تامر حسني يستعد للحرية

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

 

القاهرة- رغم الظروف النفسية التي يمر بها المطرب المصري تامر حسني بعد دخوله السجن على خلفية تزوير شهادة أداء الخدمة العسكرية، أكد المقربون منه, بحسب ايلاف, أنه يحاول استغلال فترة التواجد وراء القضبان في مشروعات فنية يبدأها بعد الحصول على الحرية قريباً، فالموعد الرسمي للإفراج عن تامر سيكون في شهر أيلول(سبتمبر) المقبل لكن هناك التماسات مقدمة منه ومن أسرته لتقليل تلك الفترة .

حيث انتهى تامر من كتابة سيناريوهات ثلاثة أفلام، كما اكد لأسرة فيلم

" كل سنة وانت حبيبي" أنه سيقوم بتصوير مشاهد الفيلم فور خروجه من السجن تمهيداً لعرضه في أقرب فرصة مع توقع بإقبال جماهيري عليه من عشاق تامر الذين وقفوا معه خلال المحاكمة بشكل أثار الانتقادات كونهم دافعوا عنه بشدة رغم الاتهام بالتهرب من الخدمة الوطنية.

ويشاركه بطولة الفيلم مي عز الدين وميس حمدان وعزت أبو عوف .

كما قام تامر بتأليف وتلحين أغنية لشهر رمضان على أمل الخروج وتسجيلها قبل حلول الشهر الكريم، وقام كذلك بوضع لحن جديد لأسماء الله الحسنى، والاتفاق على تقديم دويتو مع زميله في المحنة هيثم شاكر .

ومن المنتظر أن يزيد الطلب على تامر في الحفلات حيث أحدث غيابه فجوة في هذا المجال واضطر متعهدو الحفلات للاستعانة بنجوم أقل شهرة من تامر لسد النقص ويتردد أن تامر قرر تخفيض اجره فور خروجه حتى يضمن عودته سريعاً لمكانته في سوق الحفلات .

التعليق