الفيصلي يتطلع لنقاط اتحاد الرمثا والحسين يخشى الجزيرة

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • الفيصلي يتطلع لنقاط اتحاد الرمثا والحسين يخشى الجزيرة

ضمن الأسبوع الخامس لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم

 

  خالد خطاطبة وعاطف البزور

   عمان- تستأنف في الساعة الخامسة من مساء اليوم مباريات الجولة الخامسة من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقي في ملعب الحسين فريقا الفيصلي(بلا نقاط دون ان يلعب سابقا) واتحاد الرمثا (بلا نقاط)، فيما يشهد ملعب الملك عبدالله الثاني لقاء الجزيرة (6 نقاط) مع الحسين اربد متصدر الدوري برصيد (10 نقاط).

بطاقة المباراة

الفريقان: الفيصلي * اتحاد الرمثا

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة الخامسة مساء

الرصيد النقطي: الفيصلي(0) واتحاد الرمثا(0)

تواصل نجاحات

يأمل الفيصلي بمتابعة النجاحات الكبيرة التي حققها على الساحتين الآسيوية والعربية بتحقيق فوز كبير في اول ظهور له على مسرح الدوري، يوجه من خلاله رسالة شديدة اللهجة لبقية الفرق بأنه قادم وبقوة لاستعادة اللقب المفقود منذ موسمين، وهو قادر على تحقيق مبتغاه نظرا لحجم الامكانات الفنية التي يتمتع بها مقارنة مع مستوى صفة التواضع.

وينتظر ان يلجأ الفيصلي الى رفع وتيرة الاداء منذ البداية لعدم اتاحة المجال امام لاعبي الاتحاد للتفكير بتشييد سواتر دفاعية منظمة من خلال سرعة البناء والانطلاق بالهجمات من عمق المنطقة بواسطة قصي

ابوعالية ومؤيد ابو كشك ومؤيد سليم، هذا الامر يتطلب زيادة المساندة من خالد سعد وهيثم الشبول او عبدالاله الحناحنة عبر الدخول من الاطراف واحداث الزيادة العديدة بغية فتح التغيرات في المنظومة الدفاعية لفريق الاتحاد، كما ان الخيارات الهجومية التي يمتاز بها "الازرق" سواء بالانطلاق من العمق بواسطة حيدر عبدالامير ومؤيد ابو كشك بالاضافة الى فاعلية عبدالهادي المحاربة بالمقدمة، الى جانب الدور المحوري الذي يقوم به مؤيد سليم من خلال التقدم والمباغتة اسلحة متعددة تجعل من الازرق بفرض ايقاعه الخاص ويقترب من التسجيل وطرق شباك الحارس حمزة الخفناوي.

في المقابل فإن مدرب الاتحاد محمد عوض الذي يعرف كل كبيرة وصغيرة عن فريقه السابق سيواجه امتحانا في هذه المباراة، وهو قد يعطي الضوء الاخضر لخالد الرحايلة وشادي الشرمان بالبدء في عملية مناورة سريعة يشنها على ملعب الفيصلي بهدف التخفيف من رهبة الموقف المتوقعة، وقد يلجأ لاعبو الاتحاد الى تنفيذ الضغط السريع على حامل الكرة بهدف الحد من الضغط الفيصلاوي على مرمى الحفناوي، وهناك اوراق قادرة على القيام بهذا الدور امثال اشرف الخب وفالح العزايزة وهشام مخادمة.

التشكيلتان المتوقعتان

الفيصلي: لؤي العمايرة، محمد خميس، حاتم عقل، شريف عدنان، خالد سعد، عبد الآله الحناحنه، هيثم الشبول، قصي ابو عالية، حيدر

عبدالامير، مؤيد ابو كشك، مؤيد سليم، عبدالهادي المحارمة، "سراج التل".

اتحاد الرمثا: حمزة الحفناوي، بلال اللحام، محمد السنجلاوي، هشام مخادمة، عواملة، "حسين الشناينة"، بلال حفناوي، اشرف الخب، فالح العزايزة، عروة الدردور، خالد الرحايلة، شادي الشرمان.

