"الراقص" يتصدر إيرادات السينما في أميركا الشمالية

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

 

  لوس انجليس- تصدر الفيلم الجديد "الراقص" قائمة إيرادات الافلام في أميركا الشمالية بعد أن حقق مبيعات تذاكر قدرها 22 مليون دولار.

ويدور الفيلم حول شاب أسود عمره 19 عاما من هواة الرقص في الشارع يموت أخوه الاكبر ثم يلتحق باحدى الجامعات حيث يسعى للتركيز في دراسته ونيل اعجاب حبيبته ولكن زملاء في الجامعة يرغبون في الاستعانة بقدراته المذهلة في الرقص من اجل الفوز بمسابقة على مستوى الولايات المتحدة.

  وتراجع من المركز الاول الى الثاني فيلم "ليلة في المتحف" محققا 1ر17 مليون دولار.

ويدور الفيلم حول حارس أمن في متحف التاريخ الطبيعي يتسبب خطأ في انطلاق لعنة ترجع لعصور سحيقة تعيد للحياة حيوانات غريبة.

وتراجع من المركز الثاني الى الثالث فيلم "البحث عن السعادة" محققا 1ر9 مليون دولار.

والفيلم بطولة الممثل ويل سميث وينتمي لافلام الكوميديا ويدور حول رجل مبيعات يقضي يومه في محاولة بيع معدات طبية باهظة الثمن لاطباء لا يحتاجونها ثم يقرر دخول عالم البورصة.

  وتقدم الى المركز الرابع من الخامس الاسبوع الماضي فيلم "فتيات الاحلام" محققا 1ر8 مليون دولار. والفيلم بطولة جيمي فوكس وبيونس نويلز وايدي ميرفي وداني جلوفر ويدور حول ثلاث مغنيات سود البشرة في الستينيات يحلمن بالشهرة ويحققن النجاح تلو الاخر في عالم موسيقى البوب.

وفي سعيهن للنجاح المهني تنسى المغنيات الثلاث حياتهن الشخصية وسرعان ما تكتشف الفتيات اللاتي أتين من بلدة صغيرة يحملن امالا كبار ثمن الشهرة الذي يتعين عليهن دفعه.

وتقهقر من المركز الرابع الى الخامس فيلم "الكتابة بحرية" محققا 1ر7 مليون دولار.

ويدور الفيلم حول مدرسة شابة تعمل في مدرسة ثانوية في منطقة تعج بالعصابات تلجأ لاساليب غير تقليدية من أجل ازالة الحواجز بينها وبين تلاميذها وتحثهم على التعبير عن أنفسهم عن طريق الكتابة.

التعليق