مفاهيم خاطئة وراء الربط بين عمليات تخفيف الوزن وعمليات شفط الدهن

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • مفاهيم خاطئة وراء الربط بين عمليات تخفيف الوزن وعمليات شفط الدهن

 

*   د. سامي سالم

 عمّان- كثر الحديث في السنوات الأخيرة عن عمليات تخفيف الوزن وأنواعها, لذا لا بد من توضيح بعض المفاهيم لإيجاد الوعي العام عند الأفراد وعدم حدوث تضليل أو وجود تصورات خاطئة عند الباحثين عن هذا العلاج.

لا بد من التفريق بين عمليات التجميل أو الجمالية وعمليات تخفيف الوزن والتي تعتبر علاجا لحالة مرضية، الناحية الجمالية ليس الأساس فيها وإن كانت مهمة عند كثير من الأشخاص.

شفط الدهون:

هي عملية جراحية يقوم بها جراح التجميل لشفط بعض خلايا الدهون من مناطق معينة خارجية في الجسم كالأطراف أو البطن أو الفخذ وليس الهدف منها تخفيف الوزن ولكن تشكيل الجسم أو إزالة بعض الخلايا الدهنية إذ كان هناك سوء توزيع في خلايا الدهن في بعض الأطراف.

للأسف كثير من الأشخاص يعتقد أن شفط الدهون هي عمليات تخفيف الوزن ولا بد من التأكيد هنا أن عمليات تخفيف الوزن تختلف تماما عن شفط الدهون. لذلك عملية شفط الدهون هي عملية تجميلية وليست علاجا لحالة مرضية.

شد البطن:

أيضا عمليات شد البطن هي عملية جراحية يقوم بها الطبيب الجراح أو جراح التجميل بقص جزء من الجلد والطبقة الدهنية لإزالة الترهلات الظاهرة على الجلد. قد تتسب هذه الحالة من فقدان الوزن الكبير أو بعد عدة ولادت. أيضا هذه العمليات ليست لتخفيف الوزن ولكن هي عمليات تجميلية لشد الجلد فقط. فلا يجوز استخدام هذه العمليات لتخفيف الوزن.

يقوم الجراح بشد البطن او الفخذ او الكتف او الإبط أو عدة أماكن في الجسم.

النوع الثالث من هذه العمليات هو عمليات تخفيف الوزن ويوجد هناك عدة أنواع وهذه العمليات تستهدف في حالات السمنة المفرطة والتي يبلغ فيها مشعر كتلة الجسم فوق 5 ( والذي يحسب عن طريق الوزن على مربع الطول), أي يجب أن يكون هناك زيادة اكثر من 30 كيلوغراما فوق الوزن الطبيعي أي يوجد هناك نسبة معينة من الوزن الزائد والتي يحددها الطبيب الجراح المختص في علاج السمنة للمريض متى يستوجب عمل إجراء عمل جراحي أم لا.

هذه العمليات تجرى كعلاج حالة مرضية تسمى السمنة المفرطة او ما ينتج عنها العديد من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وآلام المفاصل او زيادة دهنيات الدم او حامض اليوريك.

قد تكون هذه الإجراءات بسيطة بداية مثل وضع البالون في المعدة لمدة 6 اشهر فقط وبعد ذلك متابعة المريض من حيث تغيير العادات السلبية للأكل. كذلك عمليات تحزيم المعدة أو ربط المعدة والتي تجرى عن طريق المنظار الجراحي. إحداث ثقوب في جدار البطن ووضع حزام حول الجزء العلوي من المعدة بحيث ينزل الطعام من المعدة الصغيرة إلى المعدة الكبيرة ببطء بحيث يشعر الشخص بالشبع بعد وجبات صغيرة.

هناك أيضا عمليات تدبيس أو قص المعدة والتي يوجد منها عدة أنواع والتي تجرى جميعها في الوضع الطبيعي بالمنظار الجراحي.

هل لهذه العمليات من مضاعفات؟

لا يوجد اي شيء بدون احتمالية المضاعفات الأمور التي تقاس نسبيا من حيث إن الطبيب يريد علاج حالة مرضية تسمى السمنة المفرطة ولها احتمالية مضاعفات عالية والعلاج الذي يجرى جراحيا تحت التخدير العام والذي له ايضا احتمالية مضاعفات ولكن من الثابت طبيا أن نسبة مضاعفات هذه العمليات مقارنة مع احتمالية المضاعفات الناتجة من المرض نفسه أو الأمراض التي قد تنتج عن السمنة المفرطة ونجد أن هذه الأمراض والمضاعفات التي قد تنتنج عن الحالة المرضية نفسها اعلى بكثير من المضاعفات التي قد تنتنج من الإجراءات الجراحية .

لذلك لا بد من وجود الوعي العام على الحالة المرضية نفسها واحتمالية مضاعفاتها وايضا الوعي بأن الإجراءات الجراحية التي تجرى قد يحدث لها إما اثناء العملية أو بعد ذلك.

الشخص الذي يبحث عن هذا النوع من العلاج لا بد من تقبله احتمالية المضاعفات الناتجة عن ذلك. ولا بد من التأكيد بأنه على الرغم من وجود احتمالية مضاعفات اثناء العملية يجب عدم إهمال الحالة المرضية التي تسمى السمنة المفرطة ويجب علاجها وإن كان جراحيا لتجنب المخاطر التي قد تنتج عن هذه الإجراءات .

للأسف لا بد من أذكر هنا بأن توعية أو ان وعي الأفراد الصحي في مجتمعاتنا فيه النقص الكثير حيث يأتي في بعض الأحيان الشخص إلى الطبيب يريد من الطبيب النتائج 100% و أن يضمن له الطبيب كل حاجة ولا يريد ان يتحمل اية نسبة مضاعفات والتي تعتبر جزءا من العمل العلاجي او الجراحي والذي بدونه لا يستطيع المريض أن يتعالج إن احتمالية المضاعفات ناتجة حتى في سير الإنسان في الشارع او خروجه من بيته او جلوسه في بيته لأنها طبيعة الحياة، نركز أن الوقاية خير من قنطار علاج فالوضع الأمثل أن لا يحتاج الشخص لهذه الإجراءات جميعها من البداية ويقي نفسه الأمراض وزيادة الوزن وأن يراجع المختص في ذلك في الوقت المناسب. 

 

*اختصاصي جراحة الجهاز الهضمي وعلاج السمنة بالمنظار

التعليق