مدرب شباب الأردن يتمنى السماح للاعبيه في المنتخب بالمشاركة في المباريات الودية

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

يبحث عن بدائل بعد تعليق بطولة دمشق الدولية
 

خالد الخطاطبة

عمان- تمنى المدير الفني لفريق نادي شباب الاردن لكرة القدم نزار محروس على اتحاد الكرة، السماح للاعبيه في المنتخب شادي ابو هشهش وساهر حجاوي ووسيم البزور واحمد عبدالستار وحازم جودت، بمشاركة الفريق في المباريات التجريبية التي يخوضها استعدادا للاستحقاقات الهامة التي تنتظره ، وابرزها تمثيل الوطن في مسابقة دوري ابطال العرب.

وقال محروس في معرض رده على استفسارات"الغد" عن برنامج تحضيرات فريقه عقب تعليق بطولة دمشق الدولية التي كان ينوي المشاركة بها: نحن نعتز بوجود 5 من لاعبينا في صفوف المنتخب الوطني الذي نتمنى له التوفيق في مشواره المقبل، ولكن في نفس الوقت اعتقد ان فقداننا لهؤلاء اللاعبين ونحن في خضم التحضير لتمثيل الوطن ينعكس علينا سلبا في ظل غياب التجانس بين لاعبي الفريق، الامر الذي يدفعني لمناشدة الاتحاد بالسماح للاعبينا في المنتخب بالمشاركة في مباريات شباب الاردن التحضيرية، دون المساس بتحضيرات المنتخب الذي سيلتزم لاعبونا بمشاركته تدريباته ومبارياته الودية والرسمية، خاصة واننا نمنح المنتخب الاولوية، وهذا ما تؤكده ادارة النادي التي تقف وتساند دائما المنتخب الوطني في جميع نشاطاته.

واضاف محروس: اذا ما تحدثنا فنيا عن المشكلة التي اعتقد انها ستكون حجر عثرة في طريق تحضير الفريق بالشكل المطلوب، تتمثل في ان لاعبينا في المنتخب لا يشاركون بشكل اساسي، الامر الذي يخرجهم من اجواء المباريات والمنافسات الحقيقية، اضافة الى تدني الروح المعنوية لدى اللاعب الذي يمكث لفترات طويلة على مقاعد الاحتياط، وبالتالي ليس من المنطق ان نأتي كشباب الاردن ونشركهم في منافسات حاسمة بعد طول غياب مما يدفعنا للمطالبة بإيجاد حل لهذه المشكلة التي نعاني منها!

وابدى المدير الفني لشباب الاردن عدم رضاه عن تحضيرات الفريق حتى الان لتشتت لاعبيه ما بين المشاركة ببطولة درع الاتحاد والمنتخب الوطني، متمنيا ان تشهد الفترة المقبلة تحضيرات افضل تساعد النادي على الظهور بمظهر يليق بالكرة الاردنية في المنافسات العربية والآسيوية.

وتساءل محروس عن الفائدة التي سيجنيها شباب الاردن من لاعبيه الخمسة في حال انتقلوا مباشرة الى مباريات النادي الرسمية، مطالبا المسؤولين عن المنتخب بالسماح للاعبيه بالالتزام مع الفريق في المباريات والمشاركات الودية التي تسبق المشاركات الرسمية وليس في التدريبات.

واختتم المدرب السوري حديثه بتمني تحقيق المنتخب لنتائج متميزة في مشاركاته المقبلة، كما هو الحال لشباب الاردن الذي يسعى ايضا لتمثيل خارجي مشرف.

استضافة فرق عربية

وبعد تعليق بطولة دمشق الدولية بسبب العدوان الاسرائيلي على لبنان، اشار محروس الى ان فريقه يدرس عدة خيارات للاستعاضة عن البطولة، ابرزها استضافة بطولة يشارك بها عدد من الاندية المحلية والعربية مثل الزوراء واربيل العراقيين والوحدة السوري واحد الفرق الخليجية، بحيث تقام هذه البطولة ابتداء من 25 آب/ اغسطس المقبل.

واقترح المدرب السوري استثمار الفترة التي تسبق هذه البطولة المقترحة خوض العديد من اللقاءات التحضيرية.

التعليق