رئيس الاتحاد البولندي يستعد للاستقالة

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً

وارسو - أشار رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم ميشال ليستكيفكس أول من أمس الاثنين الى انه سيستقيل من منصبه الشهر المقبل بعد عام من الجلبة التي اثيرت حول تحقيقات في الفساد أدت بالفعل الى اعتقال نحو 50 مسؤولا في هذه اللعبة الشعبية.

وقال ليستكيفكس في مؤتمر صحافي انه سيبقى في منصبه حتى انعقاد مؤتمر الاتحاد في تشرين الاول/اكتوبر المقبل والذي سيتم خلاله بحث السبل الكفيلة بتجنب قيام وزارة الرياضة بايقاف ادارة الاتحاد بشكل كامل، وقال ليستكيفكس في المؤتمر الذي بثه التلفزيون المحلي حيا على الهواء: سأستمر في منصبي حتى 27 من اكتوبر (تشرين الأول)، اريد ان اشرح موقفي امام مؤتمر الاتحاد وان اترك منصبي بكرامة وشرف ورأسي مرفوعا في نهاية مهمتي.

وتعرض الاتحاد البولندي لكرة القدم للكثير من الانتقادات والهجوم منذ منتصف العام الماضي عندما بدأ الادعاء في التحقيق في مزاعم بالتلاعب في نتائج المباريات وهو ما ادى حتى الآن الى اعتقال عشرات من المسؤولين في الاندية والاتحاد من بينهم عدد من الحكام.

التعليق