البالغون الموجودون في منازل بها أطفال يتناولون كميات أكبر من الدهون

تم نشره في الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
  • البالغون الموجودون في منازل بها أطفال يتناولون كميات أكبر من الدهون

 

نيويورك - قالت دراسة جديدة ان البالغين الذين يعيشون مع أطفال يأكلون كميات من الدهون أكبر من البالغين الذين لا يوجد معهم أطفال.

ووجدت الدكتورة هيلينا لاروتش من جامعة ايوا في مدينة ايوا ان البالغين الذين معهم أطفال استهلكوا نحو خمسة غرامات اكثر من الدهون و7ر1 غرام أكثر من الدهون المشبعة يوميا وهو ما يعادل تناول شطيرة بيتزا اسبوعيا.

وتناول ايضا البالغون الذين يعيشون مع أطفال تقل اعمارهم عن 17 عاما وجبات سريعة مملحة وجبنا ولحوما بقرية وبوظة وكعكا وبيتزا ولحوما معالجة بشكل اكبر.

وتشير لاروتش وزملاؤها في مقال في دورية الهيئة الاميركية لطب العائلة ان ازدحام المواعيد وضغوط الوقت ربما تجبر الآباء على اختيار أغذية مريحة أو ملائمة غنية بالدهون بشكل أكبر.

ويزيد أيضا احتمال احتفاظ البالغين الذين لديهم أطفال بهذه الاطعمة في المنزل لانهم يرون ان الاطفال يحبونها.

وقالت لاروتش لرويترز "نحتاج الى اسلوب تغذية مفيد للعائلة كلها. يجب على الجميع تناول نفس الطعام المغذي."

وحللت هي وزملاؤها بيانات من عينة ممثلة بشكل قومي وشملت 6600 رجل وامرأة تراوحت اعمارهم بين 16 و65 عاما .

ووجدت لاروتش وفريقها ان المنازل التي بها اطفال تقل اعمارهم عن 17 عاما لم تستهلك سعرات حرارية اكثر ولكنها تناولت كمية اكبر من الدهون.

واشاروا في تقريرهم الى ان "هذه النتائج تشير الى ان اعلانات الاغذية التي تستهدف الاطفال ربما لا تؤثر فقط على وجبات الاطفال وانما ايضا تؤثر بشكل غير مباشر على وجبات الآباء."

واقترحوا تحول الاطفال الى الحليب الذي يحتوي على دهون أقل بعد سن الثانية مثلما توصي الاكاديمية الاميركية لطب الاطفال وجمعية القلب الاميركية بالاضافة الى الحد من تناول الوجبات السريعة ومنتجات الجبن والبيتزا.

التعليق