ترجمة الجزء السابع من"البحث عن الزمن المفقود" لبروست

تم نشره في الجمعة 13 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 

عمان-الغد- صدرت أخيراَ ترجمة الجزء السابع والأخير من الرواية الملحمية "البحث عن الزمن المفقود " للكاتب الفرنسي مارسيل بروست ترجمة الدكتور جمال شحيذ.

ويقدم الكاتب في الرواية مغامرة كائن ينطلق من طفولته في البحث عن السعادة المطلقة، فلا يلقاها في الأسرة ولا في الحب ولا في العالم كله، ويرى نفسه منساقا الى البحث عن مطلق خارج الزمان، شأن المتصوفين من الرهبان، فيلقاه في الفن، مما يؤدي الى اختلاط الرواية بحياة الروائي، والى انتهاء الكتاب لحظة يستطيع الراوي، بعدما استعاد الزمن أن يبدأ كتابه، فتنقلب بذلك الحية الطويلة على نفسها لتغلق الحلقة العملاقة.

في رواية "البحث عن الزمن المفقود" رؤية يركز فيها الكاتب على نظرته الى العالم عبر تفتت الزمن الفردي والجمعي الذى تكتمل قطعه شيئا فشيئا، وفي "الزمن المستعاد" يتهكم بروست على استعادة الزمن، اذ يجد أن الشخصيات التى يصفها فى صالونات الأميرة "دي غيرمانت" والتي يراقبها عن كثب هي شخصيات ترك فيها الزمن بصماته ومآسيه وجوانحه . فهي في عمومها شخصيات متفسخة ومتآكلة ومندثرة تقول : ان زمنها - على الرغم من تشبثها به - قد انتهى أو كاد، ولابد من انتظار الشيخوخة البائسة والموت والزوال.

التعليق