الخضر ومضادات الأكسدة قد تقلل خطر الإصابة بالأورام

تم نشره في الاثنين 26 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

نيويورك- تفيد نتائج الأبحاث ان اتباع حمية غذائية تعتمد أساسا على الأوراق الخضراء والبروكلي والبراعم الصغيرة للنباتات ربما يسهم في الوقاية من الأورام الليمفاوية المسببة لسرطان الدم فيما عدا مرض هدجكين.

ففي دراسة شملت أكثر من 800 شخص أميركي بالغ من المصابين وغير المصابين بأورام ليمفية غير مرض هدجكين وجد الباحثون ان خطر الاصابة بالسرطان انخفض بنسبة 42 بالمائة لمن تناولوا خضروات أكثر.

وظهرت فائدة النباتات الخضراء كالسبانخ والكرنب والخضراوات الاخرى مثل البروكلي والبراعم النباتية والقرنبيط في الوقاية من المرض.

وأظهرت الدراسة أيضا دور عنصرين غذائيين في الخضر -الليتين والزيكانثين- في التقليل من خطر الاصابة بالأورام الليمفاوية وكذلك الزنك الموجود في اللحوم والبندق والفاصولياء.

ووفقا لدراسة شارك في إجرائها الدكتور جيمس ار.سرهان من مايو كلينك كولدج أوف مديسين في روشيستر مينسوتا ان"الافتراض المعمول به" ان نشاط مضادات الأكسدة في الخضراوات والعناصر الغذائية يفسر هذه الصلة.

ويصيب الورم الليمفاوي غير مرض هدجكين الجهاز الليمفاوي عند الانسان أحد مكونات الجهاز المناعي الحامل لخلايا الدم البيضاء المقاومة للأمراض وتسمى الخلايا الليمفاوية ويظهر السرطان عندما تصبح هذه الخلايا غير طبيعية وتبدأ في الانقسام عشوائيا.

وتساعد مضادات الأكسدة في الوقاية من هذا الضرر بتحييد الجزيئات التي تسمى"أنواع الأكسجين التفاعلية" وهي عناصر تنتج أثناء العمليات الطبيعية في الجسم وكذلك بسبب التعرض لدخان السجائر واذا زادت هذه المواد عن الحد الطبيعي فانها تتسبب في الضرر لأنسجة الجسم وبالتالي تسبب المرض.

وذكر الدكتور سرهان في حديثه لرويترز ان النتائج الجديدة المنشورة في مجلة ذا أميركان جورنال أوف كلينيكال نيوترشين أظهرت"فائدة أخرى" لتناول الخضراوات.

فالطريقة المثلى للحصول على مضادات الأكسدة هي تناول كميات من الخضر والفاكهة لأنها تحتوي على عناصر غذائية تعمل متكاملة لتمنح الانسان فوائد صحية اضافية.

وشملت الدراسة 466 شخصا بالغا مصابا بالأورام و391 شخصا صحيحا خضعوا لفحص قومي لمرض السرطان ومقارنة من حيث السن والنوع والجنس. وسجل الفريقان اجابتهما عن حميتهما والعوامل الصحية الأخرى ونمط الحياة.

فظهر ان من تناولوا أكثر من 20 طبق خضراوات أسبوعيا انخفض لديهم خطر الاصابة بنسبة 42 بالمائة عمن تناولوا ثمانية أطباق أو أقل أسبوعيا.

وذكر الدكتور سرهان ان هذا منطقي نظرا لوجود مضادات الأكسدة التي تعمل للوقاية من مرض السرطان.

أما فيما يختص بالزنك قال الدكتور سرهان ان الأمر يحتاج الى المزيد من الدراسات للوقوف على تأثيره.

التعليق