بلاتيني يهزم يوهانسون في انتخابات رئاسة الـ"يويفا"

تم نشره في السبت 27 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
  • بلاتيني يهزم يوهانسون في انتخابات رئاسة الـ"يويفا"

 

     دوسلدورف- انتخب الفرنسي ميشال بلاتيني امس الجمعة في دوسلدورف رئيسا جديدا للاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) على حساب الرئيس السابق السويدي لينارت يوهانسون.

وانتخب بلاتيني (51 عاما) رئيسا لمدة 4 اعوام بعدما حصل على 27 صوتا مقابل 23 صوتا ليوهانسون (77 عاما) الذي شغل المنصب منذ عام 1990.

وبات بلاتيني سادس رئيس للاتحاد الاوروبي منذ انشائه عام 1954، كما بات ثاني فرنسي ينتخب على رأس هذه المنظمة بعد مواطنه جاك جورج من 1984 الى 1990، وقال بلاتيني عقب انتخابه: "انا متأثر جدا. عندما كنت لاعبا كنا نحرز كأسا بعد الفوز وكنا نقوم بلفة حول الملعب. اليوم حققت فوزا كبيرا لكني لم اقم بلفة حول الملعب".

وتابع بلاتيني الذي اقترح مباشرة بعد انتخابه تعيين يوهانسون رئيسا شرفيا للاتحاد الاوروبي: "كل شىء سيبدأ الآن. انها بداية مغامرة، وأشكر جميع اصدقائي الذين وضعوا ثقتهم في شخصي. انا سعيد جدا باختياري لتمثيل الكرة الاوروبية".

وسيدخل بلاتيني رهانا جديدا في مسيرته الرياضية، فبعد بدء مشواره لاعبا مع اندية جوف (1966-72) ونانسي (1972-79) وسانت اتيان الفرنسية (1979-82) ويوفنتوس الايطالي (1982-87) ومنتخب فرنسا حيث سجل 41 هدفا (رقم قياسي) في 72 مباراة، ثم درب منتخب بلاده من 1988 الى 1992 حيث قاده الى 16 فوزا و8 تعادلات و5 هزائم، شغل منصبا في اللجنة المنظمة لمونديال فرنسا 1998.

وشغل بلاتيني منصب نائب رئيس الاتحاد الفرنسي منذ عام 2001، وهو عضو في اللجنتين التنفيذيتين للاتحادين الاوروبي والدولي منذ عام 2002.

وينتظر بلاتيني عمل كبير في الاتحاد الاوروبي حيث من المتوقع ان يقوم بتعديلات كبيرة ابرزها تقليص عدد المقاعد المخصصة للاندية في مسابقة دوري ابطال اوروبا خصوصا في البطولات الكبرى مثل انجلترا واسبانيا، وسيقطن بلاتيني من الان في مدينة نيون السويسرية مقر الاتحاد الاوروبي وهي احدى الامور التي وعد بها خلال حملته الانتخابية واحدى النقاط السلبية التي ضرب بها يوهانسون بعدما اكد ان الاخير لم يتواجد قط في مكتبه.

واختير القيصر الالماني فرانز بكنباور بتصفيق جميع المشاركين الذين يمثلون الاتحادات الـ52 المنضوية تحت راية الاتحاد الاوروبي كاحد ممثلي القارة العجوز في اللجنة التنفيذية التابعة الاتحاد الدولي (فيفا).

وتنافس بكنباور مع الاسباني انخل ماريا فيار لونا على منصب ممثل الاتحاد الاوروبي في اللجنة التنفيذية للفيفا، لكن انتخاب الاخير كاحد نائبي رئيس الفيفا عن اوروبا (الاخر هو بلاتيني حكما بعد انتخابه)، جعله المرشح الوحيد لخلافة مواطنه غيرهارد ماير فورتفيلدر، الذي كان في السابق احد رئيسي الاتحاد الالماني.

وتتكون اللجنة التنفيذية الجديدة للاتحاد الاوروبي على ضوء انتخابات امس من بلاتيني وفيار لونا والتركي سينيس ارزيك والروماني ميرسيا ساندو والمالطي جوزيف ميفسود والبرتغالي جيلبرتو بارك ماداي والاوكراني غريغوري سوركيس.

اما ممثلو الاتحاد الاوروبي في اللجنة التنفيذية للفيفا فهم بلاتيني بصفته رئيسا للاتحاد الاوروبي في منصب نائب الرئيس خلفا ليوهانسون، وفيار لونا في منصب نائب الرئيس ايضا وبكنباور (عضو).

