الماتادور الاسباني يتوعد الديك الفرنسي في لقاء الجارين

تم نشره في الثلاثاء 27 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • الماتادور الاسباني يتوعد الديك الفرنسي في لقاء الجارين

ثمن النهائي

بطاقة المباراة

اسبانيا-فرنسا

الملعب: هانوفر

الساعة العاشرة مساء

  هانوفر - تلتقي الجارتان اسبانيا وفرنسا اليوم الثلاثاء في هانوفر في مباراة قوية تسعيان فيها الى محو خيبة الامل في الاستحقاقات الكبرى السابقة حيث خرجت اسبانيا من الدور الاول لبطولة امم اوروبا قبل عامين في البرتغال والدور ربع النهائي لمونديال 2002، فيما خرجت فرنسا من ربع نهائي البطولة الاولى على يد اليونان والدور الاول للثانية عندما فقدت لقبها بخسارتين امام السنغال 0-1 في المباراة الافتتاحية والدنمارك 0-2 وتعادل مع الاوروغواي 0-0.

  ويبدو المنتخب الاسباني مرشحا على الورق لبلوغ الدور ربع النهائي بالنظر الى عروضه الجيدة في البطولة حتى الان خلافا للمنتخب الفرنسي الذي عانى الامرين للتأهل وانتظر حتى الجولة الثالثة الاخيرة ليحجز بطاقته بفوزه الصعب على توغو 2-0 بعد سقوطه في فخ التعادل امام سويسرا 0-0 وكوريا الجنوبية 1-1.

وتملك اسبانيا الافضلية في تاريخ المواجهات بين المنتخبين والتي بلغت حتى الان 27 مباراة ففاز الاسبان 11 مرة والفرنسيون 10 مرات وتعادلا 1-1. بيد ان ابرز مباراة بين المنتخبين كانت في نهائي بطولة امم اوروبا عام 1984 عندما توجت فرنسا بقيادة نجمها ميشال بلاتيني بطلة للقارة العجوز بعد فوزها 2-0.

  وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة للمنتخب الفرنسي وهدافه وارسنال الانجليزي تييري هنري الذي سيسعى الى تأكيد نجوميته امام اراغونيس الذي كان نعته "بالزنجي القذر" خلال حصة تدريبية للمنتخب الاسباني لتحفيز زميل هنري في ارسنال خوسيه انطونيو رييس عندما قال له "هيا يجب أن تؤكد بانك أفضل من ذلك الزنجي القذر".

وغرم الاتحاد الاسباني اراغونيس 3 الاف يورو على تصريحاته العنصرية دون ان يحرك الاتحاد الدولي ساكنا رغم مطالبة هنري له بالتدخل "كي يعطي المثل لمن يطلق مثل هذه التصريحات العنصرية".

وستكون المباراة فرصة للمواجهة بين هنري ورييس وفابريغاس، ولاعبي ريال مدريد راوول والفرنسي زين الدين زيدان.

  وتدخل اسبانيا المباراة بثقة كبيرة من أجل تجقيق الفوز وبلوغ الدور ربع النهائي لمواجهة البرازيل او غانا.

ولم يخسر المنتخب الاسباني في 25 مباراة حتى الان وتحديدا منذ استلام لويس اراغونيس دفته الفنية في تموز/يوليو 2004 بعد خروجها خالية الوفاض من الدور الاول لبطولة امم اوروبا بقيادة ايناكي سايز، وهو حقق 17 فوزا منها ثلاثة متتالية في المونديال الحالي خولته صدارة المجموعة الثامنة بعدما تغلب على اوكرانيا 4-0 وتونس 3-1 والسعودية 1-0.

بيد ان اسبانيا لم تواجه منتخبات من الطراز العالمي وتبقى انجلترا المنتخب العريق الوحيد الذي واجهته في السابق وتغلبت عليه 1-0 وديا في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 سجله اسيير دل هورنو الغائب عن المونديال بسبب الاصابة.

وتكمن القوة الضاربة للمنتخب الاسباني في خطي وسطه بقيادة لاعبي برشلونة خافي وليفربول الانجليزي خابي الونسو، والهجوم بقيادة مهاجمي اتلتيكو مدريد فرناندو توريس صاحب المركز الثاني على لائحة هدافي المونديال برصيد 3 اهداف وفالنسيا دافيد فيا صاحب المركز الثالث على لائحة هدافي الدوري الاسباني برصيد 25 هدفا بفارق هدف واحد خلف مهاجم برشلونة المتصدر الكاميروني صامويل ايتو.

  وتملك اسبانيا لاعبين احتياطيين لا يقلون شأنا عن الاساسيين في مقدمتهم لاعب وسط ارسنال الانجليزي فرانشيسكو فابريغاس وزميله في الفريق المهاجم خوسيه انطونيو رييس ونجم ريال مدريد راؤول غونزاليز بلانكو ومهاجم بيتيس خواكين.

وكانت اسبانيا خاضت المباراة الاخيرة ضد السعودية بفريقها الرديف وفازت 1-0، وقال اراغونيس "احترم المنتخب الفرنسي لكنني متأكد باننا سنتخطاه ونبلغ ربع النهائي"، مضيفا "لنواصل مشوارنا في البطولة يجب ان نفوز على المنتخبات الجيدة. فرنسا منتخب جيد جدا وليس هناك اي شك في ذلك لكني متأكد باننا سنبلغ ربع النهائي، ولذلك يجب ان نقوم بمباراة جيدة وان نتفادى ارتكاب الاخطاء".

