سجائر المنتول ربما يصعب الإقلاع عنها

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • سجائر المنتول ربما يصعب الإقلاع عنها

 

شيكاغو- قال باحثون اميركيون ان مدخني سجائر المنتول يصعب عليهم الاقلاع عن تلك العادة بالمقارنة بمن يدخنون السجائر العادية مما قد يوضح السبب في أن السود في الولايات المتحدة هم الاكثر معاناة من امراض مرتبطة بالتدخين.

وقالت الدراسة التي نشرت في ارشيف الطب الباطني انه لاسباب تاريخية وثقافية ومنها الاعلانات الموجهة فان حوالي 70 في المائة من المدخنين السود يدخنون سجائر بنكهة المنتول مثل كوول او نيوبورت مقارنة مع حوالي 30 في المائة من المدخنين البيض.

وذكرت الدراسة ان هذا الامر بالاضافة الى صعوبة الاقلاع عن تدخين السجائر المنتول قد يساعد الباحثين على معرفة السبب في أن السود في الولايات المتحدة هم اصحاب المعدلات الاعلى في الاصابة بالسرطان وامراض القلب وامراض اخرى لها علاقة بالتدخين رغم انهم بشكل عام يدخنون عددا أقل من السجائر.

وقال مارك بليتشر من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو وهو رئيس فريق البحث ان الدراسة التي فحصت انماط التدخين لعدد 1535 شخصا على مدى 15 عاما لم تحدد السبب في أن سجائر المنتول أصعب في الاقلاع عنها من تلك التي تحتوي على تبغ عادي.

واضاف "بخلاف السبب الواضح وهي انها تعطي مذاقا افضل اثناء التدخين فان هناك بعض الادلة على ان المنتول يثبط تأيض النيكوتين وهو المكون الذي يسبب الادمان. ولذلك فانه "النيكوتين" يستمر لفترة اطول... وبالتالي يشعر المدخن بالنشوة لفترة اطول وان كانت كل هذه تكهنات."

وقالت الدراسة ان المنتول "ارتبط بانخفاض في احتمال محاولة الاقلاع عن التدخين من الاساس". واضافت انه اذا نجح مدخنو سجائر المنتول في الاقلاع فان احتمال الانتكاسة يرتفع الى مثليه كما انهم من غير المرجح ان يستمروا في الامتناع عن التدخين لفترة طويلة.

وجاء في دراسة بليتشر والتي شملت 808 نساء و727 رجلا أن 69 في المائة من الذين دخنوا سجائر المنتول في عام 1985 كانوا ما زالوا يدخنون في متابعة اجريت لهم العام 2000 مقارنة مع 54 في المائة في حالة السجائر العادية.

وقالت الدراسة انها لم تكتشف اي ادلة على ان المنتول يزيد من خطر السجائر.

وخلصت الى أن "سجائر المنتول والسجائر العادية يبدو انهما تتساويان في الضرر" فيما يتعلق بأمراض القلب وتدهور وظائف الرئتين.

التعليق