التلقيح ضد سرطان عنق الرحم لا يلغي الفحص الدوري

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

باريس- شدّد علماء على أنّ ظهور تلقيح ضدّ سرطان عنق الرحم لا ينبغي أن يلغي الفحوص الدورية التي عادة ما تقوم بها النسوة للكشف المبكر عنه.

وجاء التحذير، وفقا لأسوشيتد برس، على هامش بدء الأسبوع الأوروبي الأول للوقاية من هذا النوع من السرطان الذي يؤدي سنويا على وفاة عشرات الآلاف من السيدات عبر العالم.

وتستمر الحملة من21 إلى 28 كانون الثاني(يناير) في مختلف الدول الأوروبية.

وقال علماء على هامش مؤتمر طبي انعقد في فرنسا إنّه من الضروري الاستمرار في عمليات الفحص الدوري بل وينبغي أيضا تفعيلها.

ومنذ تشرين الثاني(نوفمبر) ، يتوفر في الصيدليات الأوروبية تلاقيح غاردازيل الذي تمّ إقراره في أوروبا والولايات المتحدة.

وأكدت نتائج التجارب التي أجريت على العقار الذي تم إنتاجه عن طريق استخدام الهندسة الوراثية، يمكنه تثبيط بعض أنواع من "فيروسات البابيلوما البشرية Human Papilloma Viruses"، التي تنتقل أثناء المعاشرة الجنسية، وفي الغالب يمكن للجهاز المناعي للجسم التخلص من هذه الفيروسات، إلا في بعض الحالات التي تسبب فيها تلك الفيروسات إصابات سرطانية.

التعليق