دودج نيترو: خطة جرئية في فئة متنامية

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • دودج نيترو: خطة جرئية في فئة متنامية

 عودتنا علامة  دودج، التابعة لمجموعة كرايسلر، الذراع الأمبركي لمجموعة دايملر كرايسلر العالمية، على ابتكارها لطرازت جديدة من السيارات،تدخل من خلالها لقطاعات جديدة، ولكن طابع دودج العام يبقى رياضياً بحتاً، حيث التصميم القوي، والامكانات الأدائية المحترمة، كل هذا بأسعار منافسة تزيد من جاذبيتها لفئة الشباب.

وفئة السيارات الرياضية العملية (SUV) متوسطة الحجم، تعتبر الأكثر نمواً في أسواق أميركا والعالم، وعبر طرح سيارتها الجديدة نيترو، وهي سيارة رياضية قويّة وعدّائية تعبّر دودج عن مكوّنات روحه الاساسية في قالب محبب ورائج.

ولم يكن هدف الاستفادة من رواج سوق السيارات الرياضية الترفيهية هو الهدف الوحيد لدودج في هذه المبادرة، وإنما أرادت أيضا أن توسع نطاق المنافسة، وتحافظ على ألق أسمها في ظل وجود عرابها  دايتر زيتشه، رئيس مجموعة دايملر كرايسلر، والذي استطاع تعديل مسارها من الأفول إلى الصعود في فترة وجيزة خلال تواجده على رأس الجزء الأميركي من المجموعة.


 
الظهور الأول  لنيترو كان كنموذج تجريبي ظهر لأول مرة في معرض شيكاغو، وهو مشتق من جيب ليبرتي، أو شيروكي، والذي تشترك نايترو معه في العديد من العناصر.
وبالمقارنة بين نيترو وشيروكي نجد أن قاعدة العجلات زادت 10 سنتيمترات وزاد الطول الاجمإلى 11 سنتيمترا، كما زاد العرض أكثر من 2 سنتيمتر، لكن الارتفاع قل بنحو البوصة أي 2.54 سنتيمتر، وهذا التغيير في الأبعاد يعطي مظهرا مستقلا لنيترو يتميز بالرسوخ والانخفاض بينما كانت شيروكي عالية وضيقة. وهو ما يعطي السيارتين نوعا من الاختلاف والتميز رغم التشابه بينهما، فأبعاد نيترو تستدعي للذهن هافر H3 وتفاصيل التصميم فيها تذكرنا بلاند روفر LR3. أما من ناحية الحجم فإن نيترو أقرب إلى سيارة أكبر قليلاً مثل تويوتا برادو على سبيل المثال.

ورغم أن نيترو، على خلاف ليبرتي الصغيرة، تنتمي إلى الفئة المتوسطة إلا أنها لا تتسع سوى لخمسة ركاب ومع عدم وجود صف مقاعد ثالث فإن قاعدة العجلات الواسعة تسمح بوجود عناصر مريحة في الصف الثاني بين المقاعد. وبرغم السقف الساقط فإن المساحة المتروكة للرأس في الأمام والخلف مناسبة، ومدى الرؤية جيد جدا.

المقصورة متقدمة ورياضية الطابع، المقاعد جاءت مكسوة بجلد رياضي الشكل مع لمسات قماش فاخر. أما العدادات ذات الأرضية البيضاء فهي موضوعة داخل إطارات فضية مطفية، مع وجود رتوش أخري من اللون الفضي المطفأ في الكونسول الأوسط الذي توجد به شاشة عرض 7 بوصات لنظام الملاحة وعصا الناقل الضخم. وفي الخلف يخرج سطح التحميل للخارج لتسهيل التحميل والتفريغ.

من الناحية الميكانيكية تعد نيترو متقدمة، فنرى تحت جسم السيارة تعليقا أماميا مستقلا من ذراع تحكم ومحور خلفي عرضي مع مسارين أمامي وخلفي. كما نجد أيضا محركا SOHC من 6 أسطوانات سعة 3.7 لتر لم يتغير قوته التي تبلغ 211 حصانا وعزمه البالغ 320 نيوتن متر عن ذلك الذي يولده في ليبرتي ولا في جراند شيروكي الذي يأتي فيه كمحرك قياسي.

ويرافق المحرك ناقل أوتوماتيكي من 4 سرعات ونقل رباعي مستديم. ويصل وزن نيترو 1851 كيلوجراما، أي نفس وزن ليبرتي ولكن مع وجود سائق ثقيل الوزن على عجلة قيادتها.. ومع هذا تقول كرايسلر إن تسارعها من السكون حتى 100كم/ساعة يتم في 9.6 ثانية ومسافة ربع الميل في 16.9 ثانية والسرعة القصوى 175كم/ساعة، وهي أرقام ليست قوية في اطار المنافسة الشديدة على الأداء في هذه الفئة.

يشكل طرح طراز نيترو ضمن طرازات دودج اضافة تنافسية مطلوبة، خاصة أنها سيارة جميلة التصميم، وهي مختلفة شكلاً وشخصية عن أبنة عمها شيروكي، مما يجعلها مفتاح نجاح اضافي لدودج دائب الحركة والنشاط.

التعليق