المحرق يبلغ النهائي بعد مباراة مشحونة مع النجمة

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • المحرق يبلغ النهائي بعد مباراة مشحونة مع النجمة

كأس الاتحاد الآسيوي

 

   المنامة- بلغ المحرق البحريني الدور النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بفوزه على النجمة اللبناني 3-2 في المباراة التي اقيمت بينهما اول من امس الثلاثاء في المنامة ضمن اياب الدور نصف النهائي.

وسجل للمحرق كل من البرازيلي نيلسون ديازا سيلفار (ريكو) (19 و74 من ركلة جزاء) وعبدالله عمر (29) وريتشارد ماسولين (90 من ركلة جزاء)، وسجل هدفي النجمة محمد غدار (41 و45).

وكان المحرق فاز في لقاء الذهاب ببيروت بهدفين مقابل واحد، وهي المرة الاولى التي يتأهل فيها المحرق الى المباراة النهائية منذ انطلاق المسابقة في عام 2004، ويلتقي المحرق في الدور النهائي مع الفيصلي حامل اللقب الذي تخطى الوحدات بتعادله معه 1-1 اول من امس ايضا بعد ان فاز عليه 1-0 ذهابا.

ويستقبل الفيصلي مباراة الذهاب في 27 تشرين الاول/اكتوبر الحالي، والمحرق مباراة الاياب في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وشهدت المباراة احداثا مثيرة بعد ان طرد الحكم السعودي خليل الغامدي اربعة لاعبين من النجمة اللبناني وهم علي واصف وزكريا شرارة وأحمد النعماني والحارس أحمد الصقر.

جاءت بداية المباراة قوية من جانب الفريق الضيف الذي سعى الى احراز هدف مبكر لتسهيل مهمته بالمباراة، ومع مرور الدقائق العشر الاولى اعاد المحرق تنظيم صفوفه ونجح في السيطرة على منطقة الوسط ونجح في الوصول الى منطقة وسط النجمة دون وجود الخطورة الحقيقية.

وكانت خطورة أصحاب الارض متمثلة في انطلاقات عبدالله عمر والنيجيري فتاي بابا توندي الى جانب المحاولات الفردية للبرازيل نيلسون ديازا سيلفار (ريكو) للاختراق من العمق، اما النجمة فكانت محاولاته متواضعة وتركزت على انطلاقات مهاجمه محمد غدار والاعتماد على الكرات العكسية المرتدة مع التسديد من خارج المنطقة.

الفرصة الاولى بالمباراة كانت من تسديدة قوية اطلقها محمود عبدالرحمن من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب القائم الايمن (6)، واستثمر اصحاب الأرض ركلة ركنية في الدقيقة (18) نفذها محمود عبدالرحمن تصل الى داخل منطقة الجزاء ليطلق الحكم السعودي خليل الغامدي صافرته معلناً ركلة جزاء غامضة اذ لم يحصل هناك اي احتكاك واضح بين اللاعبين انبرى لها البرازيلي ريكو ونفذها باتقان على يمين الحارس أحمد الصقر معلنا الهدف الاول باللقاء (19).

ونجح المحرق في اضافة الهدف الثاني الذي جاء بامضاء عبدالله عمر الذي انطلق من الخلف كاسرا بذلك مصيدة التسلل واستثمر تمريرة متقنة من جيسي جون تصل اليه داخل منطقة الجزاء ليرتمي على الكرة ويلعبها في المرمى مباشرة (29).

وحاول الضيوف تدارك النتيجة وتحسين صفوفه في الخطوط الثلاثة وخاصة الوسط الذي بدا اكثر تركيزا ووصل الى مرمى المحرق في اكثر من مناسبة الا ان هذه المحاولات أحبطت من اللدفاع المستميت لاصحاب الارض.

ومع تفاقم خطورة النجمة استطاع لاعبوه من تشكيل جملة من الفرص نجحت احداها في تقليص الفارق من كرة عرضية عالية داخل منطقة الجزاء أخطأ الحارس علي حسن في التصدي لها تصل الى محمد غدار الذي لعب الكرة قوية باتجاه المرمى الخالي وفشل المدافع ريتشارد نيلسون في السيطرة على الكرة لتجتاز خط المرمى (41).

ونجح الضيوف في ادراك التعادل قبل نهاية الشوط الاول عن طريق اللاعب نفسه الذي استغل كرة بينية وصلته من وسط الملعب واستغل ثغرة دفاعية ليتوغل الى داخل منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية على يمين الحارس علي حسن (45).

وبدأ المحرق في شن الهجمات المتتالية على الحارس الصقر وكانت أخطرها الكرة التي سددها عبدالله عمر المنطلق من الجهة اليمنى ابعدها الحارس الصقر بصعوبة (48).

وانحصر اللعب في وسط الملعب مع محاولات جادة من المحرق، الا ان تكتل الضيوف في المنطقة الدفاعية واعتمادهم على الكرات العكسية المرتدة حال دون تمكن المحرق من تهديد مرمى الصقر بالشكل المطلوب.

ولاحت فرصة حقيقية للنجمة لاحراز الهدف الثالث من كرة مرتدة سريعة تصل الى البديل علي ناصر الدين الذي تأخر في تسديد الكرة ويلعبها ضعيفة تمر الى جانب القائم الايسر (74).

واحتسب الحكم السعودي خليل الغامدي ركلة جزاء ثانية للمحرق بعد انطلاقة من عبدالله عمر بالجهة اليمنى ويتعرض للاعاقة من قبل علي محمد واصف داخل منطقة الجزاء، وتصدى لها المتخصص ريكو ولعبها على يسار الحارس أحمد الصقر (74) ليتقدم المحرق بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ودخلت المباراة في فاصل من الاحداث المثيرة وسط خشونة متعمدة من لاعبي النجمة ليطرد الحكم لاعبين من صفوف الضيوف ليلعب النجمة ناقصا بتسعة لاعبين اثر ابعاد المدافع علي واصف (81) وزكريا شرارة (84).

ومع الدقائق الاخيرة من المباراة تعرض البديل عبدالله الدخيل للاعاقة من قبل الحارس احمد الصقر ليحتسب الحكم الغامدي ركلة جزاء ثالثة للمضيف ويطرد الحارس وسط احتجاج من المدافع أحمد النعماني ليطرد هو الاخر بالبطاقة الحمراء، وسدد ركلة الجزاء ريتشارد ماسولين بعد ان توقف اللعب لعدة دقائق بعد احتجاج من لاعبي النجمة على قرارات الحكم السعودي.

ومثل المحرق في هذه المباراة كل من  علي حسن وصادق جعفر وريتشارد ماسولين وإبراهيم المشخص ومحمد عبدالله وعبدالله عمر وفتاي بابا توندي وعلي عامر ومحمود عبدالرحمن (فوزي عايش) ونيلسون ديازا سيلفار (عبدالله الدخيل) والنيجيري جيسي جون (هادي علي).

أما النجمة فمثله كل من أحمد الصقر وخالد حمية وبلال نجارين وحسين دوكماك وعلي محمد واصف وعباس عطوي وأحمد النعماني وعباس فضل الله وأحمد مغربي ومحمد غدار (علي ناصر الدين) وأكرم مغربي (زكريا شرارة).

التعليق