مواجهة مثيرة بين السد والغرافة ودربي بين الريان والعربي

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • مواجهة مثيرة بين السد والغرافة ودربي بين الريان والعربي

الكرة العربية

 

 مدن -  تشهد المرحلة الخامسة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم المقررة اليوم الاربعاء ويوم غد الخميس مباريات هامة ابرزها القمة المرتقبة بين السد المتصدر والغرافة الوصيف، ودربي الكرة القطرية بين الريان والعربي.

وتبرز ايضا 3 مباريات التي لا تقل حساسية الاولى بين الوكرة والاهلي، والثانية بين الخور وام صلال، والثالثة بين قطر والشمال.

وقرر الاتحاد القطري تقديم موعد المرحلة الخامسة عشرة 24 ساعة واقامتها في يومين بدلا من ثلاثة للاحتفال بوقفة عرفات وعيد الاضحى اللذين يصادفان الجمعة والسبت المقبلين.

وتتجه انظار الجماهير القطرية نحو المواجهة المثيرة التي تجمع السد حامل اللقب ومتصدر الدوري والغرافة البطل السابق والوصيف الحالي.

ويسعى الغرافة الى ايقاف انتصارات السد وتحقيق امال الاندية والجماهير واعادة الحياة والصراع على قمة الدوري التي اصابها الملل لعدم قدرة الفرق على اللحاق بالمتصدر الذي وسع الفارق بينه وبين اقرب منافسيه الى 14 نقطة وهو ما جعل اللقب شبه محسوم له وان كان البعض لا يزال يعلق الامال على احياء المنافسة وذلك من خلال فوز الغرافة والمنافسين الاقوياء.

وعلق مدرب الغرافة الالماني سيدكا على رغبة الجميع في فوز فريقه بقوله انه يطمئن الجميع على استعداد الغرافة لتحقيق هذه الامال.

وزادت التصريحات من سخونة اللقاء وزادت اصرار السد على مواصلة الانتصارات وعدم التوقف.

وتبدو الظروف مهيأة لتقديم مباراة قوية نظرا لاكتمال الصفوف لا سيما بعد شفاء هداف الغرافة العراقي يونس محمود وانتهاء عقوبة ايقاف لاعب الوسط المغربي عثمان العساس.

ويحتل السد الصدارة برصيد 37 نقطة والغرافة الثاني برصيد 23 نقطة، وانتهى لقاؤهما بالمرحلة الاولى لصالح السد 3-2.

وتركز الاهتمامات على لقاء الدربي بين الريان والعربي، احد اكثر الاندية شعبية وجماهيرية علما بانهما يعيشان ازمة حادة خاصة العربي الذي القت به الخسائر الى المركز التاسع قبل الاخير، فيما يحتل الريان المركز الرابع وهو افلت من الخسارة امام الشمال وسقط في فخ التعادل، وبالتالي لا يوجد أي بديل امام الفريقين سوى الفوز لارضاء جماهيرهما الغاضبة ولتحسين مركزيهما حيث يسعي الريان لتثبيت اقدامه في المربع الذهبي والوصول الى ترتيب افضل، فيما يحاول العربي الخروج من الازمة الحادة التي يعيشها قبل ان يضطر لخوض صراع البقاء والهبوط.

ويملك الريان 19 نقطة مقابل 14 للعربي. ذهابا فاز العربي 4-2.

وتشهد مباراة الخور مع ام صلال مواجهة ساخنة بعد التحسن الكبير الذي طرأ على مستوي واداء الخور ما ساعده على الهروب من القاع والقفز خطوات كبيرة في الاسبوعين الاخيرين وبالتالي احتلال المركز السابع وهو ما يدركه ام صلال جيدا ومدربه المغربي حسن حرمة الله الذي يسعي لتعويض الخسارة امام قطر في المرحلة الماضية والعودة مرة اخرى الى المركز الثاني.

ويحتل الخور المركز السابع برصيد 15 نقطة، وام صلال الثالث برصيد 21 نقطة. وانتهى لقاؤهما في المرحلة الاولى بالتعادل 1-1.

