السلط يسدد حسابه مع أم جوزة وكفرنجة يجتاز كفرسوم

تم نشره في السبت 26 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • السلط يسدد حسابه مع أم جوزة وكفرنجة يجتاز كفرسوم

دوري الدرجة الأولى لكرة اليد
 

بلال الغلاييني

عمان - فاز فريق السلط على نظيره فريق ام جوزة بنتيجة 42/32 والشوط الاول لمصلحته (16/18)، في المباراة التي جرت يوم امس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، في ختام الاسبوع الخامس لدوري اندية الدرجة الاولى لكرة اليد, وفي صالة الحسن باربد, وفي افتتاح منافسات الاسبوع السادس فاز فريق كفرنجة على نظيره كفرسوم 36/31 والشوط الاول 19/14 لكفرنجة.

السلط 42

ام جوزة 32

نفذ فريق السلط إيقاعا هجوميا سريعا مكنه من فرض سيطره على مراحل الشوط الاول، بعد ان ركز في ألعابه الهجومية على خالد حسن وفارس الوحشة وحازم نجوان، سواء بتسديد الكرات من خارج المنطقة او بعمل التقاطعات المختلفة، التي احدثت اكثر من ثغرة في دفاعات ام جوزة وخاصة من البوابة الامامية، التي احسن السلط استغلالها فسجل العديد من الاهداف، الى جانب اختراقات محمود الهنداوي ومحمد نايف من الاطراف، الامر الذي منح فريق السلط الافضلية ساعده بذلك تألق حارس مرماه مهنا شموط، الذي تصدى للعديد من الكرات وساهم في بناء الهجوم الخاطف، الذي كان سببا مباشرا برفع فارق الاهداف خاصة مع بداية الشوط الثاني الذي شهد تفوقا سلطيا ووصل الفارق الى 6 اهداف.

بدوره فان فريق ام جوزة قدم عرضا قويا اعتمد فيه على خطه الخلفي المكون من صدام ابو رمان وقائد الدراكة وعبدالله ابو رمان، وهذا الثلاثي نوع في إنهاء الهجمات وعمد على توصيل الكرات الى عيسى قطيشات وصقر ابو رمان وعماد تادرس، الذين اجتازو أجناب السلط وأقلقوا الدفاع, لكن السلط حافظ على تقدمه بل انه وسع الفارق ويفوز في نهاية المباراة 32/42.

كفرنجة 36

كفرسوم 31

اخذت المباراة طابع الإثارة والندية منذ البداية مع افضلية واضحة لكفرنجة، الذي تمكن من انهاء الشوط الاول لمصلحته بفارق 5 اهداف 19/14 ، بعد ان استمد قوته من خبرة ابراهيم البحيري الذي قاد العاب فريقه بذكاء، والتي تعددت محاورها سواء بالتركيز علي الاقتحام من البوابة الامامية من خلال محاولات الاختراق والتصويب الناجحة للعسولي وهيثم هاني وابو الليل او بالولوج عبر الاطراف للأميز مفلح بطاينة ورشيد النواطير ليفرض تفوقه 13/9 ثم 12/19 بالمقابل عانى كفرسوم من تعدد الثغرات الدفاعية والضعف الواضح في حراسة المرمى فيما ركز في عملياته الهجومية على ثلاثي خطه الخلفي أدهم موسى وفارس واحمد نايف واحيانا الشناق بالعبور من البوابة الامامية، واقتصرت فاعليته الهجومية على التحركات المؤثرة لكريم غازي ومعاذ احمد على الاطراف، وواصل كفرنجة تفوقه الميداني في الشوط الثاني ليوسع الفارق 29/20 بعد ان اعتمد على الهجمات المعاكسة إثر تراجع إيقاع كفرسوم الذي أصر على الاقتحام من البوابة الامامية، وشهدت المراحل الاخيرة صحوة متأخرة لكفرسوم الذي تمكن من تقليص الفارق 34/30 قبل ان يتدارك كفرنجة الموقف ويعزز الفارق ويحسم المباراة بالفوز نتيجة 36/31 والشوط الأول 19/14.

التعليق