منتخب الشباب يتطلع لرد اعتباره امام نظيره القبرصي

تم نشره في الخميس 8 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يتطلع لرد اعتباره امام نظيره القبرصي

اللقاء الودي بكرة القدم يتجدد اليوم

 

     نعمان عيد

    الزرقاء- يتجدد اليوم لقاء منتخب الشباب في ثاني لقاءاته الدولية التجريبية في الساعة الخامسة من مساء اليوم وذلك عندما يواجه نظيره المنتخب القبرصي على ستاد عمان الدولي في اطار برنامجه التحضيري للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي ستقام في كندا بدءا من الثلاثين من شهر حزيران القادم.

ويتطلع منتخبنا في مواجهة اليوم لرد اعتباره اثر الخسارة الماضية 1/2 وفي نفس الوقت الزج بالوجوه الجديدة لمنحها الفرصة قبل الاعلان عن تقليص القائمة.

  ووفق مدرب المنتخب عيسى الترك يسعى الجهاز الفني بقيادة الدنماركي يان بولسن الى استئناف مرحلة الاستعداد بعد عودته من المعسكر التدريبي الذي اختتم مؤخرا في مدينة الاسماعلية، وسيصار الى اشراك جميع اللاعبين خاصه وان الجهاز الفني يحرص على منح الفرصة لجميع اللاعبين ضمن لقاء اليوم قبل ان يتم تقليص العدد من 30 الى 25 لاعبا على ان تختلف التشكيله عن المباراة الاولى حيث سينفذ اللاعبون خلال مباراة اليوم العديد من الخطط الهجوميه والدفاعية وباساليب منوعه وقد يستهل منتخبنا التشكيله بكوكبة من اللاعبين وستكون مزيجا بين الذين لم يشاركوا في الجولة الاولى وبعض الوجوه الاخرى، امثال انس بني ياسين، ابراهيم الزواهرة، بهاء عبد الرحمن، نمر زكي احمد نوفل، طارق صلاح، علاء الشقران، محمد علاونه، احمد حبول وانس المصري وبدر ابو سليم وفتحي قاسم فيما تبدو مشاركة عبدالله ذيب غير وارده بسبب الاصابه التي يعاني منها.

  المنتخب القبرصي انكشفت اوراقه خلال لقائه الاول امام منتخبنا حيث يجيد اغلاق المنافذ الدفاعية قبل ان يتطلع للمبادرات الهجومية ويقود المنطقة الخلفية ديمتريو وكاتشيرس ويعتمد على الهجمات الخاطفة المرتدة السريعة خاصة من اطرافه ميخائيل وايفلتاينو وارسال الكرات العرضيه الى ثنائي هجومه اريستردا وبافلو المهاجم الخطير وفي الشوط الثاني قد يغير من اساليبه وخططه التكتيكية ويحاول الزج بين الاساسيين والاحتياط واللجوء الى استبدال نهجه بزيادة الشق الهجومي كما فعل في الماضي.

التعليق