المجالي يؤكد تصاعد الجهود لاستضافة بطولة آسيا لاختراق الضاحية

تم نشره في الأحد 28 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • المجالي يؤكد تصاعد الجهود لاستضافة بطولة آسيا لاختراق الضاحية

 

 

   اعداد اللجنة الاعلامية لاتحاد الاعلام الرياضي

   عمان- بارك م. عبدالهادي المجالي رئيس مجلس النواب الجهود الاردنية المتصاعدة والمبذولة على كافة المستويات من اجل انجاز الترتيبات، لتحقيق النجاح المطلوب في استضافة النسخة التاسعة لبطولة آسيا لاختراق الضاحية، التي يستضيفها اتحاد العاب القوى  يوم السبت 10 اذار / مارس برعاية سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية، وعلى ارض نادي الجولف للبشارات وعلى طريق مطار الملكة علياء الدولي وبمشاركة عربية واسيوية واسعة.

وعبر م. المجالي خلال ترؤسه ظهر امس في قاعة السلام بمدينة الحسين للشباب الجلسة الاولى للجنة المنظمة العليا لهذه البطولة عن اعتزازه باعتبار الاردن اول دولة عربية تستضيف هذه البطولة القارية بمشاركة كوكبة من خيرة ابطال وبطلات القارة الآسيوية.

م. المجالي اشاد بالدعم المبدع الذي قدمته عدة مؤسسات ذات صلة واختصاص لهذه البطولة القارية، مؤكدا انه سيبذل قصارى جهده في الايام القليلة المقبلة لحشد العديد من الجهات الاخرى لتقديم المزيد من الدعم لسد العجز المالي الذي قدره الامين بقرابه "60" الف دينار، علما بأن موازنة البطولة الاجمالية تقدر بـ"180" الف دينار.

ونوه م. المجالي الى ان مجلس النواب حريص كل الحرص على تقديم كل مظاهر الدعم والمساندة للحركة الرياضية الشبابية، معربا عن ثقته في ان يكون التوفيق حليف هذه البطولة القارية، واشاد م. المجالي بمبادرة اتحاد العاب القوى ربط بطولة آسيا لاختراق الضاحية بالحملة الواسعة للتصويت لمدينة البتراء الوردية لتصبح احدى عجائب الدنيا السبع.

بحث الترتيبات

كان المحامي سعد الحياصات رئيس اتحاد العاب القوى استهل اجتماع اللجنة المنظمة العليا مرحبا برئيس اللجنة والحضور مشيدا بحرص م. عبدالهادي المجالي على رئاسة اللجنة المنظمة العليا، مما يعكس اهتمامه الشخصي ويجسد اهتمام مجلس النواب بدعم الحركة الرياضية والشبابية واستضافة الاردن مثل هذه التظاهرات الكبرى.

وقدم المحامي سعد الحياصات امام رئيس واعضاء اللجنة المنظمة العليا ورؤساء اللجان المعاونة عرضا شاملا لما تم انجازه وما ينبغي انجازه لضمان تحقيق النجاح المطلوب لاستضافة هذه البطولة الكبرى.

واشاد رئيس اتحاد العاب القوى بما حظي به اتحاده من دعم كبير من عدة جهات، وشارك الحضور في نقاش عام حول كافة الجوانب المتصلة بالبطولة، حيث شدد امين عام رئاسة الوزراء محمد نور الشريدة على دعم رئاسة الوزراء لهذه البطولة بما يطلب منها، مثلما شدد على الامر ذاته مندوب وزارة الاشغال العامة غازي العبادي، في حين اكد العميد توفيق الحلالمة مساعد مدير الامن العام للعمليات والتدريب والعميد حسين الصليبي سكرتير الاتحاد الرياضي العسكري، على حرص الامن العام والقوات المسلحة لدعم هذه البطولة بكل ما يطلب من قبل اللجنة المنظمة العليا.

وتحدث عاطف الرويضان ممثل المجلس الاعلى للشباب ناقلا للحضور اعتذار د. عاطف عضيبات رئيس المجلس الاعلى للشباب عن عدم الحضور لوجوده في العقبة لمتابعة بطولة الامير فيصل بن الحسين للرياضة المدرسية، مشددا على ان رئيس المجلس الاعلى للشباب اصدر توجيهاته بدعم البطولة بكل ما يلزم.

واكد فادي زريقات مدير مدينة الحسين للشباب حرص المدينة على تقديم كل مظاهر الدعم والمساندة لاتحاد العاب القوى وابطال وبطلات المنتخبات الوطنية الذين يواصلون تدريباتهم في غابة المدينة، كما شدد عميد شؤون الطلبة بالجامعة الاردنية خالد المطلق على حرص جامعته تقديم كل الدعم البشري وتسمية كوكبة من المتطوعين للاسهام في انجاح اعمال اللجان المعاونة.

وكان الزميل محمد المعيدي ممثل مؤسسة الاذاعة والتلفزيون اكد حرص المؤسسة على تقديم كل مظاهر الدعم والمساندة لهذه البطولة من حيث التغطية التلفزيونية.

واستعرض الزميل محمد قدري حسن رئيس اللجنة الاعلامية دور اتحاد الاعلام الرياضي في الترويج للبطولة من خلال رسائل اللجنة الاعلامية مقدرا حرص واهتمام كافة المؤسسات الاعلامية، ومؤكدا الحاجة لتجهيز مراكز اعلامية في مقر اقامة الوفود المشاركة بفندق الارينا سبيس وموقع السباق.

وعقب اجتماع اللجنة المنظمة العليا ترأس محمد الطريفي نائب رئيس اتحاد العاب القوى مدير البطولة جلسة التنسيق لرؤساء اللجان المعاونة حيث تم الاتفاق على تحديد مطالب اللجان عن لمخاطبة الجهات المعنية.

وتقرر عقد الجلسة الثانية للجنة المنظمة العليا خلال النصف الثاني من الشهر المقبل.

التعليق