حان وقت العفو يا ايطاليا

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

البريد الرياضي

خليل الصالحي

بينما تشهد ايطاليا احتفالات صاخبة لفوزها بالكأس الرابعة، تطفو على السطح مجددا فضيحة التلاعب بالنتائج التي أرقت الاتحاد الايطالي ولا تزال، وكثر الحديث في اروقة الشارع الرياضي الايطالي في الآونة الاخيرة عن عفو عام في حال فازت ايطاليا بكأس العالم.

واذا كانت هذه الفضيحة قد القت بظلالها على المنتخب وأثرت على نفسية لاعبيه مما حفزهم لتقديم مستوى وبذل مجهود ينسيهم ما حدث وما قد يترتب عليه من نتائج، فإنه باعتقادي وانا لست بأعرف من المسؤولين بالاتحاد الايطالي بما يدور هناك، فإنه حان الوقت لعفو يشمل الاندية المتورطة في هذا التلاعب، بما يضمن مصلحة تلك الاندية ومصلحة الكرة الايطالية عموما، او ان يتم فرض غرامات مالية مرتفعة على تلك الاندية من دون تهبيطها الى درجات ادنى مع الابقاء على تجريم الاشخاص المسؤولين الذين حولوا كرة القدم الى مصالح وتنافس غير مشروع.

واذا كانت ايطاليا قد عفت عن هدافها باولو روسي عام 1982 لتلبية الواجب الوطني مع منتخب بلاده، فلتفعل ذلك مجددا مع الاندية لضمان استمرار المستوى المتطور للكرة الايطالية في المحافل الدولية.

التعليق