ويحاول قطر والشمال استثمار النتيجة الجيدة التي حققها كل منهما المرحلة الماضية حيث حقق قطر اول فوز بعد 6 مراحل، فيما خطف الشمال تعادلا بطعم الفوز من الريان وان تراجع الى المركز الثامن. ورغم فقدان قطر فرصة المنافسة على الدوري الا انه لا يزال يسعي للوصول الى المربع الذهبي وحجز مقعد في مسابقة كأس ولي العهد، بينما تنحصر أمال الشمال في الابتعاد قدر الامكان عن صراع البقاء والهبوط وان كان على مهاجميه التخلص من حالة عدم التركيز الي ادت الي ضياع الفوز على الريان.

ويحتل قطر المركز الخامس برصيد 18 نقطة، والشمال الثامن برصيد 14 نقطة. وانتهى لقاؤهما ذهابا لصالح قطر 3-صفر.

وفي لقاء الجريحين، يحاول الوكرة والاهلي ايقاف نزيف النقاط ومسلسل الخسائر التي ادت بهما الى التراجع في الترتيب بشكل كبير فاحتل الوكرة المركز السادس بعد ان كان وصيفا وهبط الاهلي للقاع بعد ان كان في منطقة الوسط.

وتبدو المباراة فرصة للوكرة لاستعادة الانتصارات المتوقفة منذ فترة حيث يغيب عن الاهلي 5 من نجومه الاساسيين هم العمانيان حسن مظفر وبدر الميمني للايقاف مباراتين بعد الطرد المرحلة الماضية وعبد الله جاسم وعبد الله المنصوري ومحمود فرج لاداء فريضة الحج.

ويحتل الوكرة المركز السادس برصيد 18 نقطة، والاهلي المركز العاشر برصيد 11 نقطة. ذهابا فاز الوكرة 2-1.

الدوري البحريني

 يسعى الرفاع المتصدر الى التعويض امام سترة صاحب المركز الأخير اليوم الاربعاء في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري البحريني لكرة القدم.

ويلعب اليوم أيضا، المنامة مع الاهلي، والمالكية مع المحرق، والبسيتين مع الرفاع الشرقي، وتختتم المرحلة يوم غد الخميس بلقاءي الشباب مع البحرين، والحالة مع النجمة.

على استاد علي بن محمد في عراد، يسعى الرفاع (17 نقطة) إلى تخطي حاجز سترة (4 نقاط) وتعويض خسارته لنقطتين ثمينتين بتعادله مع المنامة الحادي عشر سلبا في المرحلة السابقة.

وفي الوقت نفسه يبحث سترة عن منفذ للهروب من ذيل الترتيب.

ويدرك الرفاع بقيادة مدربه المحلي رياض الذوادي ان المهمة لن تكون سهلة، ويخشى الوقوع في فخ التعادل على غرار ما حصل امام المنامة ومواصلة نزيف النقاط، ومن المتوقع أن يبدأ الذوادي المباراة بطريقة هجومية معولا على مهاجميه أحمد حسان والبرازيليين ماكسويل ومارسيلو وهدافه لاعب سترة السابق جعفر طوق.

في المقابل، لا يزال سترة يبحث عن هويته المفقودة، وسيعول ومدربه المحلي جاسم مرهون خليفة المصري محمود أبورجيلة الذي اقيل من منصبه، على جهود لاعبيه الشباب بقيادة المهاجم أحمد الخياط وصادق مرهون وجاسم الرويعي والتونسي كمال السبيعي والحارس عباس طوق.

ويأمل المحرق الثاني (14 نقطة) في تعثر منافسه الرفاع من أجل تقليص الفارق عندما يواجه المالكية العاشر (7 نقاط). ويعرف المحرق ان مهمته صعبة خاصة وان خصمه سيدخل المباراة بنشوة الانتصار الوحيد له في المسابقة على حساب الاهلي في المرحلة السابقة.

ويطمح مدرب المحرق المحلي سلمان شريدة إلى استغلال صحوة لاعبيه ومواصلة انتصاراته المتتالية وآخرها الفوز على سترة بهدفين نظيفين قادته إلى المركز الثاني، وسيعول شريدة على جهود محترفه الهداف البرازيلي ريكو والدوليين علي عامر وعبدالله عمر وعبدالله الدخيل ومحمود عبد الرحمن.