وثار الجدل الوحيد خلال الحملة الانتخابية أول من أمس الخميس عندما جدد جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي دعمه لبلاتيني خلال كلمته في اليوم الاول لمؤتمر الاتحاد الاوروبي، واستشاط يوهانسون غضبا بسبب تدخل بلاتر وانتقد رئيس الـ"فيفا" في كلمته الانتخابية الاخيرة قبل ان يبدأ التصويت، وقال يوهانسون لمندوبي الاتحادات: "لا يعجبني تدخل رئيس الـ"فيفا" في العملية الانتخابية، انه ليس الشخص الذي يتخذ القرار في الاتحاد الاوروبي بل انتم".

لكن المندوبين قرروا واختاروا بعد ذلك بلاتيني كوجه جديد للكرة الاوروبية، وقال بلاتيني للصحافيين: "انه انتصار كبير. المؤسسة كانت تقاتل من أجل يوهانسون لكني اعتمدت على اصدقائي لمساعدتي، احتجت الى الكثير من العمل للحصول على 27 صوتا".

ومن المتوقع ان يرتبط بلاتر بعلاقة عمل اقوى بكثير من علاقته بيوهانسون، وقال بلاتر للصحافيين: "النتيجة لا تمثل مفاجأة بالنسبة لي، انا سعيد لانني سوف اعمل مع شخص يتقاسم معي نفس الرؤية بشأن كرة القدم".

ويلقي فوز بلاتيني بظلال من الشك على مستقبل السويدي لارس كريستر اولسون كبير المسؤولين التنفيذيين في الاتحاد الاوروبي الذي كان حليفا وثيقا ليوهانسون، واستخدم بلاتيني كلمته الاخيرة قبل التصويت للتأكيد على اهمية كرة القدم كرياضة وليس كتجارة، وقال امام مؤتمر الاتحاد الاوروبي: "كرة القدم لعبة قبل ان تكون منتجا. انها رياضة قبل ان تكون سوقا.. انها استعراض رياضي قبل ان تكون تجارة".

كما قررت الجمعية العمومية للـ"يويفا" امس أن يجري الاتحاد دراسة عملية لزيادة عدد المنتخبات في نهائيات كأس الامم الاوروبية من 16 على 24 منتخبا بداية من بطولة عام 2012.

وأبدى ممثلو 44 اتحادا هم الغالبية العظمى من بين الاتحادات الوطنية الاعضاء في الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) البالغ عددهم 52 اتحادا الاقتراح المقدم من الاتحاد الاسكتلندي للعبة، وتردد أن بلاتيني ويوهانسون أبديا موافقتهما بشدة على زيادة عدد المنتخبات في نهائيات كأس الامم الاوروبية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد زاد من عدد الفرق للمشاركة في البطولة مرتين سابقتين منذ بداية إقامتها في الستينيات من القرن الماضي، وبدأت البطولة بوصول أربعة منتخبات فقط إلى النهائيات حتى تم زيادة عدد الفرق إلى ثمانية منتخبات بداية من بطولة 1980 وبعدها تضاعف العدد إلى 16 منتخبا بداية من بطولة عام 1996.

وعلى الرغم من موافقة الغالبية العظمى على الاقتراح بزيادة عدد الفرق بداية من بطولة عام 2012 أثيرت بعض الشكوك حول المستوى المتوقع للبطولة في ظل زيادة عدد المتأهلين للنهائيات إلى ما يقرب من نصف عدد الاتحادات الوطنية الاعضاء في الـ"يويفا".

وتقام نهائيات بطولة كأس الامم الاوروبية 2008 في النمسا وسويسرا بمشاركة 16 منتخبا، ومن المقرر أن يختار الـ"يويفا" الدولة صاحبة حق التنظيم لبطولة 2012 في نيسان/أبريل المقبل حيث تتصارع ثلاثة ملفات على تنظيم تلك البطولة وهي الملف المقدم من إيطاليا وملف للتنظيم المشترك بين المجر وكرواتيا وآخر للتنظيم المشترك أيضا بين بولندا وأوكرانيا.

قالوا عن فوز بلاتيني

- الايطالي جوفاني تراباتوني (مدرب بلاتيني السابق في يوفنتوس): "ميشال رئيسا؟ انه امر جيد جدا، فهو يستحق ذلك. بوجوده في السلطة سيكون هناك بعض التنوع والقدرة على حل المشاكل دون "دراما"، سيكون هناك كل شيء مع حس المسؤولية وهو ما كان يملكه بلاتيني عندما كان لاعبا. انه شخص ذكي وانتخابه يعتبر شرفا لمسيرة كبيرة. انا سعيد جدا وليس فقط لانه وعد بان يفتح المجال لدول مثل النمسا للمشاركة في دوري الابطال".

يذكر ان تراباتوني يشرف في الوقت الحالي على تدريب فريق سالزبورغ النمساوي.

