التغيرات المناخية قد تشعل حرائق الغابات في الصين

تم نشره في الخميس 11 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

 

  بكين- قال مسؤول كبير عن الغابات أمس ان الصين قد تواجه حرائق غابات أسوأ وتتأثر بصورة أشد بآفات مدمرة للاشجار هذا العام بسبب ارتفاع حرارة الارض.

وقال كاو تشينجياو المتحدث باسم ادارة الغابات ان الحكومة ستشتري طائرات هليكوبتر مخصصة لمكافحة النيران لاول مرة لمواجهة التهديد المتزايد وأضاف ان بعض المسؤولين ما زالوا لا يأخذون الامر بالجدية الكافية.

وصرح كاو في مؤتمر صحافي "خبراء الطقس العالميون يتوقعون انه بسبب التأثير المزدوج لارتفاع حرارة الارض وظاهرة النينيو سيكون العام 2007 أدفأ عام على الاطلاق وستكون مسألة منع حرائق الغابات اخطر على نحو كبير".

  وتحدث ظاهرة النينيو كل عامين الى سبعة اعوام بسبب ارتفاع درجة حرارة المحيط الهادي قبالة أميركا الجنوبية ويمكن ان تؤدي الى اضطراب انماط المناخ المعتادة في انحاء العالم والجفاف في بعض المناطق وهطول امطار غزيرة في مناطق اخرى.

وقال كاو ان الصين حققت نجاحا في مكافحة حرائق الغابات العام 2006 حيث انخفضت الاضرار التي لحقت بالغابات بأكثر من الثلث رغم وفاة 41 شخصا.

ومع ذلك واجهت اجزاء من جنوب غرب الصين اسوأ موسم جفاف في نصف قرن العام الماضي واستمرت احدى الحرائق في اقليم يونان لمدة عشرة ايام.

  ومع ارتفاع متوسط درجات الحرارة وانخفاض معدل هطول الامطار تتزايد خطورة مشكلة الحفاظ على غابات الصين التي تغطي نحو 175 مليون هكتار وهي نفس مساحة ليبيا.

والمشكلة الاخرى التي تواجه غابات الصين الشاسعة هي انتشار الامراض والافات مثل العتة البيضاء الاميركية ودودة اشجار الصنوبر.

وارتفعت معدلات الاصابة بنحو الربع العام الماضي لتؤثر على 7ر10 مليون هكتار من الغابات.

التعليق