مارسيل خليفة يدعو زملاءه من سفراء النوايا الحسنة إلى الوقوف بجانب لبنان

تم نشره في السبت 5 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً
  • مارسيل خليفة يدعو زملاءه من سفراء النوايا الحسنة إلى الوقوف بجانب لبنان

 

باريس - وجه الفنان اللبناني مارسيل خليفة رسالة إلى الفنانين الحاملين مثله لقب سفراء اليونسكو للنوايا الحسنة، ناشدهم فيها الوقوف الى جانب لبنان ضد "العدوان البربري الاسرائيلي" ودعاهم الى "احياء الحفلات لصالح لبنان وفلسطين".

وألقى خليفة رسالته خلال مؤتمر صحافي عقده أول من أمس في مقر منظمة اليونيسكو في باريس بحضور بعض السفراء العرب لدى المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة.

وناشد خليفة زملاءه الـ64 من حاملي لقب سفير اليونسكو للنوايا الحسنة "ألا يتعاموا عن مشهد البؤس الجماعي الذي خلفته القوات الإسرائيلية في لبنان".

واضاف انه "ليس ما يبرر فننا سوى أن نتكلم من أجل الذين لا يستطيعون ذلك، تلك قضيتنا التي كرسنا عطاءنا لها وكرسنا أصواتا أنيقة ناطقة بها، ولم نشأ إلا أن نذهب فيها بعيدا وأن نطلق أعمالنا أناشيد حب وتوحد مع ضحايا الاضطهاد".

وتابع خليفة "علينا أن نعمل لنقلل من وطأة القتل اليومي الذي يتم تحت بصر العالم المتحضر".

كما دعا خليفة فناني السلام "لنتكاتف ونحيي الحفلات لصالح لبنان وفلسطين لتكون ميثاقا ممهورا بالحب والتواصل لنلتقي على البوح".

ودان مارسيل خليفة الصمت العربي وتخاذل الحكام العرب وقمع هذه الأنظمة لشعوبها". وتساءل "ما قيمة الإنسان اذا لم يكن مخلصا لقضية تحرير الإنسان وتحرره؟"، كما تساءل عن "قيمة الفنان إذا لم يكن متمردا".

ودعا للصراخ بأعلى الصوت ضد "العدوان البربري على لبنان وشريعة القتل والقوة والغطرسة التي تخوضها اسرائيل واميركا علينا وعلى العالم".

وطالب بوقفة "جميع الشرفاء والاحرار في العالم ضد هذه الجريمة"، معتبرا أن "الصمت عار علينا وسيحاسبنا التاريخ".

وأضاف مارسيل خليفة "أن الإنساني في الناس لا يسحق تحت أقدام الحروب المدمرة وان الجميل يخرج دائما من رماد الحرائق".

وصور خليفة لزملائه من سفراء النوايا الحسنة صمود الشعب اللبناني معتبرا انه وفي مثل هذه الظروف التي نعيشها "حيث كتب علينا أن نحرس النوم والهواء والكيلوغرام من الطحين بالحديد والدم، يستولي علينا هذا التضامن العفوي الذي يتوالد ألوانا من الصمود".

التعليق