قمة تجمع شباب الاردن بالوحدات والرمثا يواجه "الاتحاد" والبقعة ينشد مواصلة القمة بـ"العربي"

تم نشره في الجمعة 22 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • قمة تجمع شباب الاردن بالوحدات والرمثا يواجه "الاتحاد" والبقعة ينشد مواصلة القمة بـ"العربي"

في الاسبوع الثامن من دوري الكرة الممتاز

 

صلاح غنام وعاطف البزور ومصطفى بالو

 

عمان - تنطلق في الساعة الرابعة من عصر اليوم مباريات الاسبوع الثامن من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقي شباب الاردن (13 نقطة) مع الوحدات (10 نقاط) في قمة الاثارة والتنافس في ستاد عمان، بينما يبحث الرمثا (بلا نقاط) عن فوزه الاول في الدوري على حساب جاره اتحاد الرمثا (نقطة) في ملعب الحسن، ويسعى البقعة متصدر البطولة برصيد (16 نقطة) الى مواصلة التربع على القمة عبر محطة العربي (9 نقاط) في ستاد الملك عبدالله الثاني.

بطاقة المباراة

الفريقان: شباب الاردن * الوحدات

المكان: ستاد عمان الدولي

الزمان: الساعة الرابعة عصرا

الرصيد النقطي: شباب الاردن 13 الوحدات 10

البحث عن الفوز

يعاني الوحدات في لقاء اليوم من غياب بالجملة بين نجومه، فهو سيفتقد جهود رأفت علي الى جانب غياب محمود شلباية واحمد عبد الحليم للاصابة وكذلك باسم فتحي للايقاف، هذا الغياب سيلقي بظلاله على الفريق وسيضع المدرب في حيرة من امره خاصة وان ثلاثة من الغائبين يلعبون في الجهة اليسرى فكيف سيعالج المدرب هذه النقطة؟.

الزج بعبدالله ذيب كطرف ايسر هو الأكثر احتمالية مع الابقاء على فادي شاهين كظهير ايسر بواجبات دفاعية فقط، ومن هنا فإن تركيز الوحدات سيكون على الطرف الايمن حيث عامر ذيب وفيصل ابراهيم واللذين يشكلان بتقدمهما جبهة هجومية مزعجة لاي فريق، الى جانب منح حسن عبد الفتاح حرية التقدم للقيام بدور مهاجم ثان خلف عوض راغب، وهذا الاسلوب الذي انتهجه الوحدات في المباراة السابقة حيث لعب بلاعبي ارتكاز هما مصعب الرفاعي واشرف شتات، ويهدف المدرب من ذلك  الى التركيز على منطقة الوسط لانه يدرك ان الفوز يكون مفتاحه هذه المنطقة، وستكون الادوار الممنوحة لاشرف شتات مزدوجة بحيث يتقدم في حال الهجوم لمساندة الفريق في المقدمة.

في الجانب الدفاعي يبدو ان الوحدات بدأ ينجح بتجاوز مشكلته خاصة مع المستوى الجيد الذي قدمه هيثم سمرين في المباراة السابقة ومن امامه احمد البنا الذي يلعب كقلب دفاع وعدم تقدم فادي شاهين الى الامام كثيرا وعودة مصعب الرفاعي الى الخلف تشكل للوحدات عمقا دفاعيا امام مرمى وسام حزين.

الوحدات يدرك ان منافسه ليس سهلا وذكريات الموسم الماضية ماثلة امام الفريق، ومن هنا سيتعامل مع المباراة بمنطق مختلف عن المباريات السابقة لان كلاهما يبحث عن الفوز، ويمتاز الوحدات بقدرته على تنويع خياراته الهجومية وقدرته على ايجاد ثغرة في دفاع الخصم للولوج منها واصابة الشباك.

شباب الاردن تعافى من البداية السيئة له ونجح في استعادة عافيته وحقق فوزا مهما على الحسين اربد في الاسبوع الماضي جعله يتقدم الى المركز الثاني، واذا كان حامل اللقب يرغب بمواصلة المنافسة على اللقب فانه لن يقبل بغير الفوز والذي يضمن له تعويض ما فاته والتقدم خطوة مهمة نحو المقدمة ومطاردة صاحب الصدارة البقعة.

