خبراء في سنغافورة يتعقبون مرض حمى الضنك بعلم الوراثة

تم نشره في السبت 16 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 سنغافورة- قَال أحد الباحثين في مؤتمر طبي أمس إن فريقا من الخبراء في سنغافورة لجأ إلى علم الوراثة للبحث عن سبيل للسيطرة على فيروس حمى الضنك القاتل الذي ينقله البعوض والمنتشر في العديد من بلدان العالم.

وقال الدكتور مارتين هيبرد من معهد الوراثة في سنغافورة في مؤتمر كيستون سيمبوسيا إن الصعوبة في محاربة المرض كانت تتمثل في اكتشاف سبب استمرار ارتفاع الاصابات رغم الجهود الحثيثة في السيطرة على تكاثر البعوض.

وأضاف هيبرد انه باستخدام التقنيات الجينية المطورة لتعقب أسباب مرض السارس العام 2004 سيكون بالامكان تعقب موطن البعوض والقضاء على المرض. وقال هيبرد إن النتائج ستنشر العام المقبل.

وتقدر منظمة الصحة العالمية حالات الاصابة بمرض حمى الضنك بأكثر من 50 مليون إصابة كل عام في أكثر من 100 دولة.

التعليق