جينيفر لوبيز تتعاون مع منظمة العفو الدولية لوقف جرائم قتل نساء المكسيك

تم نشره في الأربعاء 9 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

 

لوس أنجليس - قررت الممثلة والمغنية الاميركية جينيفر لوبيز التعاون مع منظمة العفو الدولية في محاولة لوضع حد لجرائم قتل النساء في مدينة ثويداد خواريثبولاية شيواوا المكسيكية.

وستنشئ لوبيز بالمشاركة مع المنظمة الدولية موقعا على الانترنت باللغتين الانجليزية والاسبانية يهدف إلى زيادة الوعي بشأن جرائم قتل النساء في المكسيك التي أسفرت عن مقتل 350 سيدة منذ العام 1993.

يذكر أن جرائم قتل النساء في المكسيك تشكل محورا للفيلم الجديد الذي تصوره لوبيز حاليا باسم "بوردر تاون" (بلدة حدودية) وتلعب فيه دور مراسلة صحافية تحقق في تلك الجرائم.

التعليق