المخللات والتوابل تزيد مرضى اضطرابات الجهاز الهضمي سوءا

تم نشره في الجمعة 30 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • المخللات والتوابل تزيد مرضى اضطرابات الجهاز الهضمي سوءا

 

عمّان-الغد-الجهاز الهضمي هو الجهاز المسؤول عن إدخال وهضم وامتصاص مختلف أنواع الطعام في جسم الإنسان.

ويتكون هذا الجهاز من القناة الهضمية التي تتكون من: الفم, البلعوم, المريء, المعدة, الأمعاء الدقيقة التي تقسم إلى ثلاثة أجزاء هي, الأمعاء الغليظة, الشرج, بالإضافة إلى البنكرياس والكبد والمرارة والغدد الأخرى

وكما جميع أجهزة جسم الإنسان لا بد أن يعاني هذا الجهاز من اعتلالات واضطربات بسبب عوامل فسيولوجية وجرثومية مختلفة من حين لآخر .

ومن أهم الاضطرابات الوظيفية التي من الممكن أن تصيب الجهاز الهضمي ما يلي:

1. القرحة المعدية

2. التهاب المعدة

3.اضطرابات عملية التبرز (الإمساك والإسهال)

4. التهاب المرارة

5. التهابات الكبد الفيروسية

6. التهابات القولون والأمعاء المختلفة .

التهاب المعدة

يعرف التهاب المعدة على أنه التهاب يصيب أنسجة المعدة المخاطية وهو إما أن يكون تآكليا(سحجيا) يؤدي إلى تآكل أنسجة المعدة المختلفة أو لا تآكليا (لا سحجيا) كما أنه من الممكن أن يكون هذا الالتهاب حاداً أو مزمناً .

وبناء على ذلك يمكن تقسيم التهابات المعدة إلى ما يلي: التهاب المعدة الحاد Acute gastritis, التهاب المعدة السحجي المزمن Chronic erosive gastritis, التهاب المعدة اللاسحجي Non erosive gastritis.

أولاً : إلتهاب المعدة الحاد Acute gastritis:

يعرف إلتهاب المعدة الحاد على أنه إلتهاب مفاجئ يحدث للأنسجة المختلفة المكونة للمعدة.

تشمل الأسباب التي تؤدي إلى إلتهاب المعدة الحاد ما يلي:

1.الشدائد المرضية Physiological stress .

2.تناول بعض المواد الحارقة Corrosive substances بطريق الخطأ .

3.الالتهابات الجرثومية والبكتيرية الحادة.

4.تناول بعض الوجبات الغذائية التي تحتوي على مكونات محرشة بغشاء المعدة المخاطي .

علاج إلتهاب المعدة الحاد:

يعتمد علاج إلتهاب المعدة الحاد على معالجة السبب الذي أدى إلى حدوثه فإذا كان السبب هو الشدائد المرضية فينصح بالعمل على تحسين حالة المريض النفسية أما إذا كان السبب هو الغذاء فيجب تجنب أنواع الأغذية التي تؤدي إلى التحرش بجدار المعدة.

ويمكن إعطاء المريض مضادات الحموضة التي من شأنها أن تخفف من الأعراض الناتجة عن التهاب المعدة الحاد وفي كل الأحوال فأنه يجب على المريض مراجعة الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة لتحديد سبب الالتهاب الحاد ووصف العلاج المناسب.

ثانياً: التهاب المعدة السحجي المزمن Chronic erosive gastritis :

يأتي هذا النوع من التهاب المعدة على شكل تقرحات نقطية عديدة أو على شكل طفح أبيض أو على شكل بثور ترى بواسطة المنظار.

تتلخص أسباب التهاب المعدة السحجي المزمن بما يلي:

1.أسباب غامضة idiopathic غير معروفة

2.تناول بعض أنواع الأدوية التي تتحرش بنسيج المعدة المخاطي لفترة طويلة من الزمن ومن أهم هذه الأدوية مضادات الالتهاب اللاستيرودية NSAIDs والتي تستعمل في علاج الأمراض الروماتيزمية

3. بعض الأمراض مثل داء كرون Crohn's disease

4.العدوى الفيروسية

5.إدمان شرب الكحول .

أعراض التهاب المعدة السحجي المزمن:

قد لا تظهر على المريض أعراض التهاب المعدة السحجي المزمن في الكثير من الأحيان وخصوصاً عند المرضى الذين يتناولون الأسبرين بشكل مزمن أما في حال ظهور أعراض هذا المرض فإنها تتمثل بحالة من الإحساس بالغثيان وانزعاج في المنطقة الوسطى العلوية من البطن .

علاج التهاب المعدة السحجي المزمن :

يعتمد علاج التهاب المعدة السحجي المزمن على إزالة السبب الذي أدى إلى حدوث المرض في حال التعرف عليه حيث يتم البحث عن بدائل علاجية لمضادات الالتهاب اللاستيرودية التي تستخدم في علاج الروماتيزم ومن ثم ينصح بإعطاء المريض مضادات الحموضة. وتجنب الأدوية والأطعمة التي تؤدي إلى التحرش بالمعدة مثل المخللات والتوابل.

أما في حال إصابة المريض بمرض كرون يتم علاج المريض بواسطة مضادات الالتهاب الستيرويدية (الكورتيزون).

ثالثاً: التهاب المعدة اللاسحجي Nonerosive gastritis

يتميز هذا النوع من أنواع التهاب المعدة بعدم حدوث تآكل لأنسجة جدار المعدة ويرجع حدوثه في كثير من الأحيان إلى أسباب غامضة وغير معروفة Idiopathic ويمكن تصنيفه إلى ثلاثة أنواع هي:

1.الالتهاب المعدي البكتيري اللاسحجي Non erosive bacterial gastritis.

حيث تم التوصل في الآونة الأخيرة إلى نوع من البكتيريا التي تسمى بالهيليكوباكتر بايلوري H.Pylori التي تسبب التهابات معدية إما أن تكون سطحية أو عميقة ولا يترافق الالتهاب المعدي البكتيري السطحي بأعراض في الغالب أما الالتهاب المعدي البكتيري العميق فقد يترافق بأعراض مثل عسر الهضم وفقدان الشهية وفقدان الوزن بشكل سريع وعلى كل الأحوال يجب معالجة البكتيريا المسببة للالتهاب بواسطة منظومة علاجية تتكون من المضادات الحيوية توصف من قبل الطبيب المختص.

2.الالتهاب المعدي اللاسحجي المترافق مع ضمور الغدد Gland atrophy

يترافق الالتهاب المعدي اللاسحجي في الكثير من الأحيان بحدوث ضمور في الأنسجة المكونة للمعدة وفي الحالات البسيطة لا يترافق ضمور أنسجة المعدة مع حدوث أعراض واضحة إلا أنه ومع تقدم الحالة قد يصاحب حالة ضمور أنسجة المعدة ضعف في إنتاج البيبسين والحمض المعدي والعامل الداخلي Intrensic factor ما يؤدي إلى ضعف امتصاص فيتامين ب12 وحتى الآن لا يوجد علاج جذري لحالات ضمور أنسجة المعدة.

3.الالتهاب المعدي اللاسحجي المترافق مع التحول النسيجيMetaphase 

يشيع حدوث هذه الحالة عند كبار السن حيث يتحول النسيج المخاطي للمعدة ليصبح مشابها للنسيج المخاطي للأمعاء الدقيقة ممّا يؤثر على أداء المعدة لوظيفتها الهضمية، ولا يعتبر هذا التحول النسيجي مقدمة لحدوث سرطان المعدة عند المريض.

التعليق