فوز "الطريق إلى غوانتانامو" بمهرجان سراييفو الدولي للسينما

تم نشره في الخميس 31 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

 

سراييفو-حصل الفيلم البريطاني "الطريق إلى غوانتانامو" الذي يتحدث عن معاناة ثلاثة شبان اعتقلوا بالخطأ لمدة ثلاثة أعوام، على جائزتي الجمهور ولجنة التحكيم.

الفيلم، الذي هو من إخراج مايكل وبنتربوتوم ومات سانتياغو وايت كروس، يستعرض ظروف اعتقال شبان ثلاثة من أصول باكستانية، تواجدوا في أفغانستان لأسباب عائلية بحتة، تصادفت مع حملة اعتقالات كان ينفذها الجيش الأميركي ضد ناشطين من جماعات تتهمها بالإرهاب.

وقصة الفيلم ليست من نسج الخيال، بل من الواقع، حيث يظهر الفيلم الشبان الثلاثة أنفسهم بعد خروجهم من المعتقل.

وتسلط القصة الضوء على أن حقيقة مفادها أن الاعتقال العشوائي والظروف الصعبة التي يعيشونها في المعتقل، أوجدت ردود فعل عكسية عند العديد من المعتقلين أنفسهم.

وتبين القصة ان الكثير ممن كانوا يعيشون قبل الاعتقال حياة اللهو والعبث، تحولوا في المعتقل إلى الالتزام بالإسلام وتعاليمه، والبعض توجه نحو التشدد.

وقد عرض مهرجان سراييفو الدولي للسينما 2006 المتخصص بالأفلام ذات الموضوعات الإنسانية، خلال الأسبوعين الأخيرين، ثلاثين فيلما طويلا وعشرين وثائقيا آخرين، لمنتجين من 25 بلدا.

التعليق