مانشستر يونايتد متوجس من مقابلة بورتسموث وقمة لندنية بين توتنهام وتشلسي

تم نشره في السبت 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • مانشستر يونايتد متوجس من مقابلة بورتسموث وقمة لندنية بين توتنهام وتشلسي

البريمير ليغ

 

 لندن - يخوض مانشستر يونايتد المتصدر مباراة قوية مع بورتسموث الرابع ومفاجأة الموسم على ملعبه "اولد ترافورد" اليوم السبت ضمن المرحلة الحادية عشرة، في حين يلعب تشلسي الوصيف مباراة حساسة مع جاره اللندني توتنهام على ملعب "وايت هارت لين" غدا الاحد.

ويتصدر مانشستر الترتيب برصيد 25 نقطة من 10 مباريات بفارق الاهداف عن تشلسي الثاني و5 نقاط عن بولتون الثالث.

ويخوض مانشستر اللقاء بعد خسارته المفاجئة امام كوبنهاغن الدنماركي (0-1) في دوري ابطال اوروبا، لكن مهاجمه واين روني انهى سلسلة من 10 مباريات لم يسجل فيها، بثلاثة في مرمى بولتون الاسبوع الماضي.

وقال روني "تحدث الكثيرون عن عقمي التهديفي، لكن طالما مانشستر يفوز لا اكترث للامر، تحسن ادائي بشكلا لافت وكنت اشعر ان الاهداف ستأتي لا محالة وهذا ما حصل امام بولتون حيث تمكنت من اخراس بعض الاصوات".

وسيحتفل الاسكتلندي اليكس فيرغسون(64 عاما) بالذكرى العشرين لتوليه قيادة فريق "الشياطين الحمر" بعد ان خلف في 6 تشرين الثاني/نوفمبر 1986 المدرب رون اتكينسون قادما من ابردين الاسكتلندي.

ولم تكن هزيمة مانشستر في الدنمارك هي وحدها سبب حزن الفريق الانجليزي الشهير، ولكنها واكبت إصابة مهاجم الفريق النرويجي أولي غونار سولشاير مما قد يبعده عن الملاعب لاسابيع بعد تعرضه لتمزق في أربطة الساق.

وكان سولشاير قد تعرض لهذه الاصابة قرب نهاية مباراة كوبنهاغن، الا أن أليكس فيرغسون أبدى ارتياحه عندما اكتشف أن الاصابة لا دخل لها بإصابة الركبة التي عانى منها المهاجم النرويجي من قبل وكادت تضع نهاية لمشواره كلاعب

وبرغم حرص بورتسموث على تحقيق أفضل نتيجة ممكنة أمام مانشستر اليوم، الا أن مدرب الفريق هاري ريدناب ما زال مصرا على أن فريقه لا توجد لديه أي فرصة في المنافسة على لقب البطولة أو حتى احتلال أحد مراكز القمة وإن كان قد اعترف قائلا "ليس مستحيلا أن ننهي الموسم في المركز الخامس أو السادس إذا واصلنا التقدم وحافظنا على مستوى أدائنا كما هو."

ويسعى تشلسي حامل اللقب لمواصلة نتائجه الطيبة اما توتنهام الذي لم يهزمه في الدوري منذ عام 1990، ويأمل رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بمواصلة الضغط على مانشستر يونايتد، خصوصا ان اخر فوز لبورتسموث على ملعب "اولد ترافورد" يعود الى عام 1957.

وتعود للذاكرة واقعة طرد مهاجم توتنهام المصري ميدو في لقاء الذهاب بين الفريقين الموسم الماضي عندما واجه حكم المباراة روب ستايلز البطاقة الحمراء لميدو بشكل مباشر بعد ان قام الاخير بضرب مدافع تشلسي أنذاك الاسباني أسير دل هورنو.

ويسعى قائد ليفربول ستيفن جيرارد الى التعويض عن خيبات الامل التي ألمت بالفريق وأبعدته 11 نقطة عن المتصدرين، عندما يقابل ريدينغ، وهو يعتقد بانه لا يجوز القاء اللوم على مدرب الفريق الاسباني رافاييل بينيتيز، وحاول تبرير حالة الفريق المتواضعة: "لا شك ان وجودنا في وسط اللائحة مخيب للامال، يجب ان اعود لمستواي الحقيقي واساعد باقي اللاعبين على تقديم اداء افضل كوني قائد الفريق".

وانتقد جيرارد مؤخرا على ادائه العادي، لكن ليفربول عاد الى طريق الانتصارات وفاز على استون فيلا وبوردو الفرنسي، وألقى جيرارد بعض اللوم على المجهود الكبير الذي قدمه خلال المونديال الاخير: "لا اجد نفسي على ارض الملعب، لست مرتاحا حاليا في الفريق".

ويواجه ارسنال الخامس، والذي يملك مباراة مؤجلة، وست هام السادس عشر على ارض الاخير غدا الاحد، واهدر ارسنال فوزا كان اقرب اليه الاربعاء الماضي على سسكا موسكو الروسي في دوري ابطال اوروبا (0-0) بعدما اتيحت له فرص عديدة ومباشرة اهدرها التشيكي توماس روسيسكي والاسباني فرانتسيسك فابريغاس والفرنسي تييري هنري، وكان وست هام حقق فوزه الاول في الدوري على بلاكبيرن الاسبوع الماضي.

وفي باقي المباريات، يلعب بولتون مع ويغان، وتشارلتون مع مانشستر سيتي، وفولهام مع ايفرتون، ونيوكاسل مع شيفيلد يونايتد، وواتفورد مع ميدلزبره اليوم، واستون فيلا مع بلاكبرن غدا الاحد.

التعليق