كينيايت تواجه مخاطر عقوبات

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  نيروبي- تواجه كينيا مخاطر التعرض لعقوبات محتملة من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اذا ما فشلت في تنظيم مواعيد بطولة الدوري

المحلي قبل الموعد النهائي الذي منحه له الاتحاد الدولي للعبة الشعبية.

ومنح السويسري سيب بلاتر رئيس الفيفا مهلة للاتحاد الكيني حتى يوم أمس لوضع حد للفوضى في البلاد بسبب وجود جهتين متنازعتين يدير كل منهما بطولة مختلفة للدوري الممتاز، وقال اندرياس هرين المتحد باسم الفيفا من زوريخ أول من أمس الثلاثاء: "لم يتغير موقف الفيفا تجاه وضع كرة القدم في كينيا. لا بد من تطبيق جميع بنود الاتفاق المكون من 28 بندا والذي وقع في كانون الثاني/يناير الماضي بالقاهرة بحضور الفريد سامبو رئيس الاتحاد الكيني لكرة القدم وممثلي الاندية الكينية اضافة للفيفا. وهذا الامر لم يحدث حتى الان".

وتفجرت الازمة بعد ان طلب الفيفا من الدوري الكيني الممتاز بتنظيم مسابقة للدوري مكونة من 18 ناديا لكن الاتحاد الكيني لكرة القدم اسس شركة لتنظيم مسابقة دوري اخرى مكونة من 20 ناديا مما ادى لتعارض مواعيد جدول مباريات المسابقتين. 

التعليق