غياب نجوم السينما المصرية عن الاحتفال ببدء عرض فيلم محمد هنيدي

تم نشره في الخميس 27 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • غياب نجوم السينما المصرية عن الاحتفال ببدء عرض فيلم محمد هنيدي

 

القاهرة-بدأ مساء اول من أمس في 55 دار عرض سينمائي العرض الجماهيري لفيلم (وش إجرام) للفنان الكوميدي محمد هنيدي والذي كتبه بلال فضل وأخرجه وائل حسان وشارك في بطولته لبلبة وسعيد طرابيك وبشرى وخالد زكي وعبد الله مشرف.

وغاب نجوم السينما المصرية عن الاحتفال ببدء عرض الفيلم على غير العادة في مثل هذه الاحتفالات التي تشهد مجاملات الفنانين لزملائهم حيث لم يحضر العرض إلا الممثل الشاب احمد الفيشاوي والممثلة أميرة العايدي كما غابت لبلبة عن العرض وأدى غيابها إلى إثارة التساؤلات.

وقدم هنيدي في فيلمه الجديد وجبة كوميدية متميزة غلفها بالحركة والاثارة وناقش خلالها عددا من القضايا المهمة مثل البطالة وتفشي الفساد ونجح النجم الكوميدي إلى حد كبير في استعادة مكانته كنجم شباك من خلال الفيلم الذي توقع الكثير من النقاد الذين حضروا العرض أن ينافس بقوة خلال الموسم الصيفي.

وتدور الاحداث حول شاب عاطل يحاول البحث عن فرصة عمل لكن طيبته وعفويته توقعه في براثن عصابة خطيرة يساعدهم في البداية باعتبارهم من رجال الامن ثم ينقلب عليهم ويتعاون مع الشرطة عقب معرفته بحقيقتهم وتعرضه شخصيا لتهديد حياته على أيديهم حتى يتمكن من الايقاع بهم.

وأظهر المخرج وائل إحسان قدراته الفنية في العديد من مشاهد المطاردات والحركة وسباقات السيارات التي منحت الفيلم قدرا كبيرا من التميز نظرا لاتقان تنفيذها وإقناع المشاهد بمدى منطقيتها وعدم إقحامها في الاحداث التي كانت تنتهي دائما بموقف كوميدي.

لكن الملفت أن المؤلف بلال فضل وهو صحافي مصري معارض دأب على الهجوم على الفساد الحكومي قدم قضية فساد رجال الاعمال وتواطؤ المسؤولين معها بشكل قريب الشبه من الطرح نفسه في فيلمه الآخر (واحد من الناس) الذي قام ببطولته كريم عبد العزيز ومنة شلبي والذي بدأ عرضه قبل أسبوع واحد فقط.

ففي حين ركزت أحداث فيلم (وش إجرام) بشكل كوميدي على مدى المأساة التي يتعرض لها البطل نتيجة التواطؤ الحكومي مع رجال الاعمال الفاسدين اظهر فيلم (واحد من الناس) بشكل تراجيدي رومانسي مأساة مشابهة تعرض لها البطل أيضا نتيجة تغاضي الحكومة عن أفعال احد رجال الاعمال الكبار.

التعليق