شباب الاردن يلعب بذات الاسلوب في معظم مبارياته وهو يدرك مكمن خطورة الوحدات والمتمثل في قوة وسطه، ومن هنا فإن المدرب نزار محروس سيعمد الى محاولة تحييد هذه القدرة واللعب باسلوب الضغط في مختلف ارجاء الملعب لافقاد الوحدات القدرة على البناء الهجومي بأريحية، ويقوم بأدوار الدفاع في وسط شباب الاردن حازم جودت وعصام ابو طوق وستكون ادوارمراقبة عامر ذيب وحسن عبد الفتاح منوطة بهما، في حين يلعب رأفت جلال ورأفت محمد على الاطراف ويلعب ساهر الحجاوي كوسط متقدم خلف فادي لافي المهاجم الوحيد لشباب الاردن، وعادة ما يعتمد شباب الاردن على ارسال الكرات الامامية الطويلة لاستغلال سرعة فادي لافي وقدرته على العاب الهواء مع تقدم رأفت محمد او رأفت جلال لتشكيل قوة هجومية للفريق، وفي الجانب الدفاعي لايمنح المدرب نزار محروس ادوار هجومية للثنائي شادي ابو هشهش وعمار الشريدة ويبقيهما الى جانب وسيم البزور وطارق الكرنز لتوفير عمق دفاعي.

التشكيلتان المتوقعتان

شباب الاردن: معتز ياسين، وسيم البزور، طارق الكرنز، شادي ابو هشهش، عمار الشريدة، حازم جودت، عصام ابو طوق، ساهر حجاوي، رأفت جلال، رأفت محمد، فادي لافي.

الوحدات: وسام حزين، هيثم سمرين، احمد البنا، فادي شاهين، فيصل ابراهيم، مصعب الرفاعي، اشرف شتات، حسن عبد الفتاح، عامر ذيب، عبدالله ذيب، عوض راغب.

بطاقة المباراة

الفريقان: الرمثا * اتحاد الرمثا

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة الرابعة عصرا

الرصيد النقطي: اتحاد الرمثا 1 الرمثا 0

لقاء الاشقاء

تتركز انظار متابعي دوري اندية الدرجة الممتازة صوب ستاد الحسن الذي يشهد مساء اليوم لقاء الاشقاء الذي يحمل في طياته طابعا ونكهة خاصة، حيث يتعلق الشقيقان "الاكبر" الرمثا و"الاصغر" الاتحاد بحبال بعضهما البعض وكلاهما يرفع شعار الفوز ولا بديل عنه لتحاشي دوامة الهبوط التي باتت تهدد الفريقين.

ولعل حساسية اللقاء ستدفع الفريقين الى انتهاج اسلوب حذر في التعامل مع الاحداث خشية دفع ثمن التسرع غاليا، بيد ان فريق الرمثا الذي يسعى لازالة غبار الترهل ومصالحة جماهيره قد يكون هو المبادر بالتقدم صوب مناطق "شقيقة" الخلفية وهو يمتلك خط وسط مؤهلا وقادرا على التحكم بناصية الامور، بحيث يشكل عادل او هضيب وعلاء الشقران المدعومين بانطلاقات عمر غازي ورامي سمارة من الاطراف عمقا استراتيجيا لثنائي الهجوم بدران الشقران وخالد قويدر.

من جانبه يدرك الاتحاد اهمية خروجه ظافرا من هذا اللقاء، لكنه سيلجأ الى اسلوب متوازن في التعامل مع الاحداث، فهو سيعمل على وأد حماس لاعبي الرمثا ومراقبة تحركات ابو هضيب والشقران وسمارة لمنعهما من عمليات البناء والاسناد، ومن ثم سيكون لاشرف الخب وعروة الدردور دور مزدوج في ربط خطوط الفريق وامداد حسام الزيود وخالد الرحايلة بالكرات المطلوبة، لكسر متانة الخط الخلفي لفريق الرمثا الذي ظهر متماسكا في مباراته الاخيرة امام الوحدات، وقد تشكل الهجمات السريعة لفريق الاتحاد خطورة واضحة على مرمى الزعبي ما لم يتنبه السقار وكامارا ورفاقهما لذلك.

عموما فإن الفوز سيكون هاجسا ومطلبا حقيقيا للفريقين اللذين يسعى كل منهما الى محو آثار خساراته السابقة وتحقيق انطلاقة جديدة.

