ليفربول يعيد تشلسي من الـ"انفيلد" يجر ذيول الخيبة

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً
  • ليفربول يعيد تشلسي من الـ"انفيلد" يجر ذيول الخيبة

البريميرليغ

 

 لندن- قدم لاعبو ليفربول هدية ثمينة لمدربهم الاسباني رافاييل بينيتيز في مباراته رقم 100 في البطولة بفوزهم على تشلسي حامل اللقب 2-صفر يوم امس السبت على ملعب "انفيلد" امام 44245 الف متفرج في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وسجل الهولندي ديرك كويت (4) وجيرماين بينانت (19) هدفي ليفربول الذي اسدى خدمة كبيرة لمانشستر يونايتد المتصدر الذي يملك فرصة توسيع الفارق الى 9 نقاط في حال فوزه على مضيفه ارسنال اليوم الاحد على "استاد الامارات"، كما ثأر لخسارته صفر-1 على استاد "ستانفورد بريدج" في لندن ذهابا.

وهو الفوز السادس والخمسون لبينيتز في الدوري مع ليفربول في 100 مباراة، علما ان اخر خسارة لليفربول على "انفيلد" تعود الى عام و3 اشهر.

وفاجأ ليفربول ضيفه اللندني مبكرا فافتتح له كويت التسجيل في الدقيقة الرابعة مستفيدا من خطأ المدافع البرتغالي باولو فيريرا الذي اخفق في التدخل على تمريرة الرأسية من العملاق بيتر كراوتش، فوصلت الكرة الى الهولندي الذي توغل في الجهة اليمنى للمنطقة قبل ان يسدد بيمناه في الزاوية اليسرى الارضية للحارس التشيكي بيتر تشيك الذي خاض اول مباراة له بعدما عن غاب عن الملاعب منذ 12 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بسبب كسر في جمجمته اجبره على ارتداء خوذة حامية بعدما حصل على اذن من الاتحاد الانكليزي.

وهو الهدف الثامن لكويت في الدوري هذا الموسم.

وكاد النروجي يون ارني ريزه ان يعزز تقدم ليفربول بهدف ثان عندما انفرد بتشيك الا ان الاخير تدخل بحزم لانقاذ الموقف (7).

ولم ينتظر المضيف كثيرا قبل ان يحصل على هدفه الثاني عبر تسديدة قوية من بينانت ليسكن بيمناه الكرة في الزاوية اليسرى العليا لتشيك (19)، مسجلا هدفه الاول لهذا الموسم.

وتعرض تشلسي الذي يعاني اصلا من غياب جون تيري والهولندي خالد بولحروز وجو كول وواين بريدج للاصابة والفرنسي كلود ماكيليلي للايقاف، لضربة موجعة باصابة جناحه الهولندي اريين روبن ما اضطر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى اخراجه وادخال شون رايت فيليبس، فيما بقي المهاجم الاوكراني اندري شفتشنكو على مقاعد الاحتياط (21).

وحافظ ليفربول على افضليته معظم فترات الشوط الاول، فيما فشل خط هجوم تشلسي المكون من العاجيين ديدييه دروغبا وسالومون كالو ومن خلفهما مواطنهما جون ميكيل وروبن ثم فيليبس وفرانك لامبارد والالماني ميكايل بالاك في تهديد مرمى الحارس الاسباني خوسيه رينا.

وحاول تشلسي ان يعود الى اجواء اللقاء في بداية الشوط الثاني، وانطلق نحو مرمى رينا دون ان يشكل خطرا جديا على مرمى الحارس الاسباني على عكس لاعبي ليفربول الذين شكلوا خطرا كبير على مرمى تشيك عبر ريزه الذي اطلق كرة صاروخية بيسراه من حوالي 30 مترا ارتدت من عارضة الحارس التشيكي (61)، ثم اتبعها كويت بتسديدة من اللمسة الاولى على الجهة اليمنى بعد عرضية من ريزه، الا ان الكرة مرت بجانب القائم الايسر (63).

وزج مورينيو بشفتشنكو في الدقيقة 74 بدلا من ميكيل بهدف تعزيز خط المقدمة، فكانت اخطر الفرص للفريق اللندني عبر فيليبس الذي توغل في الجهة اليمنى بعد تمريرة من لامبارد، قبل ان يسدد الا ان دانيال اغير ابعد الكرة وكان ان يحولها عن طريق الخطأ في مرمى رينا (77).

