البرتغالي رونالدو: أود أن أصبح أحد أساطير نادي مانشستر يونايتد

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • البرتغالي رونالدو: أود أن أصبح أحد أساطير نادي مانشستر يونايتد

 لندن - أكد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أنه حاليا يرغب في البقاء بصفوف ناديه الانجليزي مانشستر يونايتد - وأن يصبح واحدا من أعظم لاعبي كرة القدم في تاريخ النادي.

واعترف اللاعب بأنه أراد الانتقال إما لريال مدريد أو لبرشلونة الاسبانيين خلال الصيف الماضي الا أنه أكد أنه سعيد الان ببقائه مع مانشستر يونايتد. ويرى البرتغالي كارلوس كويروز مساعد مدرب الفريق أن مواطنه رونالدو قد ينطلق الان ليصبح أفضل لاعب في العالم.

وصرح رونالدو '21 عاما' لصحيفة "صنداي ميرور" البريطانية في عددها الصادر يوم امس الاحد قائلا "صحيح أنني قبل عودتي إلى مانشستر بعد كأس العالم قلت في مقابلة صحفية أنني أود الرحيل.

ولكنني أدركت لاحقا أن هذا النادي قدم لي مساعدات عديدة وفزت معه بالعديد من الاشياء وبالتالي فقد قمت بتحليل الموقف من جديد".

وأوضح رونالدو أنه تحدث إلى مدير أعماله وإلى سير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد قبل أن يتخذ قراره بالبقاء. ولكنه لا يعرف كم من الوقت سيبقى مع ناديه الانجليزي سواء كان ذلك لعدة أعوام أم لنهاية مشواره مع الملاعب.

وأضاف "ولكن ما أريده هو أن أترك بصمتي في النادي كأول لاعب برتغالي يلعب هنا. أود أن تتذكرني الجماهير بود. وأن تقول أنني كنت واحدا من أعظم لاعبي النادي. كما أريد أن أترك الباب مفتوحا للاخرين للعب هناك يوما ما"

وأعرب رونالدو عن اعتقاده بأنه اتخذ القرار الصائب ببقائه في مانشستر مشيرا إلى أن الناس عادة ما تقول أشياء لا تقصدها عندما تكون غاضبة.

وقال "المهم هو أن كل شيء بخير الان. فأنا في مانشستر وأشعر أنني بخير حال. فهو واحد من أكبر الاندية في العالم .. إنني ألعب هنا منذ أن كنت في ال18 من عمري. ولطالما سعدت ومازلت سعيدا بذلك. وآمل أن تظل الامور كما هي بالنسبة لي أو حتى أفضل. ولكنني واثق من أمر واحد - إن مانشستر يونايتد هو النادي المثالي بالنسبة لي".

التعليق