

 

مريم نصر

عمّان- أقامت شركة بروكتر وجامبل أول من أمس بالتعاون مع جمعية أطباء الأطفال الأردنية ندوة علمية بعنوان"النوم كغذاء ضروري لنمو الطفل" في فندق الشيراتون, بإدارة اختصاصي طب الأطفال د. جرير حلزون.

وألقى الأستاذ المساعد في كلية الطب ورئيس قسم الأطفال في جامعة العلوم والتكنولوجيا

 د. محمد الخصاونة محاضرة حول أهمية النوم في حياة الكائنات وخصوصا الأطفال.

ووضح د. الخصاونة أن الرضع والأطفال واليافعين يحتاجون إلى نوم أكثر من الكبار، لأن النوم يلعب دورا مهما في نمو وتطور الإنسان.

ويبدأ المولود الجديد في تخزين معلومات هائلة من حوله لذلك فهو يحتاج الى وقت طويل لتثبيت تلك المعلومات في الذاكرة. وعلى الوالدين أن يعملوا على توفير الراحة للأطفال حتى يناموا بشكل كاف، وعدم إشراكهم في السهر القاتل للجميع.

ويحسّن النوم بشكل عام الذاكرة، التعلّم والعمليات الاجتماعية, وقال د. الخصاونة إن النوم عبارة عن حركات سريعة للعين REM وهي تنشط أجزاء الدماغ التي تتحكم بالتعلّم.

كما أشار د. الخصاونة الى أن للنوم خمس مراحل كل منها تحتاج الى فترة زمنية معينة للوصول إليها فمثلا المرحلة الأولى للنوم تحتاج الى 5 – 10 دقائق ويستطيع الإنسان ان يستيقظ بسهولة منها المرحلة الثانية هي النوم الخفيف الثالثة والرابعة هي نوم عميق يصعب الاسيتقاظ منها.

كما أعطى د. الخصاونة نصائح للوالدين لتشجيع أطفالهم على النوم في كافة المراحل وقال "على الوالدين أن يكونا نموذجا لأبنائهم بحيث يتقيدون بساعات محددة للنوم وبتحديد روتين معين كأن يغسل الطفل أسنانه وأن يغلق التلفاز قبل40 دقيقة من موعد النوم وتجنب شرب المنبهات مثل مشروبات الكولا بعد الساعة السادسة.

وقال د. خصاونة إن الأطفال الرضع يحتاجون الى فترة كبيرة للنوم وأنهم يستيقظون إما لأنهم جائعون أو لأن حفاظاتهم تحتاج الى تغيير.

وزاد "لكن هذا لا يعني أنه كلما استيقظ الطفل على الأم تغذيته", وأضاف "لا يضر أن تترك الأم طفلها يبكي أو يصرخ لمدة 15 دقيقة قبل أن تحمله وترضعه لتتأكد أن يكون سبب بكائه هو الجوع".

كما قدمت مستشارة التغذية م. لانا كلمات محاضرة حول الأمراض الشائعة التي قد يصاب بها الأطفال وعلاقتها بتغذية الأم وهي حامل وتغذية الطفل.

وأشارت كلمات الى ضرورة أن تتناول الأم وهي حامل الفوليك اسيد وجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان لنمو سليم لطفلها ولسلامتها.

كما وضحت جدولا يبين كيف يتطور غذاء الأطفال منذ الولادة حتى يكبروا إذ يجب على الأم أن تعطي الطفل في الأشهر الأولى من عمره حليب الأم فقط أو الحليب الاصطناعي المناسب له دون أية تغذية إضافية.

وعندما يبلغ من العمر 4 الى 6 أشهر يمكن البدء بإعطاء صفار البيض والفواكه مثل التفاح والموز ويكون البدء تدريجيا وتزاد المقادير تدريجيا ويجب ان تحل كل وجبه فواكه محل رضعة من رضعات الطفل ويتم توزيع الوجبات على اليوم فيعطى التفاح صباحا مثلا والفواكه بعد الظهر وصفار البيض ليلا.

ومن الشهر السادس وحتى الشهر الثامن يبدأ بإعطاء السيريلاك أو مسحوق القمح وشوربة الخضار ومرق لحم الدجاج إضافة لما سبق.

ومن الشهر الثامن وحتى عمر السنة تبدأ الأم بإعطاء بياض البيض مع الصفار وكذلك البسكويت بدلا من السيريلاك إضافة للأطعمة السابقة. أما من عمر سنة فما فوق يمكن البدء بإعطاء الطفل طعام العائلة العادي. وفي نهاية الندوة كشفت الشركة عن منتج جديد لبامبرز الذي يبعد البلل عن جسم الطفل ليهنأ بنوم عميق.

التعليق