في المقابل، يطمح المالكية بقيادة المدرب المصري أحمد رفعت الى الخروج بنتيجة ايجابية واستغلال معنويات لاعبيه المرتفعة للاطاحة بالمحرق والتقدم إلى المراكز المتقدمة، وهو سيعول على جعفر درويش وحسن السيد عيسى العائد من الايقاف والحارس محمد السيد جعفر.

وستكون مباراة دربي العاصمة بين الأهلي السابع (8 نقاط) والمنامة الحادي عشر (4 نقاط) مفترق طرق للفريقين، فالاول يسعى إلى ايقاف نزيف النقاط بعد خمس تعادلات متتالية والخسارة في المرحلة السابقة امام المالكية صفر-1 ليدفع الثمن مدربه الالماني غيدي الذي أقيل من منصبه وتسلم المهمة إلى المدرب المحلي جاسم محمد مساعد مدرب المنتخب الاولمبي البحريني.

وفي الجانب الاخر، يسعى المنامة إلى مواصلة عروضه القوية بعد التعادل الثمين مع المتصدر الرفاع، وستكون مهمة المدرب خالد تاج حصد نتيجة ايجابية امام الاهلي بقيادة لاعبيه المحترفين الصربي ألكسندر انديج والبوسني ميلان والغاني دينيس والعراقي عدي الموسوي إلى جانب اللاعب الشاب ابراهيم شوقي حسين عياد.

وسيشتد الصراع بين البسيتين الثالث (11 نقطة) مع الرفاع الشرقي التاسع (7 نقاط) حيث يطمح الأول إلى التقدم للمركز الثاني في حال تعثر المحرق، بينما يسعى الشرقي للهروب من منطقة الخطر وتعويض اخفاقاته السابقة وآخرها الهزيمة الثقيلة أمام الحالة صفر-3.

وكان البسيتين بقيادة المدرب الكرواتي ميلوش أهدر نقطتين ثمينتين أمام البحرين في المرحلة الماضية عندما تعادل معه 1-1 في الوقت بدل الضائع، وسيعول على علي عبد الوهاب وغازي الكواري ودعيج سامي لتخطي الرفاع الشرقي.

وستشهد مباراة الشباب الخامس (10 نقاط) مع البحرين السادس (9 نقاط) منافسة قوية في صراع على النقاط الثلاث التي تقود صاحبها الى منطقة المنافسة. الشباب بقيادة التونسي المنصف الشرقي يسعى الى تعويض خسارته الثقيلة امام النجمة صفر-3، وفي الوقت نفسه خرج البحرين بنقطة ثمينة عندما تعادل مع البسيتين بهدف لكل منهما، وسيسعى المدرب المحلي خليل شويعر الى تعويض خسارته للنقاط في المراحل الثلاث الماضية.

أما الحالة الرابع (10 نقاط) فيطمح الى مواصلة عروضه القوية عندما يصطدم مع النجمة الثامن (8 نقاط) المنتشي بالانتصارات المتتالية، والفريقان فازا بثلاثية نظيفة على حساب الرفاع الشرقي والشباب، وستكون مباراتهما المرتقبة متكافئة وقوية، فالحالة لديه اوراقه الرابحة المتممثلة في متصدر قائمة الهدافين الدولي اسماعيل عبد اللطيف والنيجيري أبولاجي لاري، بينما يضم النجمة راشد جمال واليمني سالم بالحمر وعلي الشهابي.

 الدوري السوري

 الحق الكرامة حامل اللقب الخسارة الاولى بالاتحاد المتصدر بفوزه عليه 2-1 في مباراة مؤجلة من الدوري السوري لكرة القدم اقيمت أمس الاول الاثنين.

وسجل اياد مندو (16 و25) هدفي الكرامة، ومحمود آمنة (42) هدف الاتحاد.

ورفع الكرامة، وصيف بطل دوري ابطال اسيا والذي يملك 3 مباريات مؤجلة اخرى مع المجد وحطين والفتوة بسبب مشاركته في هذه البطولة الاسيوية، رصيده الى 15 نقطة رفعته الى المركز الرابع مقابل 24 للاتحاد.

