الاتهامات سيدة الموقف في ندوة مسلسل "حدائق الشيطان"

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2007. 09:00 صباحاً

 

القاهرة- بدأ المخرج المصري الكبير إسماعيل عبدالحافظ ندوة مسلسله الاخير حدائق الشيطان التي أقيمت بمعرض القاهرة الدولي للكتاب مساء أول من امس بهجوم حاد واتهامات لمسؤولي التليفزيون المصري الذين رفضوا عرض المسلسل رغم حصوله على تقدير "متميز" من اللجنة التي شكلها التليفزيون لتقييم الاعمال الفنية الجديدة واختيار أنسبها للعرض.

وقال عبدالحافظ إن مسؤولي التليفزيون المصري يعيشون الان "غيبوبة كاملة" مشيرا إلى أنهم لا يبحثون عن العمل الجيد لعرضه بل يعتبرون المواطن المصري "مواطن من الدرجة العاشرة" ولا يعرضون له إلا الاعمال التي تروق لهم شخصيا وهذا يحزننا جميعا على حد قوله.

وأرجع المخرج القرار "غير المنطقي إلى عدم وجود نجم كبير بالعمل يمكن من خلاله تسويقه إعلانيا" موضحا أن هذا المنطق وراء انحدار الدراما المصرية التي أصبح المعلنون يتحكمون فيها ويفرضون نجوما كبارا يحصلون على الجزء الاكبر من الميزانيات مما ينتج عنه مسلسلات "مهترئة ورديئة".

وخصص الجانب الاكبر من الندوة للاحتفاء بالفنان السوري جمال سليمان الذي قام ببطولة المسلسل والثناء على أدائه والسؤال عن أعماله الجديدة ومعه الفنانان المصريان محمود الحديني وأحمد سلامه.

إلا أن سؤالا حول الاتهامات التي وجهتها الممثلة سمية الخشاب بطلة المسلسل حول تعمد عبدالحافظ بالاتفاق مع الشركة المنتجة حذف عدد من مشاهدها لصالح تلميع الفنان السوري حولا دفة الحديث إلى المخرج مجددا ليصدر تصريحات ساخنة حول الخلاف.

وقال عبدالحافظ إنه كان يرفض الخوض في هذا الموضوع لكنه سيكشف عن تفاصيله للمرة الاولى أمام جمهور الندوة الكبير موضحا أن كل ما قالته الخشاب لا صحة له وأنه مجرد "كذب في كذب" على حد تعبيره لانه لم يحذف أيا من مشاهدها رغم أن لديه كل الحق كمخرج في أن يحذف ما يشاء من مشاهد حسب رؤيته وبالاتفاق مع المؤلف.

ونفى عبدالحافظ ما قالته الخشاب في تصريحاتها الصحافية حول كونها صاحبة المسلسل والمرشحة الاولى له من قبل مؤلفه قبل حتى أن ينتهي من كتابته مؤكدا أنها كانت المرشحة الخامسة وانه تم اختيارها بعد اعتذار المرشحات الاخريات.

وقال الكاتب محمد صفاء عامر مؤلف المسلسل في الندوة إن سمية الخشاب تتعمد الافتراء على مخرج كبير بدافع الغيرة ليس إلا حتى أنها قالت علنا إنها لن تعمل معنا مرة ثانية وكأننا سنتضرر من عدم عملها معنا ولن نتمكن من تحقيق النجاح رغم أننا كنا أول من منحها فرصة البطولة الحقيقية.

وقال الفنان محمود الحديني إنه كان شاهدا على الواقعة باعتبار أن معظم مشاهد سمية معه حيث لم يحذف منها أي مشهد حتى أن المخرج كان صبورا جدا معها على غير عادته خاصة عندما كانت تحضر للتصوير دون أن تحفظ دورها فتتسبب في تعطيل التصوير.

من جانبه رفض الفنان جمال سليمان التدخل في الموضوع أو التعليق على اتهامات سمية لعبدالحافظ واكتفى بمتابعة المداخلات المتعددة التي لاحقت المتحدثين.

التعليق