كرويف ينتقد إدارة ريال مدريد

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً

أمستردام - أبدى أسطورة كرة القدم الهولندي يوهان كرويف المدير الفني السابق لنادى برشلونة الاسبانى اعتقاده بأن الانتخابات الاخيرة التي جرت في نادى ريال مدريد لم ترس دعائم شيء، وأوضح أن "العمل في الشؤون الرياضية الملحة يسير بشكل سيئ" بالاضافة إلى "المشكلات الادارية".

وقال كرويف فى مقال نشرته صحيفة "لابانغوارديا" اول من امس الاثنين إن ريال مدريد يحتاج إلى تعديل أمور أكثر أهمية من الشقين الفني والخططي مشيرا إلى "عدم الاستقرار في النادي، وأضاف: النجاح لا يتحقق من خلال اللاعبين فحسب، ويمكن أن يحدث ذلك لكن هامش النجاح يكون أكبر إذا اتحد النادي كله. دون تنظيم جيد واستقرار يتزعزع كل شيء ولا يحصل النادي على أعلى معدل للاعبين.

ويجهل كرويف إذا ما كان ريال منظم بشكل جيد أم سيئ لكنه يصر على أن "عدم الاستقرار في قيادة النادي أمر واضح"، وعلى أي حال يؤكد كرويف: لم ينجح أحد في ريال مدريد في الاعوام القليلة الماضية سواء رؤساء أو مديرين رياضيين أو مدربين أو لاعبين.

ويقارن كرويف وضع ريال مدريد حاليا بوضع برشلونة قبل تولي إدارته الحالية قائلا: قبل ثلاثة أعوام استقر كل شيء في برشلونة بعد الانتخابات حيث عمل الجميع لتحقيق هدف واحد.

ولكن كرويف يؤكد أنه في النادي الملكي "لم ترس هذه الانتخابات دعائم أي شيء"، ويرى أن الحل صعب وأضاف: أرى أناس كثيرين في الخارج يتدافعون للوجود في الداخل والصورة لا زالت تبدو سيئة.

التعليق