"بضغطة واحدة" يتخطى "سيارات" في ايرادات سينما اميركا الشمالية

تم نشره في الثلاثاء 27 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

  لوس انجليس-تصدر الفيلم الكوميدي الجديد "بضغطة واحدة" قائمة ايرادات الافلام في اميركا الشمالية محققا ايرادات تذاكر قدرها 40 مليون دولار.

ويحكي الفيلم قصة مايكل نيومان الذي يقضي ساعات طوال في المؤسسة التي يعمل فيها مهندسا. وفي احدى المرات يقرر نيومان اختراع جهاز تحكم عن بعد للتحكم في جميع الاجهزة الكهربائية في المنزل لكنه يصنع جهازا لا مثيل له يسمح له بالمضي قدما والى الخلف في الزمن بسرعات مختلفة ويحدد اية مواقف يقابلها والاخرى التي يتفاداها.

وتراجع من المركز الاول الى الثاني فيلم الرسوم المتحركة "سيارات" محققا مبيعات تذاكر قدرها 22.5 مليون دولار.

وينتمي "سيارات" لأفلام الرسوم المتحركة ويدور حول سيارة سباق شهيرة تصل الى بلدة هادئة حيث لا يهتم احد بالشهرة والثروة. وهناك تتعلم معان جديدة بشأن الحياة والصداقة. ويقوم بالاداء الصوتي اوين ويلسون وبول نيومان.

وتقهقر من المركز الثاني الى الثالث فيم "ناشو ليبر" ليحقق ايرادات تذاكر 12.1 مليون دولار.

ويحكي الفيلم الذي يلعب بطولته الممثل جاك بلاك قصة قس يسعى لانقاذ دار للايتام من الاغلاق ولذلك يرتدي قناعا ويصبح لاعب مصارعة محترفا.

وفي المركز الرابع جاء الفيلم الجديد "ويست ديب" محققا ايرادات قدرها 9.4 مليون دولار.

ويدور الفيلم الذي ينتمي لافلام الحركة حول سجين سابق يدخل في مواجهة مع عصابة اختطفت ابنه.

وتراجع من المركز الثالث الى الخامس فيلم "سباق طوكيو" محققا ايرادات تذاكر 9.2 مليون دولار.

ويحكي الفيلم الذي ينتمي لافلام الحركة قصة شون بوزويل الذي يسافر الى طوكيو للعيش مع أحد أقاربه من اجل ان يتفادى عقوبة بالسجن. ويقطن شون أحد الشقق ذات الايجار المنخفض في طوكيو ويدخل العالم السري لاحد انواع سباقات السيارات.

التعليق