ملكاوي يواصل الاستعداد والحكم نافع يبدي إعجابه بتجربة التحكيم في شطرنج "الآسياد"

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • ملكاوي يواصل الاستعداد والحكم نافع يبدي إعجابه بتجربة التحكيم في شطرنج "الآسياد"

السفاريني يعتذر والقاسم بديل له في بطولة الفجر الدولية

 

مصطفى بالو

عمان- اعتذر اللاعب الدولي سامي السفاريني عن عدم المشاركة في منافسات الشطرنج ضمن فعاليات بطولة الفجر الدولية التي ستقام في ايران خلال الفترة (16- 24) من شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، في الوقت الذي يواصل فيه صاحب ذهبية مهرجان دبي اللاعب فادي ملكاوي لمقارعة الاساتذة الدوليين الذين اعلنوا المشاركة في البطولة قاصدا نيل لقب الاستاذ الدولي كأول لقب للاعب اردني في تاريخ اللعبة.

تأكيد واعتذار

أكد اللاعب فادي ملكاوي على المشاركة في البطولة من خلال رده على الدعوة التي وصلته من رئيس الاتحاد الايراني في كانون الاول/ ديسمبر، حيث فاتحه رئيس الاتحاد الايراني في موضوع المشاركة في البطولة ابان خوضه منافسات مهرجان دبي الدولي الذي جرى في اب/ اغسطس الماضي، مبينا ان تكاليف الاقامة على الاتحاد الايراني بينما المطلوب من اتحاد اللعبة تأمينه بتذاكر السفر حيث سيغادر الى ايران في الرابع عشر من الشهر المقبل.

وبين ملكاوي ان الدعوة وجهت ايضا الى اللاعب سامي السفاريني، الا انه في حالة اعتذار السفاريني، سيتم مخاطبة الاتحاد الايراني بتسمية اللاعب مهند القاسم (الحائز على لقب بطولة الوفاء للحسين التي جرت مؤخرا) ، مشيرا ان البطولة تزخر بمشاركة اللاعبين المصنفين دوليا والتي تتقارب من حيث المستوى مع منافسات الشطرنج التي جرت ضمن دورة الالعاب الاسيوية (الاسياد) من حيث مستويات اللاعبين والذين يتقدمهم من اوكرانيا كل من (فلادمير بكلان ووفلادبس سلاب وبورو مينغوف ومايكل برودسكي) وكذلك من روسيا (فلاديمير اندركن وفلاديمير واليد سيبرتوف ومارت اسكاروف) ومن الهند (تاج بكر وشاه ايمنشو واللاعبة عائشة قرابيدا) ومن اوزباكستان (الكسي بابروف وانطون سيليبتوف وصابر اوماروف والكسندر كاربوف) ومن المغرب هشام الحمدوشي، ومن قطر (محمد ناصر السيد ومحمد المضيحكي) ومن سورية (احمد حماد وعماد حقي) ومن لبنان فادي عيد.

وأشار ملكاوي انه يواصل الاستعداد يوميا من خلال مراجعة مباريات اللاعبين المشاركين من خلال الانترنت وتحليل اساليبهم وتكتيكهم مبينا ان اغلب اللاعبين قابلهم في خلال منافسات مهرجان ابوظبي وتفوق عليهم الا ان اغلبهم يحملون لقب (الاستاذ الدولي) مما يضفي على المنافسات نكهة اضافية من القوة، واضاف انه متفاؤل بمقارعة الابطال متسلحا بذهبية ابوظبي ويبحث عن الوقوف على منصات التتويج والاجتهاد من اجل الخروج بلقب الاستاذ الدولي.

من جانبه اعلن اللاعب سامي السفاريني من خلال حديثه لـ"الغد"، اعتذاره عن عدم المشاركة في البطولة والتي تتداخل موعد منافساتها مع انشغالاته العملية وتعذر حصوله على اجازة عملية مبينا ان البطولة تحفل بالندية والقوة وكان يطمح المشاركة للمضي في رحلة صعوده على سلم الترتيب الدولي واقترابه من نيل لقب الاستاذ الدولي خاصة بعد حصوله على (نورم) مع خطفه لقب بطولة الاستقلال الدولية.

ويذكر ان الاتحاد الايراني للشطرنج قد حدد جوائز مالية مجزية لأصحاب المراكز الستة الاولى، بحيث يحصل صاحب المركز الاول على (10) آلاف دولار، وصاحب المركز الثاني على (8) آلاف دولار، وصاحب المركز  الثالث على (6) آلاف دولار، وصاحب المركز الرابع على (4) آلاف دولار، وصاحب المركز الخامس على (3)آلاف دولار، وصاحب المركز السادس على (2000) دولار، بالاضافة الى منح افضل انثى (2500) دولار ومثلها لأفضل ناشئ في البطولة.

نافع يروي تجربته في "الآسياد"

من جهة اخرى بين الحكم الدولي نادر نافع اعجابه بالمستوى التحكيمي والامكانات التي حفلت منافسات الشطرنج ضمن دورة الالعاب الاسيوية التي اقيمت مؤخرا في قطر حيث وصف نافع الاجواء بأنها خيالية من حيث الامكانات وطريقة البث المباشر من خلال شاشات العرض وربط الرقع وساعات اللعب الكترونيا سواء بأجهزة الكمبيوتر وعرض اللقاءات بصورة ممتعة ومثيرة للاعجاب للمتابعين داخل القاعة او متابعي البطولة من خلال موقع البطولة على (الانترنت) بالاضافة الى المستوى التحكيمي الرابع بمشاركة عمالقة التحكيم في قارة اسيا، بالاضافة الى الشكل الذي ظهر عليه اللاعبون من حيث الانضباط بحيث خلت من الاعتراضات وتميزت ايضا بالمستوى المرتفع من الناحية الفنية نظرا لمشاركة ابطال اللعبة العرب والآسيويين وحتى العالميين.

وأضاف نافع ان مشاركته في التحكيم بدورة الالعاب الاسيوية، والتي تأتي الثالثة في تاريخ الدورات الاسيوية بعد الحكم الدولي العريق عبدالملك مرون والدولي محمد عمرو، جنى منها اكتساب الخبرات الاضافية في تنظيم وادارة البطولات والتي ستنعكس ايجابا على مستواه في ادارة البطولات المحلية ونقل الصورة الحضارية في التنظيم وتوفير الامكانات الهائلة من قبل الاشقاء القطريين، الى اتحاد اللعبة والاندية التي ستتصدى لاستضافة بطولات عربية واسيوية في عمان مبينا انه كان محط اعجاب الحكم العام الهندي ابدو ومساعده الامارتي مهدي عبد الرحيم من حيث المستوى التحكيمي الذي ظهر عليه سواء خلال جولات منافسات الشطرنج السريع او الكلاسيكي ومتنيا ان يكون عند حسن الجميع في جمميع مشاركاته سواء في تحكيم البطولات الداخلية او الخارجية.

التعليق