  واضاف "شددت على لاعبي المنتخب بان المونديال يبدأ من الدور ثمن النهائي، واذا اردنا ان نذهب بعيدا في المونديال يجب ان نفوز على فرنسا والبرازيل وجميع المنتخبات. احترم فرنسا التي لها منتخب جيدا لكن وبدون شك، بامكاننا الفوز عليه، وتابع: لدي ثقة كبيرة في لاعبي فريقي، لقد تحدثت الى اللاعبين والفريق يثق في امكانياته وانا ايضا".

في المقابل، يعود صانع الالعاب زيدان والمدافع اريك ابيدال الى صفوف فرنسا بعد غيابهما عن المباراة الاخيرة ضد توغو بسبب الاصابة علما بانهما تابعا المباراة من غرف الملابس وليس من مقاعد الاحتياط.

واوضح مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك ان مواجهة اسبانيا ستكون صعبة لكن ذلك لا يعني بان فريقه غير قادر على الفوز، وقال "الجميع يرشح اسبانيا، لكن الامور تحسم في ارض الملعب وليس هناك اعتبار للترشيحات او تصنيف الفيفا".

وتابع "نعرف جيدا اننا اذا لم نكن اقوياء في خط الدفاع ضد اسبانيا سنخسر المباراة ونعود الى فرنسا، لكن لدينا الاسلحة اللازمة لتشكيل خطر على منافسنا وعلينا ايجاد التوازن بين الدفاع والهجوم"، مضيفا "اسبانيا منتخب قوي سجل اهدافا كثيرة ويلعب كرة جيدة ويملك لاعبين رائعين. نحن نعرفهم جيدا ويجب ان نستغل نقاط ضعفهم ونستغلها جيدا".

ويبدو ان دومينيك سيلعب بالثنائي هنري ودافيد تريزيغيه منذ البداية على غرار المباراة الاخيرة ضد توغو بعدما اعتمد في المباراتين الاوليين على هنري وحده فقط في الهجوم.

اللقاءات السابقة بين الفريقين

  التقى المنتخبان الاسباني والفرنسي لكرة القدم 27 مرة، وكانت المباراة الاولى بينهما عام 1922، والاخيرة عام 2001. ويتفوق المنتخب الاسباني بـ11 انتصارا مقابل 10 هزائم و6 تعادلات:

وهنا اللقاءات السابقة بينهما:

30-4-1922: فازت اسبانيا 4-0

28-1-1923: فازت اسبانيا 3-0

22-5-1927: فازت اسبانيا 4-1

14-4-1929: فازت اسبانيا 8-1

23-4-1933: فازت فرنسا 1-0

24-1-1935: فازت اسبانيا 2-0

15-3-1942: فازت اسبانيا 4-0

19-6-1949: فازت اسبانيا 5-1

17-3-1955: فازت فرنسا 2-1

13-3-1958: تعادلا 2-2

17-12-1959: فازت فرنسا 4-3

2-4-1961: فازت اسبانيا 2-0

10-12-1961: تعادلا 1-1

9-1-1963: تعادلا 0-0

17-10-1968: فازت اسبانيا 3-1

17-3-1971: تعادلا 2-2

8-11-1978: فازت فرنسا 1-0

18-2-1981: فازت اسبانيا 1-0

5-10-1983: تعادلا 1-1

27-6-1984: فازت فرنسا 2-0

23-3-1988: فازت فرنسا 2-1

20-2-1991: فازت فرنسا 3-1

12-10-1991: فازت فرنسا 2-1

15-6-1996: فازت فرنسا 1-0

28-1-1998: فازت فرنسا 1-0

25-6-2000: فازت فرنسا 2-1

28-3-2001: فازت اسبانيا 2-1

المباراة رقم 700 في النهائيات

  سيكون لقاء اسبانيا وفرنسا في الدور الثاني من مونديال المانيا اليوم الثلاثاء في هانوفر، المباراة رقم 700 في نهائيات كأس العالم لكرة القدم منذ انطلاقها عام 1930 في الاوروغواي:

المباراة الاولى: فرنسا المكسيك (4-1) في 13 تموز/يوليو 1930 في مونتيفيدو

المباراة الـ100: النمسا - الاوروغواي (3-1) في 3 تموز/يوليو 1954 في زيوريخ

المباراة الـ200: انكلترا- المانيا الغربية (4-2) في 30 تموز/يوليو 1966 في لندن

المباراة الـ300: هولندا - المانيا الغربية (2-2) في 18 حزيران/يونيو 1978 في كوردوبا

المباراة الـ400: الارجنتين -الاوروغواي (1-0) في 16 حزيران/يونيو 1986 في بويبلا

المباراة الـ 500: بلغاريا - الارجنتين (2-0) في 30 حزيران/يونيو 1994 في دالاس

المباراة الـ600: فرنسا -الاوروغواي (0-0) في 6 حزيران/يونيو 2002 في بوسان

المباراة الـ700: فرنسا اسبانيا في 27 حزيران/يونيو 2006 في هانوفر .

التعليق