بطاقة المباراة

الفريقان: الجزيرة * الحسين

المكان: ستاد الملك عبدالله الثاني

الزمان: الساعة الخامسة مساء

الرصيد النقطي: الحسين (10) الجزيرة (6)

حسابات مختلفة

تختلف غايات فريقي الحسين اربد والجزيرة في البحث عن الفوز في اللقاء الذي سيجمعهما في الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني بن الحسين بالقويسمة ضمن منافسات الاسبوع الخامس من الدوري.

فالفوز هو قاسم مشترك يسعى الفريقين لتحقيقه، ولكن لغايات مختلفة، فالحسين اربد يرى ان اقتناص ثلاث نقاط من مباراة اليوم يمنحه فرصة اكبر للتوغل في الصدارة لأسابيع قادمة، فيما يسعى ابناء القلعة الحمراء الى تشييد حصونهم خوفا من الدوامة السنوية التي تصيبهم في الدوري والمتمثلة بالاقتراب من شبح الهبوط، الامر الذي يدفع الفريق للفوز أملا في احتلال مركز متقدم على لائحة الترتيب، وربما كان الفوز في مباراة اليوم هو بداية الطريق نحو تحقيق الهدف المنشود.

فنيا تبدو حظوظ الفريقين متساوية رغم فارق النقاط الذي يميل لصالح الحسين، فالاصفر الذي يتفاوت اداؤه من مباراة لاخرى سيسعى للاستفادة من قدرات عبدالله الشياب واحمد غازي وعلي عقاب في وسط الميدان من خلال السيطرة على منطقة العمليات، خاصة في ظل الدعم المتوقع الذي سيوفره الظهيرين محمد بلص في الميسرة وعثمان عبيدات في الميمنة، وسيحاول انس الزبون وابراهيم الرياحنة الهروب من رقابة احمد ابو عطية ورفاقه املا في طرق مرمى محمد بدارنه مبكرا، وهذا لن يتحقق في حال لم يبذل اللاعبون جهودا مضاعفة للهروب من الرقابة.

وستكون مهمة دفاعات الحسين المكونة شادي الخطيب وعبدالله صلاح وحاتم بني هاني صعبة في ضبط تحركات المميزين احمد هايل والمحترف الفلسطيني فهد العتال اللذين سيشكلان خطورة كبيرة على مرمى عبدالله يوسف.

فريق الجزيرة من جانبه والذي يحظى بدعم معنوي ومادي غير مسبوق، يحتاج فقط الى الثقة بالنفس للتغلب على معظم فرق الدوري في ظل الخامات المميزة التي يملكها، خاصة في الخط الامامي الذي يتواجد فيه هايل والعتال المطالبين بالتسجيل اليوم، وهذا يعتمد على قدرة قصي هاشم وعامر عدس ولؤي عمران وفريد الشناينة في صناعة الالعاب، والبحث عن اقصر الطرق الى مرمى يوسف.

ويبقى خط دفاع الجزيرة هو اضعف خطوط الفريق، وهذا ما اثبتته مباريات الفريق الماضية في الدوري، الامر الذي يتطلب من ابو عطية ومحمد الباشا وبشار بني ياسين وماجد محمود جهودا اكبر في اغلاق المنطقة المؤدية الى مرماهم، خاصة من الاطراف التي يتقن الزبون تعبيدها في حال لم يجد المدافع الصلب، الامر الذي يثير اكثر من علامة استفهام حول عدم اشراك المدافع محمود العواقلة في المباريات الماضية رغم امتلاكه لمواصفات المدافع الناجح.

التشكيلتان المتوقعتان

الحسين: عبدالله يوسف وعبدالله صلاح وحاتم بني هاني وشادي الخطيب ومحمد بلص وعثمان عبيدات وعبدالله الشياب واحمد غازي وعلي عقاب وانس الزبون وابراهيم الرياحنة.

الجزيرة: محمد بدارنة واحمد ابو عطية وبشار بني ياسين ومحمد الباشا، وماجد محمود وقصي هاشم وعامر عدس وفريد الشناينة ولؤي عمران و احمد هايل وفهد العتال.

التعليق