التشكيلتان المتوقعتان

الرمثا: محمد فايز، ابراهيم السقار، محمد كامارا، سلمان السلمان، شادي ذيابات، علاء الشقران، عادل ابو هضيب "عمر كمال"، عمر غازي، رامي سمارة، خالد قويدر "حمزة الدردور، بدران الشقران.

اتحاد الرمثا: حمزة الحفناوي، بلال اللحام، علاء الدرابسة، محمد السنجلاوي، عبدالله عواقلة، اشرف الخب، عروة الدردور "احمد السلمان"، بلال الحفناوي، فالح العزايزة، خالد الرحايلة، حسام الزيود "شادي الشرمان".

بطاقة المباراة

الفريقان: البقعة * العربي

المكان: ستاد الملك عبد الله الثاني

الزمان: الساعة الرابعة عصرا

الرصيد النقطي: البقعة 16 نقطة والعربي 9 نقاط

رغبات متقاطعة

لا شك ان منطق الرغبات المتباينة سيغلف اجواء الحوار الكروي بين الفريقين، اذا اخذنا بعين الاعتبار ان البقعة في احسن حالاته المعنوية مع صدارته للترتيب العام بلا خسارة وبرصيد (16) نقطة ويبحث عن البقاء في القمة مع بدء العد التنازلي لمرحلة ذهاب الدوري، في الوقت الذي يطلب فيه العربي نقاط الفوز لتعزيز رصيده (9) نقاط والخروج من ازمة القاع التي ستعني له الكثير في الجولات القادمة.

البقعة يبحث عن التوازن في الشقين الدفاعي والهجومي بحثا عن كبح جماح المثابرة العرباوية، لذا ستتركز تعليمات مدربه في التزام لاعبيه بالادور الموكلة لهم بدءا بالطلب من لاعبيه بفرض السيطرة على منطقة العمليات التي سيقود حلولها المحوري عثمان الحسنات مع اجباره على الالتزام بدوره الهجومي دون المبالغة فيه، في الوقت الذي سيعمد الى تحريك محمد عبد الحليم وعامر الوريكات، اللذين سيميلان الى الاطراف مع تقدم محمد عبد الحليم الى مساندة محمود الرياحنة في المقدمة الهجومية، فيما سيلتزم محمود ابوعريضة وعمار الزريقي في الدفاع من وسط الملعب في ظل المساندة من قبل رامي حمدان وسامي ذيابات لفرض الزيادة العددية في منطقة العمليات من جانب والعودة لاغلاق النوافذ المؤدية الى مرمى الحارس محمد ابو خوصة، في الوقت الذي سيتولى فيه العراقي جاسم غلام ومحمد محمود اغلاق العمق الدفاعي.

العربي يغلب على ادائه الحماس والمثابرة الممزوجة بالحيوية والانتشار السليم على ارض الملعب، حيث تبرز تحركات ثلاثي العمليات كل من احمد صبح وماهر الجدع ومحمد البصول في صياغة حلول الاختراق المنطقية سواء من الاطراف او ضرب دفاعات الخصم بالشكل الذي يسمح لتقاطعات لرأسي الحربة محمد البكار واحمد ذيابات بالتحرك في ثغرات نموذجية تسمح لهم الهروب من رقابة غلام ومحمد محمود ومشاكسة الحارس محمد ابو خوصة، فيما سيجبر رجال العمليات بمراقبة مفاتيح عمليات الخصم، مع التزام الطرفين طارق صلاح واحمد المخزومي بواجباتهما الدفاعية وتشكيل طوق دفاعي الى جانب محمد حسين وفاروق العزام ونشآت الداوود امام الحارس خالد الهزايمة للخروج بنتيجة ايجابية تتماشى مع تطلعات العربي في المرحلة المقبلة.

التشكيلتان المتوقعتان

البقعة: محمد ابو خوصة، جاسم غلام، محمد محمود، محمود ابو عريضة، رامي حمدان، علي ذيابات، عامر الوريكات، عمار الزريقي، سامي ذيابات، محمد عبد الحليم، عثمان الحسنات، محمود الرياحنة.

العربي: خالد الهزايمة، محمد حسين، فاروق العزام، نشآت الداوود، طارق صلاح، احمد المخزومي، محمد البصول، احمد صبح، ماهر الجدع، محمد البكار، احمد البطاينة.

التعليق