واستقبلت شباك حارس الاتحاد محمود كركر اول هدفين أول من أمس بعد ان حافظ على نظافة شباكه 826 دقيقة، علما بان الرقم القياسي هو 1380 دقيقة ومسجل باسم حارس الشرطة في موسم 82-83 بسام جرايحي.

وارتكب كركر في هذه المباراة خطأ ساذجا تمثل بقطع الكرة بيده خارج منطقته فحصل على بطاقة حمراء وخرج مطرودا (77).

وكان الاتحاد الطرق الافضل معظم فترات اللقاء، لكن الكرامة استثمر الكرتين الوحيدتين في الشوط الاول بفضل هدافه مندو فسجل الاول بتسديدة من خارج المنطقة استقرت في المقص الايمن (16) والثاني بتسديدة من داخل المنطقة ارتطمت بالقائم الايسر وتحولت الى الشباك (26) غادر بعدها صاحب الهدفين الملعب مصابا.

وضغط الاتحاد لتعويض تخلفه وسنحت فرصتان مباشرتان اهدرتا من قبل عبد الفتاح الاغا (29) وانس صاري (33) قبل ان يتمكن آمنة من تقليص الفارق اثر ركنية نفذت الى داخل المنطقة تابعها بقدمه في المرمى (42).

وفي الشوط الثاني، تابع الاتحاد ضغطه دون نتيجة، في حين شكلت مرتدات الكرامة خطورة خصوصا كرتي البرازيلي فابيو (73) وحيان الحموي (74) قبل ان يوجه الحكم الحمراء لكركر (77)، ثم خفت وتيرة الايقاع في الدقائق الاخيرة، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- الاتحاد 24 نقطة من 10 مباريات

2- الطليعة 21 من 10

3- الجيش 16 من 10

4- الكرامة 15 من 7

5- المجد 14 من 9

العراقي عبد الستار ينضم الى الحرية

اكد مهاجم نادي الزوراء السابق علاء عبد الستار انضمامه رسميا الى صفوف فريق نادي الحرية السوري لكرة القدم للدفاع عن الوانه لموسم واحد دون ان يعطي اية تفاصيل مالية وفنية.

واوضح عبد الستار: "اسعى خلال المرحلة المقبلة الى العمل بعطاء كبير مع الحرية وتقديم مستوى يدفع به الى واجهة المنافسة المحلية بقوة، ما يهمني اثبات جدارة تمثيل الحرية واسعاد جماهيره وارضاء جهازه الفني".

وبدا عبد الستار (26 عاما) مسيرته مع فريق القوة الجوية العراقي قبل ان ينضم الى صفوف الزوراء عام 1998 وحصل معه على احد القاب الموسم، وانتقل الى تشرين السوري الموسم الماضي بعد ان مثل الزوراء في اكثر من مرحلة في الدوري العراقي.

ويتمتع عبد الستار بقدرة تهديفية جعلت منه ورقة رابحة بايدي المدربين فضلا عن اضفائه قوة هجومية لما يتمتع به من مهارات فردية، ويعول الجهاز الفني للحرية السوري بقيادة المدرب محمد خير على امكانات لاعبه الجديد بمنح فريقه قوة اضافية نوعية تسهم بالمنافسة على المراكز المتقدمة.

الدوري السعودي

انتهت القمة بين الهلال المتصدر ومطارده الوحدة بتعادلهما 0-0 أول من أمس الاثنين على ستاد الامير فيصل بن فهد في الرياض في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم.

وفشل الهلال في الثأر لخسارته ذهابا 1-2، واكتفى بنقطة رفعت رصيده الى 32 نقطة وبقي متقدما بفارق 6 نقاط على مطارده.

وعلى ستاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة، حقق الأهلي فوزا صعبا على الحزم صاحب المركز الاخير 3-2 فارتفع رصيد الاول الى 18 نقطة وصعد الى المركز الخامس، فيما وقف رصيد الخاسر عند 7 نقاط.

وسجل التونسيان هيكل قمامديه (7) وخالد بدرة (45 من ركلة جزاء) ومالك معاذ (73) اهدف الاهلي، وفهد السبيعي (48 و58) هدفي الحزم، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- الهلال 32 نقطة من 13 مباراة

2- الوحدة 26 من 12

3- الاتحاد 23 من 11

4- الشباب 22 من 12

5- الاهلي 18 من 11 

التعليق