البحرين تبدأ استعداداتها مبكرا لضمان النجاح المبهر

تم نشره في الجمعة 19 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

فورمولا 1

 

 المنامة (البحرين) - بدأ منظمو جائزة البحرين الكبرى لسباقات فورمولا واحد استعداداتهم مبكرا لسباق 2007 لضمان النجاح المبهر الذي حققته الدولة الخليجية في النسختين السابقتين وذلك قبل حوالي 3 اشهر على استضافتها للمرحلة الثالثة من الموسم الجديد الذي ينطلق في 18 اذار/مارس المقبل على حلبة ملبورن الاسترالية.

ويعقد القيمون على رياضة الفئة الاولى امالا كبيرة على نجاح جائزة البحرين مرة جديدة خصوصا من الناحية التسويقية ما دفع "عراب" البطولة بيرني ايكلستون بنصح جميع المنظمين باخذ العبر من البحرينيين ونجاحهم في هذه الناحية الى جانب النواحي التنظيمية.

وتشكل هذه التوقعات ضغطا اضافيا على منظمي سباق البحرين للارتقاء الى مستوى ما قدموه في العامين الماضيين والذهاب ابعد من ذلك للحفاظ على موقعهم في المركز الاول في الناحيتين التنظيمية والتسويقية.

وتعود جائزة البحرين هذا الموسم الى الموعد الذي انطلقت فيه عام 2005، اذ تستضيف حلبة ملبورن الاسترالية المرحلة الافتتاحية هذا الموسم كما درجت العادة في السنوات الاخيرة باستثناء العام الماضي حيث نالت حلبة صخير هذا الشرف وذلك لتضارب اقامة السباق مع دورة العاب الكومنولث في ملبورن.

وينشغل البحرينيون منذ الان بالاجراءات التنظيمية والتسويقية لتأكيد النجاح الخليجي في الناحيتين، بحيث اعرب الشيخ سلمان بن عيسى ال خليفة احد المسؤولين الكبار في اللجنة المنظمة (مدير العلاقات الحكومية في حلبة ضخير) عن حجم الاهتمام الذي يلقاه هذا السباق في البحرين ومنطقة الخليج قائلا "لقد اصبح هذا السباق موعدا مميزا جدا بالنسبة للملكة البحرينية ولمنطقة الخليج باكملها. نحن نستعد لما اصبح اكبر حدث رياضي واجتماعي. حدث يستمر في النمو وفي استقطاب عدد كبير من المشجعين في الخليج وفي منطقة الشرق الاوسط".

وتابع "انه فخر وامتياز ان نتمكن من تمهيد الطريق للفورمولا واحد في الشرق الاوسط، وكبر هذا الفخر بحصولنا على كأس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" كأفضل سباق خلال العام الاول، والان اعتبر السيد ايكليستون ان على الدول الاخرى ان تحتذي بما قدمناه خلال 2006، لكن يمكنني ان اقول لكم ان ذلك يعني انه علينا ان نعمل بجهد اكبر في 2007".

وتعتزم البحرين كما العام الماضي باطلاق حملتها الترويجية تحت شعار "يلا بحرين" بما تتضمنه من نشاطات واحتفالات التي كانت سببا في تزاحم البحرينيين والزوار لحضور سباق العام الماضي خصوصا ان بعض المسابقات سمحت لهم بلقاء بعض السائقين كسائقي هوندا البريطاني جنسون باتون والبرازيلي روبنز باريكيللو وسائق فيراري البرازيلي الاخر فيليبي ماسا.

ولن تقتصر النشاطات على السابق فقط فستمتد الى التجارب الرسمية التي تخوضها الفرق على حلبة صخير بين 22 و24 شباط/المقبل وبين 27 شباط/فبراير و1 اذار/مارس المقبلين.

ويشكل سباق البحرين بالنسبة للبلاد حدثا ماليا كبيرا، اذ كان مردود سباق 2006 حوالي 390 مليون دولار دون ان يدخل في هذه الحسابات مدخول السباق بحد ذاته، اي حلبة صخير، بل اقتصر على النواحي السياحية والتسويقية.

وسيكون سباق البحرين بنسخته الرابعة في 15 نيسان/ابريل المقبل، وسيقام على هامشه سباق فئة فورمولا 2 "جي بي 2" الذي انضم الى سباقي "بورش ميشلان سوبر كاب" وبطولة "لومينا" للشرق الاوسط.

التعليق