- الفرنسي ديديه ديشان (مدرب يوفنتوس حاليا): "انا سعيد جدا، فإلى جانب ان ميشال فرنسي، فهو رجل لعب كرة القدم ويملك افكارا جديدة. من المهم ان يكون هناك رجل مثله. لقد خاض هذه المغامرة مقتنعا ان بإمكانه ان يحمل رياحا جديدة الى كرة القدم. فهو فرنسي ويحمل نكهة يوفنتوس وهذا امر لا يمكن ان يزعجني على الاطلاق. سيسمح ايضا للكرة الفرنسية ان تكون ممثلة بشكل جيد لأن تمثيلها حتى اليوم لم يكن على المستوى الكبير".

- الرئيس الفرنسي جاك شيراك: "انه افضل من يمكنه ان يفهم كرة القدم في يومنا هذا. باختياره على رأس الاتحاد الاوروبي اختار عالم كرة القدم رجلا يملك خبرة كبيرة دون ادنى شك. اختياره يعتبر دعما لموقع الكرة الفرنسية في المحافل الدولية."

- وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي: "انه رياضي كبير، يملك "الكاريزما" والموهبة. انا سعيد جدا بانتخابه، فهو يدافع عن معتقداته وموهبته تسمح له بالدفاع عن القيم العالمية التي تحملها الرياضة وهي الشجاعة والاخوة والمشاركة".

- الن جيريس (زميله في المنتخب سابقا): "كانت ردة فعلي الاولية انه خبر رائع دون شك. لم اتوقع يوما ان ينجح زميل لي في تولي هذا المنصب. فرنسا تترك بصمتها مرة جديدة. فهي من اساس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والكؤوس الاوروبية، وتقدم اليوم وللمرة الاولى لاعبا سابقا الى رئاسة الاتحاد الاوروبي".

- لويس فرنانديز (زميله في المنتخب سابقا ومدرب بيتيس الاسباني حاليا): "انا سعيد مثل كل الفرنسيين. انه امر استثنائي. ما حصل يعتبر مكافأة لرجل استطاع ان يطرح معتقداته ومشاريعه. يملك خبرة الملاعب وهي ميزة كبيرة. بلاتيني مثل بكنباور (القيصر الالماني فرانتس بكنباور) وكرويف (الهولندي يوهان كرويف)، نحن بحاجة الى رجال من هذه الطينة، فعندما يتحدثون عن كرة القدم يعلمون عما يتحدثون".

- الايطالي جانبييرو بونيبريتي (لاعب ومدير سابق في يوفنتوس): "انا سعيد جدا واتمنى له التوفيق. انا مؤمن بأن الكرة العالمية ستستفيد من وجوده في هذا المركز".

ميشال بلاتيني في سطور

- تاريخ الميلاد: 21-6-1955 في بلدة جويف (فرنسا)

- الطول والوزن: (1.77 م و71 كلغ)

- المركز: لاعب وسط قبل ان يصبح مدربا ثم اداريا

- الاندية التي لعب لها: جوف (1966-72) ونانسي (1972-79) وسانت اتيان (1979-82) ويوفنتوس الايطالي (1982-87)

- المباريات الدولية: 72

- مباراته الدولية الاولى: 27-3-1976 ضد تشكوسلوفاكيا (2-2)

- اهدافه الدولية: 41 هدفا (افضل هداف في منتخب فرنسا)

- مباراته الدولية الاخيرة: 29-4-1987 ضد ايسلندا (2-0)

- هدفه الدولي الاخير: في 21-6-1986 في مرمى البرازيل (1-1 قبل ان تفوز فرنسا بركلات الترجيح)

- سجله كلاعب:

- كأس فرنسا (1978)

- بطولة فرنسا (1981)

- كأس ايطاليا (1983)

- كأس الكؤوس الاوروبية (1984)

- كأس السوبر الاوروبية (1984)

- بطولة ايطاليا (1984 و1986)

- كأس ابطال الاندية الاوروبية (1985)

- الكأس القارية (1985)

- فاز 3 مرات بلقب هداف الدوري الايطالي

- احرز كأس الامم الاوروبية عام 1984 وتوج هداف لها (9 اهداف، رقم قياسي)

- شارك 3 مرات في نهائيات كأس العالم (1978 و1982 و1986) حيث لعب 14 مباراة وسجل 5 اهداف

- احرز جائزة الكرة الذهبية 3 مرات اعوام 1983 و1984 و1985 وسجل 353 هدفا خلال مسيرته الاحترافية

- سجله كمدرب:

- درب منتخب فرنسا من 1988 الى 1992 حيث قاده الى 16 فوزا و8 تعادلات و5 هزائم

- سجله كاداري:

- نائب رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 1998

- مستشار خاص لرئيس الاتحاد الدولي جوزف بلاتر اعتبارا من عام 1998

- نائب رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم منذ عام 2001

- عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الاوروبي وفي اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي منذ عام 2002.

التعليق