ناعومي كامبل تعترف بضرب خادمتها بهاتف محمول

تم نشره في الخميس 18 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

 


   لوس أنجليس- اعترفت عارضة الازياء الشهيرة ناعومي كامبل في نيويورك أمس بأنها مذنبة في اتهامات تتعلق بالاعتداء على خادمتها بهاتف محمول بسبب عدم العثور على بنطلونها الجينز.

وقالت كامبل (36 عاما) لقاضي محكمة مانهاتن الجنائية روبرت ماندلبوم "قذفت هاتفا محمولا في الشقة.. وجاء الهاتف المحمول في آنا.. كان هذا مصادفة لاني لم أقصد ضربها." وحدثت هذه الواقعة في شقة كامبل الكائنة في مدينة نيويورك في آذار(مارس) الماضي. وكانت تقارير أشارت إلى أن هاتف ناعومي كامبل ارتطم بمؤخرة رأس الخادمة آنا سكولافينو مما استدعى علاجها من جروح بالرأس.

وبعد الاعتراف بذنبها، أصبحت كامبل ملزمة بدفع نفقات علاج الخادمة التي بلغت 363 دولارا والعمل في خدمة المجتمع لمدة خمسة أيام بالاضافة إلى حضور برنامج يستمر لمدة يومين لعلاج الغضب والتخلص منه.

التعليق