السعادة تتم عبر تحرير القوة الداخلية في النفس

تم نشره في الأحد 9 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • السعادة تتم عبر تحرير القوة الداخلية في النفس

مهارة يمكن اكتسابها عن طريق التغلب على المصاعب الصغيرة

ترجمة: مريم نصر

عمّان - يستطيع كل شخص تحرير القوة الداخلية المكنونة في النفس والحصول على السعادة الحقيقية. ترى اختصاصية علم النفس نينا بلاكين أن السعادة مهارة يمكن اكتسابها عن طريق التغلب على المصاعب الصغيرة التي مر بها الانسان في مرحلة الطفولة وكذلك عن طريق قدرة المرء الوصول الى اعماقه ليكتشف رغباته.

وتقول بلاكين "إذا سألت نفسك سؤالين وأجبت عنهما بصراحة تستطيع أن تبدأ حياتك بعيدا عن حالات القلق والفراغ أو الإحباط التي قد نواجهها في حياتنا". وتضيف "وقد تكون الإجابة عن هذين السؤالين من الأجوبة السهلة الممتنعة ولكن إذا تأملت في إجاباتك تستطيع أن تجد السعادة الحقيقية".

السؤال الاول بحسب بلاكين "ما الذي يسعدك حقا؟" وقد يبدو هذا سؤالا بسيطا ولكن على الاغلب لا نستطيع الإجابة عنه. وتقول بلاكين "وقد نقضي ساعات ونحن نفكر في الإجابة لأننا عندما ننظر إلى حياتنا نظرة عامة نكتشف أن قليلا منا من يشعر بالسعادة".

وترى بلاكين أن أكثر فئة مظلومة هن الامهات اللواتي تصبح حياتهن ملكا للغير "فالتوتر والاهتمام بحياة الزوج والاولاد تغدو المسيطرة فتهتم الام بغسل الثياب وتحضير الوجبات ودفع الفواتير والاهتمام بالأطفال،" ما يؤثر عليها وعلى مشاعرها فيحتل القلق مكان السعادة.

وتشير بلاكين الى أن أكثرية الناس في أحيان كثيرة لا يدركون حقيقة مشاعرهم ولا يعرفون كيف يصلون الى اعماقهم ليحققوا رغباتهم. وتؤكد "بالطبع لا نستطيع معرفة ما الذي يسعدنا حقا" فأحيانا نشعر بالسعادة فقط لأننا استطعنا النوم قليلا.

وتبين بلاكين أنه ليس من الضروري أبدا أن يصلح الانسان حياته بأكملها للحصول على السعادة، ولكن "لا بد من خلق مساحة في حياتنا للحظات السعادة".

ولكي يتحقق ذلك، تنصح بلاكين أن يأخذ الانسان من وقته نصف ساعة ويسأل نفسه "ما الذي يجلب لي السعادة؟ ومتى كانت آخر مرة مررت بها بتجربة سعيدة؟".

وتفضل بلاكين أن يكتب الانسان أجوبته، إذ تقول "أطلق العنان لقلمك ودوّن كل شيء ولا تتوقف عن الكتابة ولا تمسح أي شيء تدونه وأكتب على الأقل 3 أشياء تسعدك في كل مجال من مجالات حياتك: العائلية، العمل، الصداقة، المال، الصحة، وكن دقيقا".

وتضيف "اترك ملاحظاتك لعدة أيام، ثم عد إليها وهذه المرة اسأل نفسك "ما الذي منعني من تحقيق السعادة؟ ما الذي جعلني لا أحقق ما أريد؟" ولعل الانسان بهذه الطريقة يستطيع الوصول الى خيط ومفتاح سعادته".

والسؤال الثاني الذي يجب على الانسان أن يسأل نفسه بحسب بلاكين هو هل تقوم بنشاطات في حياتك تسعدك؟ "أي هل أنت سعيد بما تقوم به"؟

وتقول بلاكين "إذا كنت راضيا عما تقوم به في أي مجال من مجالات حياتك (العائلية، العمل، الصداقة، المال، الصحة) يجب أن يكون جميع ما تقوم به من نشاطات متعلقة بذلك المجال مما يجلب لك السعادة". وتشدد اسأل نفسك الآن "عندما تنظر إلى حياتك كم من الأعمال التي تنفذها تجلب لك السعادة؟ هل هناك تناقض بين ما تعتقد أنه يسعدك وما يسعدك حقا؟ ابدأ اليوم وقرر كيف يمكنك تغيير حياتك".

وتقول بلاكين إن على المرء أن يدرك حقيقة مشاعره لأنها القوة التي تغذي الروح. ولفعل ذلك يجب اختبار كل ما نشعر به حتى ولو كان هذا الشعور هو الغضب أو الحزن، لأنه "اذا كتمت غضبك لفترة طويلة سوف تجد الالم. أما اذا شعرت الغضب فإنك تستطيع التعامل معه والتخلص منه".

وتنصح بلاكين المرء بالتخلص من مشاعره والتعامل معها بحكمة ووعي. وتقول "إن التخلص من المشاعر السلبية كالاكتئاب أو الغيرة أو الحزن أو الغضب يصفّي الروح ويشعر المرء بسلام".

التعليق