وفي الدقائق الاخيرة من اللقاء انشد جمهور ليفربول "وداعا مورينيو"، في اشارة الى امكانية رحيل المدرب البرتغالي عن تشلسي في نهاية الموسم، وربما قبل ذلك في حال استمر اداء الفريق اللندني بالتراجع، واذا بقيت علاقة البرتغالي مع مالك الفريق الروسي رومان ابراموفيتش متوترة كما هي حاليا.

وعلى "ذي ريفر سايد ستاديوم" مني بولتون بهزيمة قاسية امام مضيفه ميدلزبره 1-5.

وافتتح غاري سبيد التسجيل لميدلزبره عن طريق الخطأ في مرمى حارسه الفنلندي يوسي ياسكيلاينن، بعدما اصطدمت كرة رأسية من البرتغالي ابيل كزافييه بالعارضة ثم ارتدت من سبيد داخل شباك فريقه (6).

ثم اضاف كزافييه نفسه الهدف الثاني لميدلزبره برأسية اثر عرضية من ستيوارت داونينغ (10)، قبل ان يسجل المهاجم الاسترالي مارك فيدوكا الهدف الثالث، بعدما توغل داونينغ في الجهة اليسرى قبل ان يرفع الكرة التي وجدت في طريقها فيدوكا الذي اودعها بيمناه في الزاوية الارضية اليمنى لياسكيلاينن (23).

وجاء رد بولتون عبر كيفن نولان اثر تمريرة من كيفن ديفيس (25)، الا ان المضيف ضرب مجددا وهذه المرة عبر داونينغ بتسديدة بيسراه، عقب تمريرة من الهولندي جورج بوتانغ، اودع من خلالها الكرة في الزاوية اليسرى الارضية للحارس الفنلندي (43).

واختتم فيدوكا المهرجان التهديفي بهدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الخامس بتسديدة اطلقها بيمناه من وسط منطقة الجزاء اثر تمريرة من لي كاترمول (84).

ولعب بولتون بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66 بعد طرد مهاجمه السنغالي الحجي ضيوف لحصوله على بطاقة حمراء.

وعلى "فراتون بارك" لم يستفد بورتسموث السادس من سقوط بولتون لخطف المركز الخامس فخسر بدوره امام ضيفه تشارلتون التاسع عشر قبل الاخير بهدف للسنغالي حمدي فاي (79).

وعلى ملعب "غرايفن كوتادج" تعادل توتنهام مع مضيفه فولهام بهدف للفرنسي باسكال شيمبوندا (88)، مقابل هدف للايطالي فينشنزو مونتيلا (84 من ركلة جزاء).

وعلى ملعب "ماديجسكي ستاديوم" تغلب ريدينغ على ضيفه وست هام بثلاثة اهداف للايرلندي شاين لونغ (44) والاكوادوري اوليزيس دي لا كروز (50) وستيفن هانت (70)، مقابل هدف لكريستيان نايد (77).

وبدوره تغلب استون فيلا على ضيفه واتفورد على ملعب "فيلا بارك" بهدفين متأخرين لغافين ماهون (86 خطأ في مرمى فريقه) وغابرييل اغبونلاهور (90).

وعلى ملعب "سانت جيمس بارك" حول نيوكاسل تأخره بهدفين نظيفين الى تعادل 2-2 امام ضيفه وست هام.

وسجل جيمس ميلنر (45) والبيروفي نولبرتو سولانو (53 من ركلة جزاء) هدفي نيوكاسل، مقابل هدفين لكارلتون كول (18) ومارلون هاروود (22).

وتختتم المرحلة اليوم الاحد بلقاء ويغان مع ايفرتون، الى جانب مباراة مانشستر يونايتد وارسنال.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 57 نقطة من 23 مباراة

2- تشلسي 51 من 24

3- ليفربول 46 من 24

4- ارسنال 42 من 23

5- بولتون 40 من 24

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مورينهو المغرور (عاشق مانشستر)

    الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2007.
    كل يوم تتعزز لي القناعة ان هذا المدرب سئ ولا يستحق ان يدرب فريق مثل تشلسي مدرب مغرور و لاعبيه اخلاقهم سيئة و محظوظ واعتقد انه لا يعلم لاعبيه خطط في الملعب ولكن يعلمهم كيف يفوزوا حتى لو حطموا الخصم