فيرغسون يثير الجدل في جنوب افريقيا

تم نشره في الأحد 23 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • فيرغسون يثير الجدل في جنوب افريقيا

 لندن - تناقلت وسائل الاعلام البريطانية  امس السبت ما تردد عن اتهام الاسكتلندي أليكس فيرغسون مدرب نادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم لنادي تشلسي بطل إنجلترا بأنه "مصر على تدمير كرة القدم" في البلاد.

وأشارت صحيفة "صن" البريطانية امس إلى أن فيرغسون أثار عاصفة قوية من حوله أثناء تحدثه بإحدى الاحتفاليات لجمع التبرعات للاعمال الخيرية خلال جولة مانشستر يونايتد بجنوب أفريقيا.

وكان فيرغسون قد وافق على جلسة "سؤال وجواب" مع لاعب مانشستر يونايتد السابق إدي لويس، وعندما سئل فيرغسون عن رأيه في لاعبي تشلسي بقيادة المدرب البرتغالي خوسيه مورينيو رد فيرغسون قائلا: "إنهم مصرون على تدمير كرة القدم" وشراء العديد من الاسماء اللامعة.

وكان المعلق الرياضي الاول بجنوب أفريقيا رودني هارتمان هو من ألقى الضوء على تعليقات فيرغسون حيث كان هارتمان من بين الضيوف الـ700 المتواجدين في مضمار سباق الخيول "تيرفونتين"، وأكد هارتمان صحة تصريحات فيرغسون قائلا: لقد سئل عن رأيه في تشلسي وفي وسط إجابته قال إنهم مصرون على تدمير كرة القدم.. كما قال إنه من المستحيل أن يباري ناديه تشلسي في أموالهم وأن تشلسي يشتري اللاعبين وحسب برغم أن فرص هؤلاء اللاعبين في المشاركة بمباريات الفريق ضئيلة للغاية.

بينما أصر فيرغسون غاضبا على أن هذه التعليقات جرى انتقائها من بين سياق حديثه، وقال: من المؤسف أنك لا يمكنك الذهاب إلى العشاء هذه الايام دون أن تجد شخصا ما يسجل كل ما تقوله في خلسة.. لم أقل في أي وقت إن ما يفعلونه يضر بكرة القدم، والسؤال الذي طرحته هو هل ما فعلوه بضم 30 لاعبا أفريقيا أمرا صحيحا وكيف سيستطيعون منحهم جميعا الفرصة للعب؟ كان ذلك هو بيت القصيد.

التعليق